أحمد بن سعيد: برؤية محمد بن راشد.. مستقبل مشرق ومزدهر للقطاع

الإمارات عضواً بمجلس منظمة الطيران المدني للمرة السادسة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أننا محظوظون برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي ترى مستقبلاً مشرقاً ومزدهراً لقطاع الطيران في الإمارات واستمرار دوره الحيوي كركيزة مهمة لنمو دولتنا. وقال سموه عبر «تويتر»: «نحتفل اليوم بالدور المحوري الذي يلعبه الطيران في تطور دولة الإمارات العربية المتحدة، ونشيد بإنجازات روادنا في هذا القطاع، في الماضي والحاضر والمستقبل». وأضاف: «نحن محظوظون برؤية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي ترى مستقبلاً مشرقاً ومزدهراً لقطاع الطيران في الإمارات العربية المتحدة، واستمرار دوره الحيوي كركيزة مهمة لنمو دولتنا».

فوز مستحق

وحققت الإمارات متمثلة بالهيئة العامة للطيران المدني فوزاً مستحقاً بإعادة انتخابها لعضوية مجلس منظمة الطيران المدني الدولي للمرة السادسة على التوالي في التصويت الذي تم خلال اجتماعات الدورة الحادية والأربعين للجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) التي تعقد خلال الفترة حتى 7 أكتوبر في مونتريال – كندا.

وتم الإعلان عن النتائج أمس، حيث حصلت الدولة على 161 صوتاً في الانتخابات من أصل 175 ممن لديهم حق التصويت، وذلك بحضور معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة، وسيف السويدي مدير عام الهيئة، وعدد من رؤساء ومديري العموم والعاملين في الدول الأعضاء في منظمة الإيكاو والبالغ عددهم 193 دولة.

ويأتي الفوز بالتزامن مع احتفال الدولة بيوم الإمارات للطيران المدني الذي يوافق 5 أكتوبر من كل عام، كما يصادف هذا العام احتفال الدولة بمرور 50 عاماً على انضمامها إلى اتفاقية شيكاغو لتصبح من الدول الأعضاء بمنظمة الطيران المدني الدولي.

ثقة كبيرة

وأكد عبدالله بن طوق أن إعادة انتخاب الإمارات لعضوية مجلس الإيكاو للمرة السادسة على التوالي يتماشى مع حرص القيادة الرشيدة ويعكس الثقة الكبيرة التي يحظى بها قطاع الطيران المدني الإماراتي إقليمياً ودولياً، وتقديرها للمكانة الريادية المرموقة التي وصل إليها هذا القطاع المهم والذي أثبت بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، ديناميكية ومرونة مكنته من مباشرة التعافي السريع وتجاوز آثار هذه الأزمة العالمية، وتقديم الدعم لإعادة انتعاش القطاع عالمياً، موضحاً أن مشاركة الإمارات في كل المواضيع المطروحة على أعمال الدورة الحادية والأربعين لاجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة الإيكاو أتت تأكيداً على دور الدولة في تعزيز مستقبل قطاع الطيران العالمي ودعم المنظمة في تطبيق أهدافها الاستراتيجية.

وقال: يسرني أيضاً أن يصادف فوز الإمارات تاريخ 5 أكتوبر والذي يعد الذكرى السنوية للاحتفال بيوم الإمارات للطيران المدني، والذي نستذكر خلاله الإنجازات والنمو الكبير الذي شهده هذا القطاع الحيوي والمهم على مدار السنوات الماضية، والتي جاءت نتيجة للتوجيهات الحكيمة لقيادتنا الرشيدة.

انطلاقة

قال سيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني: نحتفل هذا العام بالذكرى الخمسين لانضمام الدولة لمنظمة الطيران المدني الدولي في 1972، حيث شكل الانضمام والذي جاء بعد قيام الاتحاد حجر الزاوية للانطلاقة الحقيقية لقطاع الطيران في الدولة والذي توالت إنجازاته الواحدة تلو الأخرى، وشهدت الدولة تطورات متتالية على المستوى التنظيمي والتشريعي والبنية التحتية للقطاع مكنته من احتلال مكانة مرموقة على المستوى الدولي.

طباعة Email