رئيس الوزراء المصري يفتتحه وسط تظاهرة تراثية تحاكي الماضي العريق

معرض «تراثنا» للحرف والمنتجات التراثية الإماراتية ينطلق بالقاهرة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، اليوم الأحد 9 أكتوبر معرض تراثنا للحرف اليدوية والمنتجات التراثية في دورته الرابعة، بتنظيم جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والمقام فعالياته بمركز مصر للمعارض الدولية ويتواصل حتى 15 الجاري، بمشاركة 5 دول عربية هي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولتا السودان وليبيا بأجنحة مميزة في فاعليات المعرض، وذلك في إطار تعزيز التعاون والتجارة البينية الإقليمية، وتعزيز الروابط بين الشعوب، بالإضافة إلى نحو 1116 عارضاً من الفنانين والحرفيين في مجال المنتجات التراثية واليدوية.

وتفقد رئيس الوزراء قاعات وأجنحة المعرض، ووقف أمام الجناح الإماراتي ممثلاً في مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب وغرفة رأس الخيمة، وتبادل الحديث مع الوفد الإماراتي، مستمعاً لشرح يوسف إسماعيل رئيس اللجنة العليا لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب النائب الأول لرئيس غرفة تجارة رأس الخيمة، الذي نقل له تحيات دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً للشقيقة مصر، معرباً عن شكره لجهاز تنمية المشروعات، لحرصهم على دعوة دولة الإمارات ممثلة في مؤسسة سعود بن صقر وغرفة رأس الخيمة للعام التالي على التوالي، مشيراً إلى تميز العلاقات المصرية الإماراتية وأنها علاقات عميقة الجذور قائمة على الوعي والفهم المشترك، لافتاً إلى أن مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب يبلغ عدد أعضائها نحو 1200 من رواد الأعمال وأصحاب المشروعات؛ مضيفاً إنه وبمجرد تلقيها الدعوة وطرحها على الأعضاء للمشاركة وفق نوعية مشروعاتهم وطبيعة المعرض، تلقت العديد من الرغبات من أصحاب المشاريع للمشاركة لعرض منتجاتهم بالأسواق المصرية من خلال معرض «تراثنا»، مضيفاً إن دور مؤسسة سعود بن صقر تبني الأفكار الخلاقة وابتكارات الشباب المواطنين، وترجمتها إلى مشروعات وأعمال قابلة للتطبيق وذات جدوى اقتصادية، كما تواصل دعمهم في تطوير مشروعاتهم من خلال باقات متنوعة من الخدمات، ومساعدتهم للمشاركة في المعارض المحلية والإقليمية والدولية.

وأكد إسماعيل أن الزائر لجناح الإمارات سيفاجئ بمنتجات تراثية وبأسعار رمزية، إضافة إلى عروض لفرقة شعبية إماراتية فرقة الشحوح التراثية، جاءت خصيصاً من الإمارات للمشاركة بالمعرض، لتقدم تظاهرة تراثية وعروضاً متميزة لفنون شعبية تحاكي ماضي وتراث الإمارات وقد حرص رئيس الوزراء المصري على التقاط صورة جماعية مع الفرقة والوفد الإماراتي. 

وأشار يوسف إسماعيل إلى أنه وطوال أيام فعاليات المعرض، ستعلو أنغام الفرق الشعبية الإماراتية في سماء مركز مصر للمعارض الدولية، عبر فنون تحاكي ماضي وتراث أهل الإمارات، ليعايش الزوار أصالة البلد وتاريخه العريق، ضمن سلسلة فنية اشتهر بها مجتمع الإمارات قديماً، أبرزها فن «الرزفة الحربية» و«اليولة» و«العيالة» و«الليوه» وسواها من نماذج للفلكلور التراثي الشعبي الإماراتي.

طباعة Email