«دو» توقّع مذكرة تفاهم مع «فزعة» في جيتكس لتوفير مزايا حصرية للأعضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، شراكتها مع «فزعة» لتقديم المزيد من المزايا الحصرية لحاملي بطاقات فزعة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. جرى التوقيع على مذكرة التفاهم على هامش فعاليات معرض جيتكس جلوبال 2022، والتي ستتمكّن «دو» بموجبها من توفير عروض فريدة من نوعها لخدمات الهاتف المتحرك ومزايا أكبر لعملائها حاملي بطاقات فزعة. وكجزء من مذكرة التفاهم الجديدة، ستساعد «فزعة» في تمكين دو من الترويج للعروض للحصرية الجديدة لأعضائها من حاملي بطاقات «فزعة» البالغ عددهم نحو مليون عضو من خلال حملات التواصل الاجتماعي والرسائل النصية القصيرة.

وتنسجم أهداف مذكرة التفاهم مع توجيهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وأهداف مبادرة فزعة التي تهدف إلى تعزيز الترابط الاجتماعي والحفاظ على روابط فعالة للتضامن داخل مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة. وتشارك دو في معرض جيتكس جلوبال 2022 تحت شعار «تمكين الحكومات، نحن الواقع الإماراتي»، حيث قدمت الشركة في جناحها العديد من العروض التي سلطت الضوء على ابتكارات متقدمة مدعومة بأحدث تقنيات المستقبل مثل الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والميتافرس والروبوتات.

وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «نواصل العمل مع شركائنا من الجهات الحكومية والمؤسسات الرائدة في القطاعين العام والخاص لتقديم مبادرات هادفة تعود بالفائدة على أفراد المجتمع وتمكّنهم من البقاء على اتصال في حياتهم اليومية. وتتيح لنا شراكتنا الاستراتيجية مع «فزعة»، والتي عززناها اليوم من خلال مذكرة التفاهم الجديدة، منح حاملي بطاقات فزعة قيمة إضافية للاستمتاع بتجارب الهاتف المتحرك. ونتطلع إلى رؤية الإيجابيات التي ستوفرها هذه الشراكة لأفراد المجتمع الإماراتي، وتمكين أعضائنا في مبادرة فزعة من الحصول على مزايا أكبر تنسجم مع متطلباتهم وأنماط حياتهم».

ومن جانبه قال العقيد أحمد محمد بوهارون الشامسي، الرئيس التنفيذي في فزعة: «يسرنا توقيع مذكرة التفاهم مع دو والتي تأتي في إطار حرصنا المشترك على دعم الجهود والمبادرات الحكومية التي تسهم في تعزيز النمو والرفاه الاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسنوفر من خلال هذه الشراكة لحاملي بطاقات فزعة مجموعة متنوعة وحصرية من الخصومات وباقات الاتصال التي ستسهم في تحسين جودة حياتهم وتوفر لهم مزيداً من الراحة والقيمة».

ويبلغ عدد أعضاء مبادرة فزعة نحو مليون عضو من الجهات الحكومية وشبه الحكومية، بالإضافة إلى المواطنين العاملين في القطاع الخاص. وتقدم بطاقة فزعة للأعضاء مجموعة واسعة من المزايا والخدمات الحصرية مثل خدمات التأجير اليومي للسيارات، وتعويضات الحوادث الشخصية، إضافة إلى عروض وخصومات قيّمة من الشركاء.

طباعة Email