غرفة دبي للاقتصاد الرقمي تطلق أكاديمية للاستفادة من «الميتافيرس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، عن تحضيراتها بالتعاون مع «معهد سي SEE Institute»، لإطلاق أكاديمية تدريبية متخصصة بعالم «الميتافيرس»، وهي عبارة عن برنامج تدريبي رقمي متطور، هو الأول من نوعه في المنطقة، يتضمن مجموعة من الدورات التدريبية، تحت عنوان «مستقبل الاقتصاد الرقمي: الشركات في عالم الميتافيرس»، ويركز على تغيير طريقة تفكير الشركات الناشئة الرقمية، وتوجيهها لكيفية الاستفادة من عالم «الميتافيرس»، في تعزيز وتطوير أعمالها.

وأعلنت الغرفة فتح باب التسجيل في أولى دورات الأكاديمية، حيث يستمر باب التسجيل مفتوحاً حتى نهاية أكتوبر الحالي. وستشمل الدورة تطبيق تقنيات رقمية غير مسبوقة، تغطي الواقع الممتد (XR)، والواقع الافتراضي (VR)، والواقع المعزز (AR)، لمساعدة الشركات الناشئة على تسريع اعتماد التقنيات الرقمية ومواكبة الاتجاهات العالمية، وتوفير الدعم للشركات للاستفادة من الميتافيرس في تحقيق النمو والنجاح. ويتناول التدريب المتخصص «الميتافيرس»، والرموز غير القابلة للاستبدال والبلوك تشين، بالإضافة إلى الجيل الثالث من الإنترنت.

30 شركة

وسيتم اختيار 30 شركة ناشئة رقمية، نصفها يعمل في السوق المحلية بدبي، والنصف الآخر يعمل في الأسواق الدولية، للمشاركة في البرنامج التدريبي الذي يستهدف أيضاً استقطاب الشركات الناشئة الرقمية العالمية إلى دبي.

ويستمر البرنامج على مدار أسبوعين، ويضم 4 جلسات متنوعة ضمن «الميتافيرس». وستحظى الشركات المشاركة في البرنامج التدريبي بعدد من المزايا التنافسية والخاصة، أبرزها الاستفادة من مساحات العمل المشتركة لتطوير خدمات الشركة، بالإضافة إلى توفير تدريب وتوجيه متخصص، واستعراض قصص النجاح في الفعاليات المقبلة.

جهود

قال خالد الجروان المدير التنفيذي لغرفة دبي للاقتصاد الرقمي، إن أكاديمية التدريب تشكل جزءاً أساسياً من جهود الغرفة لتحقيق أهداف استراتيجيتها، التي تركز على تحسين بيئة الأعمال الرقمية، وتطوير الدعم للشركات الرقمية، وجذب الشركات العالمية الرقمية، معتبراً أن التدريب نوعي ومتطور، ولا نظير له في أسواق المنطقة، ويعتبر نقلة نوعية لاستقطاب الشركات المبتكرة، وتعزيز مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الرقمي.

طباعة Email