عنوان جانبي: العالم سيحتذي بدبي في دخول عالم «ميتافيرس»

روّاد أعمال: «ملتقى دبي للميتافيرس» الخطوة الأولى في عالم جديد

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أجمع روّاد أعمال ورؤساء تنفيذيون ومسؤولون بشركات ناشئة شاركوا في فعاليات «ملتقى دبي للميتافيرس» التي انعقدت نهاية الشهر الماضي على مدى يومين، أن الملتقى يُعد بمثابة الخطوة الأولى التي تدلف بها دبي في عالم جديد، وهو عالم «ميتافيرس» الافتراضي بكل ما يحمله لدبي وللعالم من فرص وآفاق جديدة واعدة للنمو.

دبي قادرة دوماً على تنفيذ طموحاتها:

يرى رائد الأعمال الكندي من أصل بولندي، إريك بالانس، أن دبي أثبتت بشكل عام ومنذ زمن بعيد قدرتها على تنفيذ طموحاتها، ولن تكون «استراتيجية دبي للميتافيرس» استثناءً من ذلك. 

وأسّس إريك شركة «Welln3ss» الناشئة في دبي. وتُعد «Welln3ss» منصة متخصصة في مجال الصحة الذهنية، التوعية الذهنية، والذكاء العاطفي، وتسعى من خلال نشاطها في هذا المجال إلى نشر مجتمع «ويب 3.0» بين أكبر عدد ممكن من أفراد القاعدة العريضة للمجتمع.

وقال بالانس: «أود أن أقول إن «استراتيجية دبي للميتافيرس» تُعد بمثابة مبادرة قادرة على وضع دبي في الصدارة. إنني أدرك جيداً ما ستُحدثه هذه المُبادرة من تغيير شامل في المجتمع، وما يتطلبه تنفيذها من منظور واضح، تصميم متكامل، ومتابعة دقيقة، ولكن دبي طموحة، وأعتقد أنها ستمضي في طموحها حيال «ميتافيرس» بالاستثمار في سكانها وقدراتهم وإمكانياتهم التقنية المتنوعة. تمتلك دبي المعايير والمقومات التي تُمكنها دوماً من تحقيق طموحاتها. لذا، فهي دوماً تتحرك أسرع من أي مكان آخر إن ذهبت إليه في العالم. إذا كنت تود أن تُبدع وتُتابع إبداعك هنا في دبي، فستستطيع إحداث التغيير بمساعدة أناس رائعين». 

وأضاف بالانس: «تفتح دبي أبوابها أمام المؤسسين وأصحاب العقول والقلوب الرائعة، كي تتمكن بجهودهم وإسهامهم من صنع المستقبل وتحويل الأحلام إلى حقيقة. ترغب دبي دوماً بإحداث التغيير إلى الأفضل وتشجيع الشباب الموهوب على إخراج أفضل ما لديهم من مواهب. كل ما نحتاجه هو التشجيع، وهذا ما تقدمه لنا دبي».

دبي المُختبر العالمي لاختبار التقنيات الجديدة:

وقال فيفيك موندرا، الشريك لدى شركة «إيه جيه إم إس غلوبال كونسلتينغ» للاستشارات بشأن الضرائب والحوكمة: «دبي بالفعل في واجهة الأحداث دوماً، وواحدة من المُدُن الرائدة عالمياً في تأسيس نظام بيئي يدعم ازدهار مجتمع «ميتافيرس». ومن شأن «استراتيجية دبي للميتافيرس» التأكيد على مكانة دبي كعاصمة عالمية للتقنيات الجديدة، مثل «بلوك تشين»، «الذكاء الاصطناعي»، «الواقع الافتراضي»، «الواقع المعزز»، «إنترنت الأشياء»، و«ويب 3.0»، وغيرها.

وعلاوة على ذلك، فإن تأسيس «اللجنة العُليا لتقنية المستقبل والاقتصاد الرقمي» بعد الإعلان عن الاستراتيجية يمهد الطريق لتنفيذها. لقد استقطب «ملتقى دبي للميتافيرس» مشاركة أكثر من 500 خبير عالمي في المجال، الأمر الذي يؤكد حقيقة المكانة التي تحظى بها دبي كمركز عالمي لاختبار التقنيات الجديدة». 

وأضاف موندرا: «لقد أعادت حكومة دبي تشكيل بيئتها التنظيمية كي تدعم نمو تقنيات «ويب 3.0»، وذلك بتأسيس هيئة تنظيم الأصول الافتراضية «VARA»، والتي باتت أول هيئة حكومية تؤسس مقراً افتراضياً لها في «ميتافيرس». وجاء إنشاء الهيئة بعد فترة وجيزة من تدشين وزارة الاقتصاد لتواجدها في «ميتافيرس»، الأمر الذي يعكس مدى انفتاح دولة الإمارات ككل على التقنيات المُبتكرة.

إن الدعم الحكومي من جانب حكومة دبي، بالإضافة إلى تغيير تفضيلات العُملاء أسهما أيضاً في استقطاب المزيد من المشاركة من جانب القطاع الخاص في «ميتافيرس». فعلى سبيل المثال، أبرمت «مؤسسة دبي للمستقبل» شراكة مع شركة «بيدو» الناشئة المتخصصة في ويب 3.0»، وذلك بُغية دعم مسيرة الإمارات في عالم «ميتافيرس». وعلاوة على ذلك.

فقد صاغت «VARA» بالفعل نموذجاً لسوق الأصول الافتراضية يتميز بقابليته لزيادة حجمه، بحيث يعمل كمنصة لاستقطاب المنصات الأخرى المتخصصة في تداول الأصول المُشفّرة من كافة أنحاء العالم. وقد نجح النموذج بالفعل في استقطاب منصات عالمية مثل «باينينس» و«كوينبيز»، إلى جانب منصات محلية مثل «بيت أواسيز» و«كوين مينا». من أجل ما سبق، أرى أن طموح دبي حيال «ميتافيرس» قابل للتحقيق، بل إن دبي قد بدأت العمل بالفعل من أجل تحقيقه».

واختتم موندرا: «من شأن المبادرات الطموحة التي تتبناها حكومة دبي وبرنامج الشراكة القوي بين القطاعين العام والخاص الذي أطلقته، أن يعززا مكانة دبي كمدينة رائدة في تبني التقنيات فائقة الحداثة واستشراف المستقبل. إن انفتاح دبي على التقنيات المُبتكرة يمنحها ميزة تنافسية هائلة ستساعدها في تنفيذ «استراتيجية دبي للميتافيرس» بنجاح، بحيث تُصبح هذه الاستراتيجية نموذجاً تحتذي به مُدُن العالم الأخرى في التكيف مع عالم رقمي جديد».

دبي نموذج للآخرين في دخول عالم «ميتافيرس»:

وترى مصممة الأزياء الروسية الشابة، يونا أبيغوفا، التي ابتكرت «ميتاكيرا»، أول عارضة أزياء افتراضية في دولة الإمارات، وشاركت بها في فعاليات «ملتقى دبي للميتافيرس»، أن طموح دبي بشأن أن تصبح مركزاً عالمياً للميتافيرس قابل للتحقيق وفي وقت قريب، وذلك لأن دبي تتخذ خطوات هائلة وناجحة حيال تنفيذ هذه الاستراتيجية.

وقالت أبيغوفا: «تمضي دبي بخطوات متسارعة صوب «ميتافيرس»، فإن دبي ستكون النموذج لباقي المُدُن والدُول في دخول هذا العالم الافتراضي الجديد. ومن الأهمية بمكان في هذا السياق توضيح أن «ميتافيرس» وحدة قائمة بذاتها مُتاحة لكافة مُدُن العالم، لذا فهي قائمة على التكامل بين المُدُن والدُول وبعضها البعض، وليس التنافس».

طباعة Email