«سينوفا» تدشّن منشأة متطورة لقطع الماس وتشكيله بمركز دبي للسلع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة وشركة «سينوفا إس أيه» السويسرية المتخصصة في توفير الأنظمة المتقدمة لقطع الماس والأحجار الكريمة بالليزر الموجه بضغط الماء، انضمام سينوفا إلى مجتمع الشركات الأعضاء في المركز عبر افتتاحها منشأة آلية جديدة لتصنيع الماس في برج الماس.

سيضم مركز التصنيع الجديد لشركة سينوفا نظامي DaVinci Diamond Factory من 5 محاور. ويعتبر نظام دافنشي أول حل تصنيع آلي قادر على تحويل الماس الخام إلى قطع ماس فريدة في غضون ساعات. يزيد نظام دافنشي من القيمة المستخرجة من كل ماسة، حيث يمكن إعادة استخدام رقائق الماس المقطوعة بدلاً من صقلها وفقدانها كما هو شائع في طرق تصنيع الماس التقليدية.

وافتُتحت المنشأة بحضور كبار ممثلي مركز دبي للسلع المتعددة وشركة سينوفا إس أيه، بمن فيهم أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، وبيرنولد ريتشرزهاغن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سينوفا، وفرانك إيغمان، القنصل العام السويسري في دبي، ويورغ باوش، رئيس وحدة أعمال الماس في شركة سينوفا إس أيه. وتضمن الحدث كلمات أعقبها حفل التدشين الرسمي وعروضاً حية لآلة دافنشي ولقاءات تعارف جانبية بين المشاركين.

وقال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: «أصبحت دولة الإمارات في 2021 أكبر مركز للماس الخام في العالم، ومع تسجيل تداولات بقيمة 19.8 مليار دولار للماس الخام والمصقول في النصف الأول من عام 2022، تمضي دبي على الطريق الصحيح لتصبح المركز التجاري الرائد للماس المصقول أيضاً. ومن شأن افتتاح المنشأة الجديدة المتطورة توفير خدمات تصنيع جديدة ستكون مكملاً قوياً لصناعة الماس في دولة الإمارات، مما يعزز مكانتها كمركز عالمي رائد لتجارة الماس. ونتطلع إلى العمل مع شركائنا وأعضاء مجتمع مركز دبي للسلع المتعددة لنرسم معاً ملامح الفصل التالي من مسيرة نمو صناعة الماس».

وستوفر المنشأة خدمات قطع الماس الخام، بما في ذلك تشكيل أسطح الماس، وقطع الماس بأشكال مخصصة وفاخرة، بالإضافة إلى قطع الماس إلى أنصاف متماثلة وصقل حوافها. ويمثل المرفق الجديد في برج الماس إضافة قيمة إلى المنظومة الشاملة للماس في دبي، مما يعزز الكفاءة، ويقدم قيمة أكبر لصناعة الماس العالمية بأكملها.

وقال الدكتور بيرنولد ريتشرزهاغن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سينوفا إس أيه: «سيلعب مركزنا الجديد للمعالجة الدقيقة (MMC) دوراً رئيسياً في نمو شركة سينوفا في منطقة الشرق الأوسط وخاصة في مجال صناعة الماس. هدفنا من منشأتنا الجديدة إظهار القدرات المتميزة لنظام دافنشي المبتكر لا سيما وأن الابتكارات الجديدة غالباً ما تأخذ وقتاً لتنتشر بسبب التردد في استخدامها في البداية. سيتمكن العملاء المحتملون من التحقق من فاعلية تقنيتنا وتقييم الفوائد التي يمكن أن تجلبها لعملياتهم التصنيعية».

وتتمتع دبي برحلات مباشرة تربطها بمراكز الماس الرئيسية الأخرى في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك دول التعدين في أفريقيا، والتجار في إسرائيل، ومراكز التصنيع في الهند، مما يمنحها موقعاً مركزياً ضمن سلسلة توريد متصلة مع بعضها. كما تحتضن دبي مكتبي عملية كيمبرلي في الإمارات، مما يجعل الإمارة نقطة الدخول الوحيدة للماس الخام في الدولة.

طباعة Email