«الياه سات» تستحوذ على حصة أقلية في «إي سات جلوبال»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الياه سات، المزود لحلول الاتصالات الفضائية عبر الأقمار الصناعية في الإمارات، استحواذها على حصة أقلية في شركة «إي سات جلوبال» المبتكرة في مجال توفير حلول اتصال إنترنت الأشياء، والتي تعمل على إطلاق خدمة جديدة فائقة التطور لإنترنت الأشياء عبر الأقمار الصناعية توفر مستويات عالية من السرعة بتكلفة معقولة.

 

ويمثل هذا الاستحواذ فرصة استثمارية مهمة في قطاع سريع النمو ولا يزال قيد التطوير، حيث تشير التوقعات إلى إمكانية نمو سوق إنترنت الأشياء بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 22٪ خلال السنوات الخمس المقبلة لتصل قيمته إلى 525 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى إمكانية تحقيق أعمال إنترنت الأشياء عبر الأقمار الصناعية لإيرادات تراكمية بقيمة 6 مليارات دولار أمريكي خلال الفترة نفسها، كما يتماشى الاستحواذ إلى حد كبير مع استراتيجية «الياه سات» الرامية لإعطاء الأولوية للقطاعات عالية النمو.

وبالإضافة إلى الاستثمار، وقعت شركة «الثريا» لخدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة التابعة لها، اتفاقية تجارية مع eSAT، تتيح للثريا وصولاً على المدى الطويل إلى منصات متكاملة لإنترنت الأشياء عبر الشبكات منخفضة الطاقة واسعة النطاق. وسيتم تشغيل النظام باستخدام أصول «الثريا» لخدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة عبر الأقمار الصناعية ذات المدار الجغرافي الثابت، حيث سيوفر للعملاء حول العالم إمكانية الوصول إلى منصات إنترنت الأشياء من خلال الاستفادة من الحضور القوي لمجموعة «الياه سات» في أكثر من 150 دولة، كما ستسهم هذه الشراكة مع eSAT في تمكين شركاء خدمات «الثريا» من تلبية المتطلبات الأساسية لخدمات إنترنت الأشياء في القطاعات الرئيسية، مثل الزراعة الذكية، والرصد البيئي، والتقنيات الرقمية في القطاع البحري، وتتبع سلاسل التوريد المبردة. وتخطط شركة الثريا بالتعاون مع eSAT، لإطلاق نظام ومجموعة منتجات وحلول إنترنت الأشياء وبدء مرحلة التشغيل التجاري بحلول الربع الأخير من العام 2023.

وتم تصميم المنصة الجديدة خصيصاً لإنترنت الأشياء والتطبيقات ذات الاستهلاك المنخفض للبيانات، حيث ستستفيد من أقمار «الثريا» الحالية («الثريا 2» و«الثريا 3») والأقمار المستقبلية ذات المدار الجغرافي الثابت بالنسبة للأرض والمخصصة لخدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة، بما في ذلك قمر «الثريا 4-NGS»، وهو الجيل القادم من نظام الاتصالات الفضائية المتنقلة عبر النطاق الترددي L-Band. كما ستتيح هذه المنصة عالية السعة خدمة ملايين الأجهزة في وقت واحد بكفاءة عالية وبطريقة فعالة من حيث التكلفة. كما ستدمج منصة إنترنت الأشياء مجموعة من القدرات لدعم خدمات الرسائل النصية منخفضة التكلفة والتي ستتيح اتصالاً سلساً لمستخدمي الهواتف الذكية خصوصاً في حالات الطوارئ.

وقال علي الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «الياه سات»: يتماشى استثمار «الياه سات» في eSAT، إلى جانب الاتفاقية التجارية التي وقعتها «الثريا»، مع إيماننا العميق بالتأثير الهائل لتقنية إنترنت الأشياء على قطاع الأقمار الصناعية والفضاء اليوم وخلال السنوات المقبلة. ومن خلال هذه الشراكة، سنتمكن من خدمة عملائنا بشكل أفضل عبر تقديم حلول ذكية وموثوقة وقابلة للتخصيص من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة ومميزة عبر مجموعة من القطاعات المتنوعة. ونتطلع إلى التعاون الوثيق مع فريق إدارة eSAT الذي يتمتع بسجل حافل في إطلاق منتجات وخدمات اتصالات ناجحة في السوق. ونحن على ثقة بأننا سننجح معاً في توفير عروض مميزة لعملائنا وشركائنا.

طباعة Email