«بيت تيتان» تتوقع مضاعفة أعمالها بعد إطلاق «ميغرايشن ويز» في جيتكس

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتوقع شركة «بيت تيتان» المتخصصة عالمياً في مجال الترحيل السحابي وأتمتة الخدمات المدارة، أن يتضاعف نمو أعمالها في جميع أنحاء المنطقة، مع ارتفاع النفقات التي يتكبدها قطاع تكنولوجيا المعلومات على الحوسبة السحابية بسرعة قياسية في الشرق الأوسط.

وتشارك «بيت تيتان» معرض جيتكس جلوبال الذي سيعقد من 10 أكتوبر لغاية 14 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي، حيث سيترأس أنتي أولاندر المدير العام للشركة تجربة مشاركة شركة بيت تيتان في المعرض العالمي.

وقال أولاندر: «تعمل الشركات الصغيرة في المنطقة، لاسيما في الإمارات والمملكة العربية السعودية على توسيع مبادرات الحوسبة السحابية الخاصة بها، لتحليل أعمالها بشكل أسرع، مما يمكنها من المنافسة بقوة أكبر في السوق وتحقيق أهداف النمو المستقبلية التي كانت قد وضعتها».

 وستتمثل أبرز محطات مشاركة شركة بيت تيتان في معرض جيتكس بإعادة إطلاق ترخيص يحمل اسم حزمة ترحيل المستأجر الخاصة بميكروسوفت 365، لتسهيل عملية ترحيل المستخدمين إلى ميكروسوفت 365 بواسطة منتج ميغرايشن ويز الذي تم ابتكاره كجزء من مجموعة الأدوات التي قد يستخدمها مزودو الخدمات المدارة وخبراء تكامل النظم لإعداد عملائهم حتى يتمكنوا من استخدام ميكروسوفت 365 أو غوغل ووركسبايس بطريقة عملية لا تخل بأعمالهم على الإطلاق. 

ويسمح منتج ميغرايشن ويز للشركات بأتمتة معظم مشاريعها الجارية، وبالأخص تحديد نطاق البيانات الموجودة ونقلها من الأنظمة الأخرى إلى موقع مستأجر ميكروسوفت/ غوغل (أو بين المستأجرين في السحابة).

ويفسر أولاندر الموضوع قائلاً: «يسمح هذا الأمر للشركاء في ميدان تكنولوجيا المعلومات أو للعملاء بالتركيز على المسائل الأهم، لاسيما إعداد العملاء بسهولة وسرعة على استخدام السحابة، ومنح المهندسين الموظفين في الشركة الفرصة ليركزوا أكثر على العمليات التي تفضي إلى جني الأرباح».

وفي المستقبل، تتوقع شركة بيت تيتان أن يتوسع نطاق استخدام ميكروسوفت تيمز ليتخطى التواصل البحت، فيصبح منصة مستقبلية رائجة تمنح الشركات الفرصة لدخول العالم السحابي وأتمتة عملياتها من خلال الواجهة الجديدة.

ويكمل أولاندر شرحه قائلاً: «من التطورات البارزة والمميزة في هذا النطاق، نذكر أيضاً التعاون بين شركتي سيلز فورس وواتساب الذي تم الإعلان عنه أخيراً. والسبب أن هذا التعاون يمنح الشركات إمكانات جديدة واسعة في ما يتعلق بتحفيز العملاء الذين لم ينهوا عملية الشراء أو الذين يفضلون الدردشة أكثر من التحدث عبر الهاتف، ومن المحتمل أنه سيرفع الإيرادات نسبياً بالنسبة إلى الشركات التي تحاول زيادة مبيعاتها في المستقبل القريب».

طباعة Email