«المشروعات التجارية - هوندا» تدعم فعالية للدراجات النارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «المشروعات التجارية - هوندا» التابعة لمجموعة الفطيم، عن تعاونها مع مهرجان دبي لأفلام الدراجات النارية بدورته الثانية، والتي من المقرر إقامتها بين 23 و24 سبتمبر 2022 في ويرهاوس فور في منطقة القوز. ويجمع المهرجان عشاق السينما والدراجات للاحتفاء بالثقافة الفريدة لمجتمع هواة ركوب الدراجات النارية في دولة الإمارات وحول العالم.

وتُعتبر هوندا إحدى أشهر العلامات التجارية للدراجات النارية في العالم، مما يجعلها الشريك الأمثل لهذه الفعالية. وتستعرض شركة الفطيم للمشروعات التجارية - هوندا خلال الحدث مجموعة واسعة من الدراجات النارية، بما فيها طراز CB300R نيو سبورتس كافيه الجديد من الدراجات الرياضية فائقة القوة، إضافة إلى طراز CB300R عالي الأداء، فضلاً عن طرازي CRF 450 وCBR 1000RR الفائزين بسباق داكار، ودراجة جولد وينج الشهيرة. كما تُقيم الشركة عدداً من الفعاليات الأخرى المميزة في مختلف أنحاء دبي، بما فيها جلسات حوارية بعد عرض الأفلام وتقديم الجوائز للجماهير وغيرها.

وقال أمير شوشة، مدير الامتياز لدى شركة المشروعات التجارية - هوندا التابعة لمجموعة الفطيم في الإمارات: تعتبر الدراجات النارية جزءاً حيوياً ونابضاً من ثقافة المجتمع، إلى جانب دورها كوسيلة تنقل واسعة الانتشار. ويسرنا دعم الدورة الثانية من مهرجان دبي لأفلام الدراجات النارية، والذي يتيح لنا فرصاً مميزة للتفاعل مع مجتمع عشاق الدراجات النارية في دولة الإمارات والاحتفاء به. وشهدنا في السنوات الأخيرة نمو هذا المجتمع بشكل ملحوظ، ولا سيما بفضل الجهود التي بذلتها علامة هوندا في هذا القطاع.

وأضاف: يشكل هواة ركوب الدراجات النارية مجتمعاً حيوياً في مختلف أنحاء العالم، ويعتبر الفن السابع أفضل وسيلة لتجسيد هذه التجربة. وتتميز دراجات هوندا بقدرتها على تلبية أذواق جميع العملاء على اختلافها.

ويقدم المهرجان باقة من أفضل الإنتاجات السينمائية، انطلاقاً من الأفلام القصيرة ووصولاً إلى الوثائقيات الطويلة والأفلام التي توضح عملية تصنيع الدراجات. وتشمل أبرز هذه الإنتاجات فيلم ذا ديزرت سيد دانس، ويتحدث عن سباق باجا 1000 الذي يتميز بكونه أطول سباق في العالم من دون توقف على الطرقات الوعرة، وفيلم ذا إينديد سَمر من بطولة ريتشارد فنسنت، المشهور بمغامراته العديدة وخوض سباقات الدراجات النارية وركوب الأمواج والإبحار وسباقات سيارات الكارتينج، إلى جانب قيادة الطائرات وقيادة السيارات المعدّلة حسب الطلب في مختلف أنحاء مدينة سانتا باربارا من آخر خمسينات القرن الماضي حتى عام 1967، إضافة إلى فيلم 1500، الذي يروي رحلة 57 سائق دراجات وانطلاقهم في سباق مليء بقصص المغامرة والاكتشاف والتغيير على طول 1500 ميل بدءاً من جنوب منطقتهم إلى شمالها.

ويتيح المهرجان لعشاق ركوب الدراجات النارية وصناعة الأفلام فرصة تقديم إنتاجات سينمائية حول الدراجات النارية، والمنافسة على جوائز المهرجان ضمن ست فئات تشمل: أفضل فيلم في دبي، وأفضل فيلم، وأفضل وثائقي، وأفضل فيلم قصير (أقل من 15 دقيقة)، وأفضل فيلم قصير (أطول من 15 دقيقة)، وجائزة اختيار الجمهور. ويتولى منح الجوائز لجنة المهرجان المؤلفة من اختصاصيين في مجالات الأفلام والإعلام والدراجات النارية على المستويين المحلي والعالمي، في حين تُمنح جائزة اختيار المشاهدين بناءً على تصويت الجمهور.

بدوره، قال إيان كارليس، مدير مهرجان دبي لأفلام الدراجات النارية والشريك في ويرهاوس فور: يسرنا إطلاق النسخة الثانية من مهرجان دبي لأفلام الدراجات النارية، الفعالية الوحيدة في دبي للاحتفاء بمجتمع راكبي الدراجات النارية وثقافته الحيوية، ولا سيما بعد النجاح المبهر الذي حققه المهرجان العام الماضي. ونشكر الدعم الذي منحته لنا المشروعات التجارية - هوندا التابعة لمجموعة الفطيم وتعاونها معنا لإطلاق الدورة الثانية من هذه الفعالية الرائعة. كما يسعدنا أن نرحب بعشاق الدراجات النارية من جميع أنحاء دولة الإمارات، واستعراض باقة مميزة من الأفلام والوثائقيات التي تتمحور حول الدراجات النارية. ويقدم المهرجان أيضاً منصة حصرية لاستضافة أبرز صناع أفلام الدراجات النارية واستعراض العديد من التجارب في هذا المجال، مما يقدم فرصةً قيمة للتعرف أكثر على ثقافة ركوب الدراجات النارية ضمن قالب فني.

طباعة Email