الإمارات الأولى إقليمياً والرابعة عالمياً في الاستثمار بالأصول المُشفّرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت الإمارات دول الشرق الأوسط وأفريقيا، ونالت المركز الرابع عالمياً على قائمة أفضل دول العالم للمستثمرين الراغبين بالاستثمار في الأصول المُشفّرة والعملات الرقمية، بحسب التصنيف الصادر عن موقع «باترويلير دي ميديا» الشبكي الأمريكي، الناطق باللغة الفرنسية، والمتخصص في شؤون الأصول المُشفّرة حول العالم.

وذكر التقرير أن الإمارات تتميز بعدة مميزات فيما يتعلق بقدرتها على استقطاب الاستثمارات بشكلٍ عام، سواءً كانت استثمارات تقليدية أو رقمية، ومنها تعدد المناطق الحرة على أرضها، وأيضاً المناخ الاقتصادي العام المُشجع للاستثمارات والصديق للأعمال التجارية، بما في ذلك من تبسيط للإجراءات الإدارية المتعلقة بترخيص الأعمال التجارية الجديدة وتسجيلها، وحفض قيمة رسوم التسجيل المفروضة، وغيرها من الرسوم الحكومية، ووجود جهات حكومية معنية بدعم الشركات الناشئة مالياً وفنياً.

وتطرق التقرير إلى مناخ الاستثمار في الأصول المُشفّرة تحديداً في الإمارات، فذكر أن الإمارات تتبنى حالياً وبقوة سياسة دعم مجتمع الأصول المُشفّرة وسلاسل الكتل «بلوك تشين» في التعاملات الحكومية، وذلك بُغية أن تُصبح المركز الإقليمي الرائد في الاستثمارات والخدمات والمالية بصفة عامة، وفي الاستثمارات الرقمية بصفة خاصة. وتوقّع التقرير أن يتعزز هذا الاتجاه لدى الإمارات خلال السنوات القليلة المُقبلة، خاصة وأن الإمارات قد أطلقت في عام 2018 «استراتيجية الإمارات للبلوك تشين» والتي تهدف إلى تطويع التقنيات المتقدمة وتوظيفها لتحويل 50% من التعاملات الحكومية على المستوى الاتحادي إلى منصّة «بلوك تشين».

وكان المركز الأول على القائمة من نصيب «جزر البهاما»، فيما جاءت «جزر برمودا» في المركز الثاني، ونالت روسيا البيضاء المركز الثالث.

طباعة Email