مدينة دبي للإنترنت تقدّم مجموعة واسعة من التجارب التفاعلية في جيتكس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مدينة دبي للإنترنت التابعة لمجموعة تيكوم، عن استعداداتها للمشاركة من جديد للمرة الثانية والعشرين في أسبوع «جيتكس» للتقنية، الذي يجري تنظيمه هذا الشهر. ويهدف «جيتكس»، معرض التكنولوجيا الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، إلى تسليط الضوء على أحدث الحلول المتقدّمة في مجالات الذكاء الاصطناعي وشبكة الإنترنت من الجيل الخامس، وتقنية البلوك تشين، والاستدامة والثورة الصناعية الرابعة، اعتباراً من 10 لغاية 14 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي، حيث تجتمع أكبر شركات التكنولوجيا في العالم لتبادل المعرفة والتجارب الناجحة.

وسوف يستعرض جناح مدينة دبي للإنترنت، أفضل الحلول التي توصّل إليها قادة القطاع، فضلاً عن تنظيم مجموعة من ورش العمل المبتكرة، التي ستشارك فيها ألمع العقول من أبرز شركات التكنولوجيا. وسوف يحظى الزائرون بفرصة إلقاء نظرة على مستقبل قطاع التكنولوجيا، وطرق استفادة العلامات التجارية اليوم من أحدث الابتكارات التكنولوجية لتحقيق الفائدة للجميع، وذلك من خلال استخدام الواقع المعزّز للارتقاء بالأعمال الفنية، ورسم خريطة طريق لمستقبل مجمّع الأعمال في مدينة دبي للإنترنت.

وقال عمّار المالك، النائب التنفيذي لرئيس مجموعة تيكوم – القطاع التجاري: «يُعدّ التحوّل الرقمي والتكنولوجيا المبتكرة اليوم، المحرّكين الرئيسين للاقتصاد والصناعات، على اختلاف أنواعها حول العالم، الأمر الذي يدفع بدبي إلى الاضطلاع بدور قيادي، لبناء اقتصاد متنوّع قائم على المعرفة. لقد كانت مدينة دبي للإنترنت لأكثر من عقدين من الزمن، بمثابة الركيزة الأساسية لاستراتيجية التنويع الاقتصادي في دبي، حيث نواصل العمل على استقطاب أبرز الشركات والمواهب في قطاع التكنولوجيا، لتعزيز اقتصاد دبي القائم على المعرفة والابتكار، والمساهمة في تحقيق التحوّل الرقمي المنشود على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وأضاف قائلاً: «سنواصل المشاركة بشكل فاعل في مختلف الفعاليات الإقليمية الرائدة مثل «جيتكس»، نظراً لما توفره لعملائنا من منصّة مثالية لاستعراض أحدث ابتكاراتهم، وإلقاء الضوء على المستقبل الذي تسهم اليوم أحدث الابتكارات التكنولوجية في بنائه لنا جميعاً».

 

نظرة إلى المستقبل

تدعو مدينة دبي للإنترنت، الزائرين إلى إلقاء نظرة على المستقبل، من خلال تقنيات الواقع المعزز، والصور المجسّمة، والكثير غيرها، بما في ذلك تجربة غنية وتفاعلية مخصّصة لعشّاق الفنّ مع «آرفيفي». وسوف يسهم هذا العمل الفني التركيبي، في تحويل الفنّ إلى تجربة تفاعلية بامتياز، من خلال إضفاء طابع رقمي على الأعمال الفنية التقليدية، بما يمنحها بعداً جديداً، ويضمن للزائرين تجربة فريدة من نوعها، تتجاوز حدود المعارض الكلاسيكية. وسوف يتسنّى للزائرين أيضاً، من خلال عمل فني آخر قائم على تكنولوجيا الواقع المعزز، اختبار شعور السير على سطح القمر. وسوف تسهم الأرضيّة المجهّزة بأضواء LED، في تتبّع خطوات الزائرين، وترجمتها إلى حركات تحاكي حركة روّاد الفضاء على شاشات داخلية.

وللاستمتاع بتجربة تفاعلية بامتياز، سوف تسهم تقنية إسقاط الخرائط متعددة الحواس، في عرض النموذج المستقبلي لمدينة دبي للإنترنت. وباستخدام المحفّزات المرئية والسمعية والحسية، سوف يشعر الزائرون تماماً كما لو أنهم في قلب الحدث. وستضمّ المنصّة كذلك صورة مجسّمة لبوابة ثلاثية الأبعاد بحجم الإنسان، يمكن للزائرين من خلالها التفاعل والتواصل مع الآخرين، في تجربة حية تحاكي المستقبل.

ولن يكتفي جناح مدينة دبي للإنترنت بذلك فحسب، بل سيمنح الزائرين أيضاً فرصة الاستمتاع بأجواء كأس العالم لكرة القدم، عبر تنظيم بطولة يستطيع اللاعبون من خلالها التحكّم باللعبة بعقولهم. ومع وضع مستشعرات لتتبّع النشاط الكهربائي للدماغ، سيحاول اللاعبون تسجيل الأهداف باستخدام الموجات الدماغية حصراً للتنافس على الصدارة.

 

الاستفادة من الابتكارات

 

تسعى مدينة دبي للإنترنت، إلى توفير منصّة تسلّط الضوء على عملائها الذين يتوصلون إلى ابتكارات هادفة، ضمن منظومتها المتكاملة من أبرز شركات التكنولوجيا. وتأتي الاستدامة في الصدارة ضمن مجمّع الأعمال القائم على التكنولوجيا أولاً، والذي سيكشف النقاب عن مجسّم أسطوري لخيل عربي أصيل مصنوع بالكامل من نفايات إلكترونية أعيد تدويرها. ويعكس هذا المجسّم، التزام مجموعة تيكوم بمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، والتي تشمل مشاريع قائمة حالياً في مجال الطاقة الشمسية، ومراقبة النفايات، لرفع الوعي بتأثير النفايات الإلكترونية المتزايدة حول العالم في الصحة والبيئة.

بالإضافة إلى ذلك، سوف تلقي شركة «كلاود فلير»، الضوء على أحد أبرز التحديات ضمن قطاع التكنولوجيا، ألا وهو الأمن السيبراني، وذلك من خلال عمل فني تركيبي، يهدف إلى استعراض نماذج عن هجمات إلكترونية حية على دبي والتكنولوجيا التي يمكن استخدامها للتصدّي لمثل تلك الهجمات. أما عشاق الألعاب الإلكترونية، فسوف يستمتعون كثيراً مع شركة «آي إن يو آي جايمينج»، التي ستحوّل جناح مدينة دبي للإنترنت، إلى منصّة بثّ مباشر مليئة بالإثارة والتشويق.

وانطلاقاً من الهدف الرئيس لأسبوع «جيتكس» للتقنية، والمتمثّل في رفع الوعي بأحدث الابتكارات التكنولوجية المتاحة اليوم، تسهم مدينة دبي للإنترنت، في تحقيق هذا الهدف، عبر تنظيم ورشة عمل «Tech-Knowledgy»، التي تجمع بين المعرفة والتكنولوجيا في جناحها طوال مدة الحدث. وتضمّ هذه الورشة دروساً حية، مدتها 15 دقيقة، تقدمها مجموعة من أبرز شركات التكنولوجيا، مثل «كلاود فلير» و«آي إن يو آي جايمينج».

طباعة Email