وتيرة التوسع تسجل أعلى معدلاتها في أكثر من 3 سنوات خلال سبتمبر

نمو القطاع الخاص بدبي يتواصل للشهر 22

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل القطاع الخاص في دبي تحقيق النمو للشهر 22 على التوالي، حيث سجل في سبتمبر الماضي 65.2، وذلك من واقع قراءة استبيان «مؤشر مديري المشتريات» عن أغسطس، والصادر عن مؤسسة «إس أند بي غلوبال» العالمية للتصنيف الائتماني.

وأفادت المؤسسة في التقرير المرفق بنتائج الاستبيان، بأن ظروف الأعمال التجارية في القطاع الخاص بدبي واصلت تحسنها في سبتمبر، وبمعدل قوي، وذلك على الرغم من التراجع الطفيف في الزخم الذي اكتسبته في أغسطس عندما سجلت رقماً قياسياً في ارتفاعها.

وأضاف التقرير أن وتيرة التوسع في أنشطة القطاع سجلت في سبتمبر ثاني أعلى معدلاتها منذ ما يزيد على 3 سنوات، وكانت غالبية الشركات الخاصة في دبي قادرة على زيادة أنشطتها في سبتمبر، مع الارتفاع في تدفق الأعمال التجارية الجديدة.

وفيما يتعلق بالمبيعات، سجل القطاع الخاص في دبي نمواً خلال سبتمبر، وكان المحرك الرئيسي لهذا النمو هو ارتفاع المبيعات في قطاع تجارة الجملة والتجزئة، والذي سجل أعلى معدلاته منذ 38 شهراً، وعلاوة على ذلك، ارتفعت الأعمال التجارية الجديدة في قطاع السياحة والسفر خلال سبتمبر على نحو قوي.

وذكر التقرير أن قطاع الإنشاءات شهد ارتفاعاً طفيفاً في الطلبيات الجديدة خلال سبتمبر، فيما سجلت معدلات التوظيف في القطاع الخاص غير النفطي في دبي زيادة طفيفة.

وواصلت الشركات الخاصة في دبي، وللشهر الثاني على التوالي، خفض أسعار البيع خلال سبتمبر، بهدف جعل أسعارها في متناول أكبر قدر ممكن من العملاء، إلا أن معدل خفض الأسعار كان أقل من نظيره في أغسطس.

وشهدت توقعات الشركات الخاصة في دبي تعافياً خلال سبتمبر في مستويات توقعاتها الإيجابية وتفاؤل مسؤوليها حيال أنشطتها المستقبلية.

طباعة Email