شركة نمساوية تختار المدينة لإطلاق تطبيقها العالمي

دبي تجذب مزيداً من الشركات العالمية في قطاع "تكنولوجيا السياحة"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يجذب النمو الكبير الذي يسجله القطاع السياحي في دبي الكثير من الشركات العالمية المتخصصة في تطبيقات السفر والتجوال والتجارب المدعمة بالتكنولوجيا الحديثة. واختارت شركة "أدفنست ديجتال تكنولوجي" التي تقع مقراتها في النمسا والولايات المتحدة الأمريكية، أن تكون دبي مدينتها الأولى لكي تنقل إليها خبراتها في الذكاء الاصطناعي مطورة تطبيقاً خاصاً بتجارب السفر تحت اسم "لوكالي".

وتتيح الشركة، من خلال "لوكالي" الذي انطلق لأول مرة على المستوى الدولي من دبي، لشركائها الاطلاع على أكثر من 75 ألف نشاط و15 ألف تجربة سياحية وتسعى إلى الانطلاق من دبي إلى أسواق المنطقة.

ويقول سمير أبي فريم، الرئيس التنفيذي للشركة، لـ"البيان": إن "دبي مدينة مثالية لإطلاق المشاريع العالمية الخاصة بالسياحة لأنها نموذج ملهم في تنوع المنتج السياحي والبنية التحتية المتقدمة، وكذلك إقبال الناس على استخدام وسائل التكنولوجيا المتقدمة".

وبحسب إحصاءات حديثة صادرة عن "دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي" في يونيو الماضي، فإن قطاع السياحة في الإمارة يواصل أداءه القوي منذ بداية العام الجاري، مع استمرار النمو المرتفع مع تحقيق نتائج إيجابية للغاية خلال الفترة من يناير إلى مايو 2022، والتي استقبلت دبي خلالها أكثر من 6.17 ملايين زائر دولي بزيادة قدرها 197% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، والتي سجلت فيها أكثر من مليوني زائر. وعلى مستوى الدولة، ضخت السياحة أكثر من 5 مليارات دولار في النصف الأول من 2022.

ويضيف أبي فريم: "لمسنا هنا أيضاً طبيعة الناس المنفتحة والمتسامحة وهذا ما شجعنا على إطلاق مشروعنا من دبي. ولا يزال بحوزتنا الكثير من الخطط".

وأشار إلى أن الحضور في دبي مكن الشركة من تحقيق نمو كبير، والوصول إلى أكثر من 100 شريك في فترة قياسية، وذلك في الإمارات وأفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

طباعة Email