بنظام المنتج المستقل للطاقة

"ديوا" تدعو المطورين العالميين لإرسال خطابات الاهتمام لتنفيذ المرحلة السادسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعت هيئة كهرباء ومياه دبي المطورين العالميين لإرسال خطابات الاهتمام لتنفيذ المرحلة السادسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية وفق نظام المنتج المستقل للطاقة، وحددت الهيئة آخر موعد لتلقي خطابات الاهتمام ظهر الاثنين 10 أكتوبر 2022.

وأكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أنه سيتم تنفيذ المرحلة السادسة من المجمع بقدرة 900 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية وسيتم تشغيلها على مراحل بدءًا من الربع الثالث من عام 2025.

وأضاف معالي الطاير: "نعمل وفق رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050. ونواصل التوسع في مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي تصل قدرته الإنتاجية الحالية إلى 1,727 ميجاوات باستخدام الألواح الشمسية الكهروضوئية، وتنفذ الهيئة مشاريع أخرى في المجمع بإجمالي 1,133 ميجاوات باستخدام تقنيتي الألواح الشمسية الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة. ومع اكتمال المرحلة السادسة بقدرة 900 ميجاوات، ستصل القدرة الإنتاجية للمجمع إلى 3,760 ميجاوات في سبيل الوصول إلى 5,000 ميجاوات بحلول عام 2030".

وأوضح معالي الطاير أن الهيئة استقطبت نحو 40 مليار درهم من الاستثمارات عبر نموذج المنتج المستقل للطاقة وحققت أرقاماً قياسية عالمية في أدنى الأسعار لمشروعات الطاقة الشمسية لخمس مرات متتالية، حتى باتت دبي معياراً لأسعار الطاقة الشمسية على مستوى العالم.

يشار إلى أن نسبة القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة تصل إلى نحو 12.1% من إجمالي مزيج الطاقة في دبي ومن المتوقع أن تصل إلى 14% بنهاية العام الجاري. ويعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي تنفذه هيئة كهرباء ومياه دبي وفق نظام المنتج المستقل، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم. وعند اكتماله، سيسهم المجمع في تقليل أكثر من 6.5 ملايين طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

طباعة Email