«غرفة أبوظبي» تُعلن عن تطوير منصة التبادل التجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عن تطوير منصة التبادل التجاري بهدف فتح آفاق التواصل بين الشركات على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وتعزيز التبادل التجاري المحلي والخارجي في إمارة أبوظبي، ودفع عجلة النمو الاقتصادي للقطاع الخاص. جاء ذلك على هامش مشاركتها ضمن جناح حكومة أبوظبي في الدورة الثانية والأربعين لمعرض «جيتكس العالمي للتقنية 2022» والذي تستضيفه إمارة دبي من 10 إلى 14 أكتوبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

وستوفر «منصة التبادل التجاري» لأعضاء الغرفة مجموعة من خيارات البحث المتقدمة لتمكينهم من استكشاف فرص جديدة لتنمية أعمالهم، وتعزيز شبكة علاقاتكم التجارية والتواصل مع أعضاء آخرين من خلال إرسال رسالة مباشرة، والحصول على نظرة شاملة على الفعاليات القادمة ذات الصلة والتسجيل فيها، فضلاً عن الاطلاع على أحدث الإحصاءات والبيانات الصادرة عن غرفة أبوظبي من خلال لوحة المعلومات المخصصة التي توفرها المنصة.

وأكد محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن منصة التبادل التجاري تُعد مبادرة متميزة تعكس حرص الغرفة على مواكبة المتغيرات المتسارعة وتوظيف التحول الرقمي، باعتباره معياراً رئيسياً لمدى تطور بيئة الأعمال وملاءمتها لمتطلبات النمو التي تتطلع إليها شركات القطاع الخاص، لتطوير حلول أكثر تطوراً ومرونة لتسهيل التواصل وإجراء المناقشات، وتقديم إيضاحات ومعلومات تستند إلى معطيات دقيقة لإيجاد فرص استثمارية جديدة، مشيراً إلى أن المنصة لا تزال في مرحلة التطوير على أن تصبح متاحة بشكل كامل في الربع الأول من العام القادم.

 

كما شدد المهيري على أن مشاركة الغرفة في معرض جيتكس العالمي للتقنية في دورته الحالية تكتسب أهمية خاصة باعتباره منصة مثالية للتعريف بالخدمات والمبادرات الذكية التي تقدمها الغرفة لمجتمع الأعمال في أبوظبي، وكيفية الاستفادة منها للارتقاء بأداء الشركات وتعزيز تنافسيتها، مؤكداً أن الغرفة تمضي قدماً نحو تبني مفهوم أكثر تكاملاً وشمولية لتقديم خدمات وحلول ذكية تُلبي تطلعات الأعضاء وتُسهم في تحقيق التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي.

 

وتستعرض غرفة أبوظبي أيضاً في جناحها خدماتها الرقمية المصممة خصيصاً لدعم أعضاء ومتعاملي الغرفة بما يخدم استدامة ونمو القطاع الاقتصادي في إمارة أبوظبي.

طباعة Email