سيولة الأسهم المحلية 1.6 مليار درهم في مستهل الأسبوع

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناهزت سيولة أسواق الأسهم المحلية حاجز 1.6 مليار درهم في ختام تعاملات أمس، مع تركزها بشكل رئيسي في أسهم القطاع المالي والعقاري والمصرفي.

وتوزعت السيولة بواقع 1.22 مليار درهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية و352.8 مليون درهم في سوق دبي، بعد التداول على 350.5 مليون سهم عبر تنفيذ أكثر من 16.4 ألف صفقة.

وأغلق مؤشر سوق أبوظبي «فادكس 15» مرتفعاً بنسبة 0.18 % عند مستوى 9729 نقطة، فيما زاد مؤشر فوتسي سوق أبوظبي العام «فادجي» بنحو 0.13 % ليقفل عند 9763.67 نقطة، فيما بلغ مؤشر سوق دبي العام مستوى 3319.73 نقطة.

إضافة كبيرة

من ناحية أخرى، أضافت أسواق الأسهم المحلية ما يناهز 744 مليار درهم إلى رأسمالها السوقي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مدعومة بمكاسب قوية للأسهم المُدرجة، وزيادة الطلب من جانب المستثمرين الدوليين، إضافة إلى الإدراجات الجديدة.

وارتفعت القيمة السوقية للأسهم من 2.038 تريليون درهم نهاية العام الماضي وصولاً إلى 2.781 تريليون درهم في نهاية تعاملات سبتمبر، موزعة بواقع 2.2 تريليون درهم لسوق أبوظبي و575.4 مليار درهم لسوق دبي.

وتعززت القيمة السوقية للأسواق المحلية بفضل مكاسب الأسهم القيادية، إضافة إلى الإدراجات الجديدة التي شملت «موانئ أبوظبي» و«ديوا» و«بروج» و«جي إف إتش» و«إنفيكتوس للاستثمار» و«تيكوم» و«تعاونية الاتحاد» و«سالك».

وصعد مؤشر سوق أبوظبي العام 14.9 % أو ما يعادل 1262.46 نقطة ليغلق عند 9750.82 نقطة في نهاية سبتمبر مقارنة بنحو 8488.36 نقطة نهاية العام الماضي ونجح السوق خلال هذه الفترة في تحقيق مستوى تاريخي هو الأعلى على الإطلاق مع وصوله إلى 10308.7 نقاط.

سوق دبي

وصعد سوق دبي المالي بنسبة ناهزت 4.5% أو ما يوازي 143.24 نقطة ليقفل عند 3339.15 نقطة في نهاية سبتمبر، مقارنة بإغلاقه السابق عند 3195.91 نقطة نهاية العام الماضي، وكان أعلى مستوى وصل إليه المؤشر خلال هذه الفترة عند 3747.9 نقطة في مايو.

طباعة Email