بنك رأس الخيمة الوطني ينضمّ إلى منصّة «بُنى» لتعزيز المدفوعات العابرة للحدود

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن بنك رأس الخيمة الوطني، اليوم، عن انضمامه إلى منصة «بُنى» للمدفوعات التابعة لصندوق النقد العربي. وتهدف هذه الشراكة التي تتماشى مع استراتيجية التحوّل الرقمي التي ينتهجها البنك إلى تزويد العملاء منصّة خدمة مدفوعات معزّزة تتيح إرسال الأموال عبر الحدود بمختلف العملات وتسلمها بكلّ أمان.

وتتيح منصّة «بُنى» إمكان تسوية المدفوعات بالعملات العربية والدولية الرئيسة، للبنوك التجارية والمركزية والمؤسسات المالية الأخرى في المنطقة والعالم. كما توفّر خدمات آنيّة من خلال منصّة مركزية آمنة وخالية من الأخطار.

وسيتمكّن بنك رأس الخيمة الوطني، بانضمامه إلى منصّة «بُنى»، من الاستفادة من التسوية الإجمالية الآنيّة للتحويلات الأجنبية، ليتيح لعملائه طرائق دفع فعّالة وسهلة وخالية من الأخطار. ويتمثّل الهدف الرئيس لقيام البنك بهذه الخطوة بالاستفادة من كامل إمكانات المنصة لخدمة عملائه بشكل أفضل. وستسهم هذه الشراكة في تعزيز قطاع تسوية المدفوعات العابرة للحدود في دولة الإمارات وتوفير بنية تحتية متينة للمدفوعات.

وقال رحيل أحمد، الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني: «يعدّ الانضمام إلى منصة بُنى للمدفوعات خطوة مهمة في إطار خطة بنك رأس الخيمة الوطني الرّامية إلى دعم التجارة الإقليمية عبر الحدود فنحن ملتزمون إطلاق مبادرات استراتيجية تعزّز البنية التحتية للمدفوعات في المنطقة. وبصفتنا بنكاً يركّز على العملاء في دولة الإمارات، ندرك أهمية توفير حلول دفع سريعة ومريحة لهم. كما يتماشى هذا الإعلان مع التزامنا الاستثمار في حلول مصرفية أكثر ذكاءً واستخدام التكنولوجيا لتسهيل وصول مزيد من العملاء إلى مجموعة خدماتنا أينما كانوا. ونودّ بهذه المناسبة التوجّه بالشكر إلى فريق عمل منصّة بُنى على تعاونه الاستثنائي الذي أسهم في سرعة تنفيذ هذه العملية».

من جهته، قال مهدي مانع، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «بُنى»: «يسعدنا انضمام بنك رأس الخيمة الوطني إلى منصّة بُنى، ونتطلّع إلى تعزيز فرص تسوية المدفوعات عبر الحدود بالعملات العربية والدولية وفقاً للمعايير الدولية ولأفضل الممارسات في هذا المجال. وتعدّ هذه الخطوة أساسية في تحقيق رؤيتنا المتمثّلة بتمكين الاقتصادات ودعم التكامل في العالم العربي. وأودّ في هذه المناسبة أيضاً أن أشكر مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي على دعمه المستمر لمنصّة بُنى».

وتعد هذه الخطوة الأولى ضمن سلسلة مبادرات أخرى سيطلقها البنك بهدف تعزيز قدراته في مجال المدفوعات الدولية إذ نمت شبكة منصّة «بنى» بسرعة كبيرة وباتت تشمل أكثر من 84 بنكاً مشاركاً.

طباعة Email