بمشاركة أكثر من 30 جهة حكومية وأكاديمية تحت شعار «نَقود المستقبل الرقمي»

حكومة أبوظبي تستعرض 100 مبادرة رقمية في معرض «جيتكس العالمي للتقنية 2022»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعرض حكومة أبوظبي في مشاركتها الحادية عشرة، التي تقام هذا العام تحت شعار «نقود المستقبل الرقمي»، ضمن جناح حكومة أبوظبي في معرض «جيتكس العالمي للتقنية 2022»، أكثر من 100 مبادرة رقمية، ومشروعاً مبتكراً في مجال التحول الرقمي، والتي تهدف جميعها إلى خلق تجربة فريدة للزوار، من خلال تقديم منصة موحدة، تضم كافة الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.

 

وتوجد أكثر من 30 جهة حكومية وأكاديمية في جناح حكومة أبوظبي، حيث تقوم بعرض أحدث المشاريع والمبادرات والتطبيقات الرقمية الجديدة والمبتكرة لديها، وبما يعزز جودة حياة المجتمع في إمارة أبوظبي، ويدعم مسيرة التحول الرقمي.

وتأتي مشاركة حكومة أبوظبي في المعرض، تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية، والانتقال نحو المستقبل الرقمي.

 

ويمثل معرض «جيتكس العالمي للتقنية 2022»، فرصة لحكومة أبوظبي للتعريف بمبادرات الجهات الحكومية التي تم إطلاقها ضمن أجندة أبوظبي الرقمية، والتي تتمثل في المحاور التالية: الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية الرقمية، والبيانات والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وتمكين المنظومة الرقمية.

وقال معالي علي راشد الكتبي رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي: تكمن أهمية معرض "جيتكس العالمي للتقنية 2022"، في كونه منبراً لتعزيز الشراكات الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص، واستكشاف آفاق جديدة للتعاون البناء، والاستفادة من إمكانات وقدرات كبرى الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا لدعم أجندة أبوظبي الرقمية، حيث يُعد المعرض فرصة عظيمة لتبادل الخبرات، ومشاركة المعرفة حول التقنيات الرائدة، والمبادرات العالمية المميزة، وبما يسهم في تعزيز مسيرة التحول الرقمي لإمارة أبوظبي.

وأضاف معالي الكتبي: تأتي مشاركتنا في دورة هذا العام، لاستعراض إنجازات إمارة أبوظبي في مجالات التحول الرقمي، والبناء على الإنجازات التي كان آخرها نقل جميع خدمات حكومة أبوظبي على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"، حيث تم تحويل الخدمات الحكومية إلى خدمات حكومية رقمية بنسبة تصل إلى 100 ٪، ما يتيح لمجتمع إمارة أبوظبي، الوصول إلى جميع الخدمات الحكومية في الإمارة، وإنجازها بسهولة ويسر.

وتحتفي حكومة أبوظبي، بمشاركتها الحادية عشرة في معرض "جيتكس العالمي للتقنية 2022"، والذي يعتبر الحدث الأبرز في مجال التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة، وتعمل على دعم الابتكار، وتبني حلول رقمية ومبادرات فعّالة، تعزز البيئة الاقتصادية والاستثمارية في العاصمة، من خلال التعاون وتضافر الجهود بين جميع الجهات الحكومية في الإمارة، وبما يعزز مكانة إمارة أبوظبي، كواحدة من أهم رواد التحول الرقمي الحكومي.

 

وصرح سعادة الدكتور محمد عبد الحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية بالقول: نحن سعداء لتنظيم المشاركة الحادية عشرة لجناح حكومة أبوظبي في هذا المعرض، والذي يسهم في تمكين الجهات الحكومية من استعراض مبادراتها الرقمية المميزة، واستكشاف الأفكار المبتكرة، وتبنّي التقنيات الرقمية التي تساعدهم على التقدّم والنجاح في مجال التحول الرقمي.

وأشار العسكر إلى أن جناح حكومة أبوظبي، سوف يعرض أحدث المشاريع والمبادرات الرقمية الجديدة والمبتكرة لدى الجهات الحكومية المشاركة، لافتاً إلى أهمية الجناح، كمنصة لتعزيز التعاون المشترك والتكامل بين الجهات الحكومية التي تشارك تحت مظلة واحدة، ويجمعها هدف واحد، وهو تعزيز جودة حياة المجتمع، وتحقيق سعادة جميع سكان إمارة أبوظبي.

 

ويستعرض جناح حكومة أبوظبي، أحدث المشاريع ومبادرات التحول الرقمي التي تهدف إلى تحسين جودة الحياة في الإمارة، وإبراز الدور الهام الذي تلعبه الجهات الحكومية في تطوير حلول رقمية حكومية سريعة، وفعالة، واستباقية، من شأنها تعزيز كفاءة الأداء الحكومي، والإسهام في إثراء تجربة المتعاملين.

 

ويستضيف جناح حكومة أبوظبي، خلال أيام المعرض، سلسلة من الفعاليات، ومن ضمنها مسابقة «تحدي المخترقين الأخلاقيين» (Capture the Flag)، والتي تعتبر واحدة من أشهر المسابقات المتخصصة في مجال الأمن السيبراني، وتحديداً ما يعرف (بالاختراق الأخلاقي) في العالم، وتهدف إلى تعزيز مهارات المخترقين الأخلاقيين (ethical hackers)، وهم مجموعة من الباحثين في مجال الأمن السيبراني، ممن يعملون على اختراق المواقع الإلكترونية والتطبيقات وشبكات الحاسوب، لاختبار مستويات الأمن الخاصة بها، واستباق هجمات القرصنة التي قد تتعرض لها الشركات والهيئات الحكومية. كما يشهد الجناح، توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، التي تعزز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وتُسهل عملية التحول الرقمي، وتؤمن فرصاً استثمارية ضخمة للشركات العاملة في القطاع الخاص.

 

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 30 جهة حكومية وأكاديمية، تجتمع تحت مظلة واحدة، لعرض الحلول الرقمية المبتكرة، والتقنيات التي تعتمد عليها لتعزيز الأداء الحكومي، بما يضمن ريادة أبوظبي في هذا المجال، وهي: دائرة تنمية المجتمع، ودائرة البلديات والنقل، ودائرة الصحة، ودائرة الطاقة، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة التعليم والمعرفة، ودائرة الثقافة والسياحة، ودائرة المالية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة الإسناد الحكومي، وجهاز أبوظبي للمحاسبة، ودائرة القضاء، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والإدارة العامة للجمارك، وهيئة البيئة – أبوظبي، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وهيئة الموارد البشرية، وهيئة أبوظبي للدفاع المدني، وهيئة أبوظبي الرقمية، وأكاديمية أبوظبي الحكومية، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصّر، ومؤسسة التنمية الأسرية، وهيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومكتب أبوظبي للاستثمار، وغرفة أبوظبي، ومركز أبوظبي للصحة العامة، ومركز الإحصاء - أبوظبي، ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وجامعة خليفة، ومجالس الشباب-أبوظبي.

طباعة Email