«مجلس محترفي السلامة المعتمدين» يعقد أول اجتماع في الشرق الأوسط بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى أعضاء من «مجلس محترفي السلامة المعتمدين» مع قادة الصناعة من الهند والشرق الأوسط وأفريقيا، في دبي، في أول اجتماع مائدة مستديرة من نوعه على مستوى القطاع، لبحث سبل تعزيز ممارسات السلامة في المنطقة من خلال منح شهادات اعتماد للكفاءة التقنية.

حضر اللقاء ليزلي ستوكيل رئيسة «مجلس محترفي السلامة المعتمدين»، والرئيس التنفيذي للمجلس «كريستي يودين»، إلى جانب «كافيتا برابهو» المدير الإقليمي للمجلس في الهند والشرق الأوسط وأفريقيا. كما انضم إلى اللقاء عدد من صانعي القرار الرئيسيين من الإمارات والسعودية والهند وسلطنة عمان والكويت والأردن وقطر ومصر. وشهد الاجتماع أيضاً مشاركة ممثلي جامعات من المنطقة لتقديم الأفكار والرؤى حول المناهج ذات الصلة بالسلامة.

وقال الرئيس التنفيذي لـمجلس محترفي السلامة المعتمدين كريستي يودين: يستثمر مجلس محترفي السلامة المعتمدين في دعم تطور معايير السلامة عالمياً. ومن شأن نقاشات كهذه أن تتيح لنا الفرصة للتعرّف إلى التحديات المحددة الخاصة بمختلف البلدان وإثبات كيف يمكن لعملية منح شهادات الاعتماد أن تساعد على مواجهة تلك التحديات. نحن جميعاً نرغب بحماية العمال. ومن هذا المنطلق، يقدم مجلس محترفي السلامة المعتمدين فرصة للتأكد من أهلية أولئك الذين نالوا المعرفة كي يجعلوا العالم أكثر أماناً. وتشكل هذه النقاشات والعلاقات خطوة أخرى ضمن مهمة «مجلس محترفي السلامة المعتمدين» لإلهام وتطوير قيادات مؤهلة في مجال ممارسات السلامة والصحة والبيئة من خلال شهادات معتمدة عالمياً، مما يتيح لنا تعزيز الوظائف وتطوير المهنة والأهم من ذلك، حماية الناس.

وتناول اللقاء الدور الذي يمكن أن تلعبه الشهادات المعترف بها عالمياً الصادرة عن المجلس في معالجة حالة السلامة في المنطقة وردم الفجوات التعليمية التي تحتاج إلى حلول. كما بحث أيضاً سبل تطوير مهن السلامة في صناعات متعددة كالهندسة والإنشاءات والنفط والغاز. ويلتزم المجلس، من خلال مذكرة التفاهم المبرمة مع «جمعية المهندسين الكويتية»، بالاستفادة من خبرة الجمعية وتقنياتها ومواردها في تعزيز الوصول إلى شهادات الاعتماد والفرص التعليمية بهدف الارتقاء في ممارسات السلامة والصحة والبيئة.

وافتتح المجلس مكتباً إقليمياً في دبي، ومن خلال علاقته الوطيدة مع شركة «إم سي آي ميدل إيست»، سيلعب المجلس دوراً رئيسياً في تحقيق مهمته. ويكرّس المكتب جهوده نحو دفع عجلة ريادة الفكر، وخدمة حاملي شهادات الاعتماد الحاليين والمستقبليين، إلى جانب رفع مستوى الوعي بالشهادات التي يمنحها المجلس. وهناك حالياً أكثر من 1700 شهادة اعتماد تم الحصول عليها عبر أنحاء المنطقة، وهذا العدد ينمو باضطراد. ويعمل المجلس، ومقره الرئيسي مدينة إنديانابوليس بولاية إنديانا الأمريكية، على وضع واعتماد المعايير الخاصة بالكفاءة الفنية لممارسي السلامة والصحة والبيئة منذ 1969. ومنذ ذلك الحين، منحت المؤسسة أكثر من 100 ألف شهادة اعتماد. واليوم، يتوزع الحاصلون على هذه الاعتمادات عبر أكثر من 80 دولة حول العالم.

طباعة Email