خلال مشاركتها في اجتماع المجلس العام لمنظمة التجارة في جنيف

الإمارات تدعو لعمل دولي لتحديث نظام التجارة العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

جدد معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، التأكيد على موقف الإمارات الداعي إلى العمل الدولي المشترك لإجراء تحديث وتطوير في نظام التجارة العالمي بالشكل الذي يزيد كفاءته وقدرته على تخطي التحديات، وبما يضمن استمرار التدفق التجاري للسلع والخدمات وفق نظام متعدد الأطراف قائم على قواعد واضحة وقابلة للتطبيق.

جاء ذلك لدى مشاركته مؤخراً في اجتماع المجلس العام لمنظمة التجارة العالمية في جنيف بسويسرا، حيث ترأس وفد الدولة الذي ضم السفير أحمد الجرمن، المندوب الدائم للإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، وراشد البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.

محفز رئيس

وقال معالي الزيودي في كلمته أمام المجلس العام، أعلى جهة لصنع القرار في منظمة التجارة العالمية: إن دولة الإمارات تؤمن بدور التجارة الدولية بوصفها محفزاً رئيساً للنمو العالمي الشامل للجميع، وعاملاً مهماً للإسهام في تخطي التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن.

وأشار إلى التقدم المحرز خلال المؤتمر الوزاري الثاني عشر، الذي انعقد في يونيو، خصوصاً في ملفات دعم مصائد الأسماك، والملكية الفكرية، والاستعداد لمكافحة الأوبئة، وإزالة القيود المفروضة على الصادرات الغذائية، داعياً إلى توحيد الجهود والأهداف في باقي الملفات المطروحة بشكل مماثل لضمان استمرار عمل المنظمة بصفتها راعية موثوقة للتجارة العالمية.

تبني الرقمنة

وأكد أهمية البناء على ذلك الزخم والدفع باتجاه تحقيق تقدم أكبر لتبني الرقمنة وتحسين السياسات الاستراتيجية للتجارة الرقمية، إلى جانب تعزيز دور منظمة التجارة العالمية كمنتدى للتفاوض التجاري ووضع القوانين، وكمنصة فعالة للتحكيم في النزاعات وحلها، مضيفاً: نتطلع إلى العمل عن قرب مع أعضاء المنظمة خلال العام المقبل لتعزيز مستقبل التجارة العالمية عبر التأسيس لقدر أكبر من الشمولية والشفافية والابتكار في النظام التجاري متعدد الأطراف.

وأضاف: الاجتماعات فرصة للتواصل مع مجتمع التجارة العالمي وإعادة تأكيد التزام الإمارات بالتجارة الحرة المفتوحة والسلسة والمبنية على قواعد واضحة قابلة للتطبيق، لا سيما في الوقت الراهن الذي يتزامن مع تعافي سلاسل التوريد من أكبر خلل شهده العالم، ومن هنا ندعو الدول الأعضاء للاستمرار في رفض الانعزالية والحمائية.

وخلال الزيارة وما تخللها من لقاءات، طلب ثاني الزيودي دعم الدول الأعضاء في المنظمة لطلب دولة الإمارات استضافة المؤتمر الوزاري الثالث عشر بأبوظبي في ديسمبر 2023. وضمن حفل نظمته دولة الإمارات استعرض الزيودي أمام السفراء والممثلين الدائمين للدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية العوامل التي تجعل من الإمارات مكاناً مثالياً لاستضافة المؤتمر الوزاري الـ13، بدءاً من تاريخها التجاري العريق ودعمها للتعددية، وصولاً إلى سجلها الحافل بالنجاحات في استضافة الفعاليات الدولية.

اتفاقيات الشراكة

أكد معالي الدكتور ثاني الزيودي أن برنامج اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة الذي تنفذه الإمارات لإبرام شراكات اقتصادية شاملة مع أسواق ذات أهمية استراتيجية يضع التجارة الخارجية في قلب استراتيجيات التنويع الاقتصادي وخطط مضاعفة الاقتصاد الوطني، انطلاقاً من إدراك الإمارات أن حرية تدفق السلع والبضائع كفيلة بتعزيز نظام التجارة العالمي بالشكل الذي يعود بالخير على الجميع.

طباعة Email