برعاية سيف بن زايد .. «آيسنار أبوظبي 2022» ينطلق غداً بمشاركة 120 وفداً من 33 دولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية..تنطلق فعاليات الدورة السابعة من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر "آيسنار أبوظبي 2022" والذي تنظمه مجموعة أدنيك بالتعاون مع وزارة الداخلية وبالشراكة الاستراتيجية مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

ومن المنتظر، أن يكون عرض الافتتاح الذي يعقد الثلاثاء الساعة 11 صباحاً بمثابة عرض تقني آخاذ يعكس قدرات وإمكانيات دولة الإمارات واستعداد فرقها المعنية بالتعامل مع كافة أشكال الطوارئ والأزمات والسيناريوهات الأمنية، ويستمر عروضه خلال المعرض بصورة تم التجهيز لها من خلال فريق عمل متخصص يضم كفاءات إماراتية من كافة الجهات المعنية باختصاصات الأمن والحماية والمرور والأمن الرقمي والسيبراني و فرق التعامل مع المواد الخطرة والدفاع المدني وغيرها.

ويستقطب المعرض الذي يستمر حتى 12 أكتوبر مشاركة محلية وإقليمية ودولة واسعة، حيث ارتفع عدد الشركات العارضة في نسخة هذا العام بنسبة 121% عن الدورة السابقة، فيما زادت المساحة المخصصة للعروض بنسبة 15 % مقارنة مع الدورة السابقة للمعرض في العام 2018، كما ارتفع عدد الدول المشاركة بنسبة 120 % لتصل إلى 33 دولة، في حين وصلت نسبة الشركات الجديدة المشاركة للمرة الأولى في فعالياته 8%، كما بلغت نسبة الشركات الوطنية العارضة 34% من مجموع الشركات الكلي.

ويُشارك في المعرض أيضاً 120 وفداً رسمياً من جميع أنحاء العالم في زيادة بنسبة 20% بالمقارنة مع دورة عام 2018 بما فيها وفود من المملكة العربية السعودية والبحرين وسنغافورة ومصر واليونان والعراق وإيطاليا وإثيوبيا، بالإضافة إلى وفد من منظمة الإنتربول. ويشهد مشاركة 30 متحدثاً بارزاً و23 جلسة حوارية رفيعة المستوى والتي تقام على هامش المعرض.

وتُركّز الدورة السابعة من المعرض على استعراض أحدث الابتكارات والحلول الأمنية، وتوطيد علاقات التعاون والتواصل بين الشركات العاملة في أربعة قطاعات، هي: الأمن الوطني، والأمن السيبراني، والشرطة وحفظ النظام، وحماية المنشآت الحيوية. كما تشتمل أجندة آيسنار أبوظبي 2022 على فعالية حوارات آيسنار التي تتناول مستقبل مجالات الشرطة والأمن السيبراني الوطني، إلى جانب سبل الحد من مخاطر التحوّل الرقمي الوطني.

طباعة Email