تعاون بين دائرة الصحة - أبوظبي و«القابضة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت دائرة الصحة – أبوظبي مذكرة تفاهم مع «القابضة»، بهدف تعزيز الجهود لدعم رؤية أبوظبي لتصبح مركزاً عالمياً رائداً في مجالات الأبحاث والابتكار في الرعاية الصحية وعلوم الحياة. جاء ذلك على هامش مشاركتها في «جيتكس جلوبال 2022».

وبحضور عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة – أبوظبي، وقع مذكرة تفاهم كل من الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي، وفهد القاسم، المدير التنفيذي للرعاية الصحية وعلوم الحياة في «القابضة».

وكجزء من مذكرة التفاهم، اعتمد الطرفان تشكيل لجنة توجيهية لإدارة ومراقبة جميع المشاريع التي ستثمر عن هذا التعاون في مجالات البحث السريري وتطوير الأدلة العلمية استناداً إلى إمكانات الطرفين بهدف تحقيق التكامل ما بين البحث والابتكار، حيث ستعمل اللجنة على إدارة شؤون هذا التعاون ورسم خارطة الطريق لمسار العمل بقيادة ممثلين من كلا الطرفين لتوجيه مسارات العمل الفردية بطريقة فعالة. كما ستعمل دائرة الصحة – أبوظبي و«القابضة» لتعزيز التعاون بين الشركات الناشئة في الإمارات للمساهمة في بناء اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة في أبوظبي.

جدير بالذكر أن دائرة الصحة - أبوظبي تدعم الشركات الناشئة في الرعاية الصحية خلال مراحل التطوير المختلفة، بدءاً من وضع الأفكار مروراً بتطوير المخططات وتأمين التمويل وصولاً إلى التوسع في الأسواق العالمية. وتُقدم حالياً الدعم لأكثر من 60 شركة ناشئة مرخصة كما تتواصل مع أكثر من 300 شركة ناشئة حول العالم تتخصص في الصحة الرقمية والتشخيص والمعدات الطبية والعقاقير.

وقال الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي: تماشياً مع توجيهات ودعم القيادة الرشيدة لمواصلة الارتقاء بمنظومة الرعاية الصحية في أبوظبي، يأتي تعاوننا مع جهات مرموقة مثل «القابضة» ليعكس جهود الإمارة المتواصلة والرامية إلى ترسيخ مكانتها كوجهة رائدة في علوم الحياة وحاضنة للابتكار. نتطلع من خلال هذه الاتفاقية إلى العمل جنباً إلى جنب مع شركائنا لتعزيز القدرات البحثية والارتقاء باستدامة ومرونة القطاع الصحي بما ينعكس إيجاباً على جودة الخدمات الصحية المقدمة للمجتمع في أبوظبي.

من جهته قال فهد القاسم، المدير التنفيذي للرعاية الصحية وعلوم الحياة في «القابضة»: إن التعاون مع دائرة الصحة أبوظبي يأتي في إطار مساعي «القابضة» للإسهام في النهوض بقطاع الرعاية الصحية في الدولة ودعم الجهود الحكومية في إمارة أبوظبي لبناء اقتصاد تنافسي مستدام قائم على المعرفة، مؤكداً أن بناء ركيزة قوية للبحث والتطوير في هذا القطاع سينعكس بشكل إيجابي على مستوى الخدمات الصحية وسيزيد من جاذبيته الاستثمارية أمام الشركات الكبيرة أو الناشئة على حد سواء.

وكجزء من استراتيجية التحول التي تهدف إلى تعزيز جودة مخرجات قطاع الرعاية الصحية؛ تواصل دائرة الصحة – أبوظبي المشاركة في الفعاليات والأحداث الكبيرة مثل جيتكس لاستكشاف الفرص المتاحة والعمل مع الشركاء الاستراتيجيين العالميين لوضع الأسس الصحيحة لبناء مستقبل تقوده تكنولوجيا الرعاية الصحية والابتكار والذكاء الاصطناعي.

وتقود هذه المشاركة هيئة أبوظبي الرقمية في إطار جهودها الرامية لتفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وإحداث تغيير جذري في مفهوم الخدمات الحكومية والانتقال نحو مستقبل رقمي.

طباعة Email