فاريانس تؤسس فرعها بدبي ضمن خطة توسعاتها الطموحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قامت شركة فاريانس بتأسيس فرعها الجديد بدولة الإمارات العربية المتحدة في مدينة دبي، وذلك ضمن خطة التوسعات التي تقوم بها الشركة في الشرق الأوسط وأفريقيا، ومن المستهدف أن يصبح مقرها الحالي في دولة الإمارات هو المقر الرئيسي للشركة خلال العام المقبل.

وبدأت فاريانس كشركة مساهمة مصرية عام 2019، وهي واحدة من مصانع تأسيس الشركات الناشئة في المنطقة العربية «Venture Studio»، التي تصنع ثورة حقيقية في صناعة التكنولوجيا العربية.

ومن أفضل المشروعات التي أطلقتها شركة فاريانس حالياً هي منصة V.Connct، وهي أول منصة عربية متقدمة لتكنولوجيا الاتصالات الموحدة، لإنشاء الاجتماعات والفصول الافتراضية والمكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو، باستخدام أحدث التقنيات كالذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والواقع الافتراضي وغيرها، وتستهدف فاريانس من خلال منصة V.Connct الاستحواذ على 10 % من سوق الاتصالات الموحدة «UCaaS» في الشرق الأوسط وأفريقيا خلال 5 سنوات، والذي يُقدّر حجمه حالياً بـحوالي 5 مليارات دولار، ومن المتوقع أن يصل حجمه إلى 10 مليارات دولار عام 2028.

وتطلق فاريانس خلال شهر أكتوبر الجاري الإصدار رقم 5 من تطبيق Vconnct، ويمثل الجيل الجديد من تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات الموحدة، إذ ليس له نظير عربي، وهو متقدم في المميزات والأداء عن منتجات أجنبية مشابهة.

والشركة هي الوحيدة التي تعمل على إنشاء منظومة متكاملة من منصات رقمية وشركات ناشئة تجمع بين تكنولوجيا الاتصالات الموحّدة وتكنولوجيا التعليم، وذلك عن طريق بناء وتطوير منظومة من المنصات والتطبيقات ودعمها بالموارد اللازمة لتحقيق نجاح واسع عالمياً خلال 3 سنوات فقط، وقد نجحت شركة فاريانس بالفعل بتطوير عدد من المنصات والمشروعات الذكية التي تتكامل مع بعضها البعض، ما يجعل فاريانس واحدة من أفضل استوديوهات الشركات الناشئة في مصر والوطن العربي.

والجدير بالذكر أن نموذج استوديوهات الشركات الناشئة Venture Studios هو أفضل نموذج للأعمال التجارية في الوقت الحالي، والذي يتفوق بجدارة على النماذج التجارية الأخرى، فقد أشارت الدراسات والأبحاث الأخيرة إلى أن 84 % من الشركات الناشئة تحت نظام الاستوديوهات نجحت في الوصول إلى جولات تمويل أولية، ما يعني أن نموذج استوديوهات الشركات الناشئة يحقق نتائج أفضل كثيراً من شركات رأس المال المخاطر «Venture Capital» في تمويل الشركات الناشئة التقليدية.

 كما أكدت الدراسات أن معدّل العائد الداخلي لتلك الشركات الناشئة يزيد على ضعف معدل الشركات الناشئة التقليدية التي تمولها شركات رأس المال المخاطر.

وتعمل شركة فاريانس على إعادة تشكيل صناعة سوق التكنولوجيا في الشرق الأوسط من خلال إنشاء جيل جديد من شركات التكنولوجيا الناشئة، الأمر الذي يدفع العديد من كبار المستثمرين بوضع رؤوس أموالهم في أصول وأسهم هذه الشركات، نظراً للأرباح الضخمة التي تحققها هذه الشركات على رأس المال، ويرجع ذلك إلى أسلوب إدارة وتطوير تلك الشركات المختلف كلياً عن الأنظمة التقليدية الأخرى.

وقد قامت شركة فاريانس بضخ استثمارات تجاوزت الـ3 ملايين دولار في تطوير منظومتها الذكية خلال العاميين الماضيين، وتسعى لضخ أكثر من 10 ملايين دولار في النمو والتوسع في السوق العربية والعالمية خلال المرحلة الحالية، ومن المتوقع أن تصل الحصة السوقية لشركة فاريانس إلى مليار دولار عام 2027 من سوق تكنولوجيا الاتصالات الموحّدة فقط، الذي سيصل حجمه إلى 210 مليارات دولار عام 2028 وفقاً للعديد من الدراسات والتقارير، وتهدف فاريانس لأن تكون لها الريادة في المنطقة العربية والعالم في مجالي تكنولوجيا التعليم وتكنولوجيا الاتصالات الموحّدة باستقطاب أكثر من 10 ملايين مستخدم نشط لجميع منتجات وخدمات فاريانس خلال 5 أعوام فقط.

 

طباعة Email