33 جهة اتحادية ضمن منصة هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية

مشاركات جيتكس جلوبال تعكس الرؤية المستقبلية للسنوات المقبلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استكملت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، استعداداتها للمشاركة في جيتكس جلوبال 2022، وذلك من خلال المنصة المشتركة للحكومة الرقمية الاتحادية التي ستضم 33 جهة حكومية اتحادية. وتتضمن مشاركة الهيئة لهذا العام استعراض عدد من المشاريع والتطورات التي تجسد دور قطاع الاتصالات في تحقيق التحول الرقمي وتعزيز أسلوب الحياة الذكي في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تعرض الهيئة مجموعة من التقنيات التي تعكس رؤيتها المستقبلية للسنوات المقبلة.

ودعت الهيئة زوارها والمهتمين بمسيرة الحكومة الرقمية وتقنياتها المستقبلية إلى زيارتها على منصة الحكومة الرقمية قاعة الشيخ سعيد1 في مركز دبي التجاري العالمي، حيث يقام جيتكس غلوبال 2022 في الفترة من 10 إلى 14 أكتوبر القادم.

وقال محمد بن مرخان الكتبي نائب مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية لقطاع الخدمات المساندة: «يعود جيتكس جلوبال هذا العام محمّلاً بالكثير من التوقعات حيال ملامح المستقبل الذي ستكون التقنيات الرقمية جزءاً أصيلاً في إقامته. ونحن كجهة مسؤولة عن تمكين الحكومة الرقمية وتنظيم قطاع الاتصالات، لدينا الكثير مما نقوله ونعرضه في سياق مسيرة التحول الرقمي. لذا، فإننا وشركاءنا الحكوميين على منصة الحكومة الرقمية سوف نعرض لزوارنا طيفاً واسعاً من الخدمات والخطط والمشاريع والحلول التي تنهل من عصر الثورة الصناعية الرابعة لخدمة الإنسان ولتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة نحو مجتمع واقتصاد المعرفة الرقمي».

وأضاف: «تشهد منصة الحكومة الرقمية لهذا العام مشاركة قياسية، وذلك بمشاركة 33 جهة حكومية اتحادية، وتعكس هذه المشاركة النهج الذي تلتزم به مؤسسات الدولة، والقائم على العمل كفريق واحد متكامل، بهدف تطوير الخدمات وتحسين الأداء بما يوفر بيئة نموذجية للعيش وممارسة النشاط الاقتصادي، فضلاً عن ترسيخ ريادة دولة الإمارات في المؤشرات العالمية ذات الصلة بالتحول الرقمي. وقد تجلت هذه الريادة في نتائج دراسة الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2022، والتي صدرت قبل أيام قليلة، حيث أظهرت الدراسة تحقيق الدولة لقفزات كبيرة في قطاع الحكومة الرقمية، ومواصلة تحقيقها المركز الأول على مستوى المنطقة في مختلف المؤشرات الرئيسية والفرعية».

ومن خلال مشاركتها في دورة هذا العام، تحرص الهيئة على تعريف الزوار بالدور المحوري لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المرحلة الحالية والمقبلة، وذلك من خلال عدد من المشاريع المبتكرة التي تظهر دور تقنيات الاتصالات الحديثة في تسريع وتيرة العمل والارتقاء بمستوى الأداء، حيث سيطلع الزوار من خلال عرض تدرا بادل على عصر المدن الذكية، الذي يتميز بأسلوب حياة جديد تتفاعل فيه الأنظمة الرقمية مع البشر في بيئة حيوية تلعب المستشعرات فيها دوراً حاسماً.

وسيتعرف الزوار على مستقبل العمل في ضوء انتشار اقتصاد الوظائف المؤقتة، واستفادته من التقنيات الرقمية من خلال تسليط الضوء على تنامي دور الموظفين المستقلين والمؤقتين في مختلف القطاعات الاقتصادية، كما تستعرض الهيئة تقنيات الاتصالات الخاصة بالجيل الجديد من خلال الشخصية الافتراضية سالم، حيث يعود سالم بحصيلة جديدة من المعارف والخبرات، ليكون في خدمة زوار منصة الحكومة الرقمية في جيتكس 2022.

وخلال النسخة الحالية من جيتكس جلوبال تقدم الهيئة مشروع التوأم الرقمي لتدرا – محطة على طريق الميتافيرس، وتسلط تدرا الضوء من خلال هذا المشروع على هذا العالم الافتراضي ثلاثي الأبعاد، الذي يندرج ضمن الجيل الثالث من الويب (WEB 3:0)، في محاولة لإزاحة الستار عن مفاهيم وأنماط غير معهودة من العمل والتواصل البشري والتعلّم والترفيه وغيرها.

ويمكن لزوار المنصة الاستمتاع بكوب من القهوة يعده روبوت محترف، في تجربة تحاكي الدور الوظيفي للروبوتات المدعومة بالذكاء الاصطناعي مستقبلاً، حيث ستصبح «كائنات» متطورة في خدمة الإنسان.

يذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تدير المنصة الموحدة للجهات الحكومية الاتحادية خلال جيتكس جلوبال، وذلك في خطوة ذات مغزى تدل على التكامل والترابط والحكومة الشاملة. ويبلغ عدد الجهات الحكومية المنضوية ضمن المنصة المشتركة لهذه الدورة 33 جهة، هي بالإضافة إلى هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية كل من: وزارة الداخلية، ووزارة المالية، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، وزارة الاقتصاد، ووزارة العدل، ووزارة الثقافة والشباب، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي والأمانة العامة لمجلس الوزراء، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، والمركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، والهيئة الاتحادية للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، والاتحاد للكهرباء والماء، والهيئة العامة للطيران المدني، وهيئة الأوراق المالية والسلع، والهيئة الاتحادية للضرائب، والهيئة الاتحادية للرقابة النووية، والهيئة العامة للرياضة، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وصندوق الزكاة، والاتحاد النسائي العام، ومركز محمد بن راشد للابتكار، ومجلس الأمن السيبراني، ومصرف الإمارات للتنمية، ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، ووكالة أنباء الإمارات، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا، وبريد الإمارات، ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي.

طباعة Email