جمارك دبي تعزز التبادل التجاري مع إيطاليا

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، مع وفد دبلوماسي واقتصادي إيطالي، برئاسة جوزيبي فينوكيارو، القنصل العام لإيطاليا في دبي، آفاق التعاون الاقتصادي المشترك، وتعزيز التبادل التجاري بين دبي وإيطاليا، وتطرق الاجتماع الذي عقد في المقر الرئيس لجمارك دبي، إلى الخدمات والتسهيلات الجمركية التي توفرها جمارك دبي، لدعم العمليات التجارية، وتسهيل الإجراءات على الشركات والتجار.

ويأتي هذا اللقاء المهم، الذي ضم ممثلي عدد من الشركات الإيطالية في دبي، وحضره المديرون التنفيذيون ومديرو الإدارات في الدائرة، وماريا لوسيا مارتوريلي نائب المفوض التجاري الإيطالي العام في الإمارات، وكالة التجارة الإيطالية في دبي، توماس باوليتي رئيس مجلس الأعمال الإيطالي في دبي، في إطار جهود جمارك دبي لتطوير علاقاتها مع الشركات وقطاعات الأعمال الأجنبية، من خلال مبادرة «ارتباط»، التي تعد منصة شفافة لمناقشة تعزيز العلاقات التجارية، ودعم مستوى الخدمات والتسهيلات الجمركية المقدمة للتجار والمستثمرين، عبر اجتماعات دورية مع الجهات والهيئات الدبلوماسية للدول الصديقة والشركاء التجاريين.

في بداية اللقاء، رحب أحمد محبوب مصبح بالوفد الزائر، مؤكداً أن التبادل التجاري بين دبي وإيطاليا، سجل مستويات جيدة خلال العام الماضي، مشيراً إلى حرص جمارك دبي على تطوير التعاون مع الهيئات الدبلوماسية والشركات التجارية لدعم المبادلات التجارية، في إطار رؤية دبي بالوصول بقيمة التجارة الخارجية للإمارة إلى تريليوني درهم، خلال الفترة القادمة، وترسيخ ريادتها كمركز عالمي للتجارة والاستثمار، حيث توفر جمارك دبي خدمات جمركية ذكية ورائدة، من خلال ابتكار أنظمة ومشاريع متطورة لأتمتة الإجراءات الجمركية، لجعلها أكثر سهولة وسلاسة.

وأعرب مصبح عن تفاؤله بمستقبل القطاع التجاري والاقتصادي لدولة الإمارات بشكل عام، ودبي على وجه الخصوص، خاصة أن قيمة تجارة الإمارات تجاوزت لأول مرة حاجز التريليون درهم، خلال النصف الأول من العام الحالي، مؤكداً أن اتفاقيات الشراكة الاقتصادية التي تبرمها دولة الإمارات، والهادفة إلى توسيع شبكة الشركاء التجاريين العالميين، ستدعم معدلات النمو الاقتصادي، وتزيد من مستويات التجارة الخارجية.

وشارك مصبح الحضور محاور خطة جمارك دبي الاستراتيجية 2021-2026، والتي أطلقتها وفق رسالتها لحماية المجتمع، وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة، من خلال الالتزام والتسهيل والابتكارـ وذلك لتحقيق 5 مبادئ رئيسة (ريادية، مبتكرة، رقمية، رشيقة، مُبدعة)، وفق 4 أهداف عامة، مرتبطة بمستهدفات تتضمن ضمان التحسن المالي، وتعزيز العائدات، ومشاركة متميزة لتحقيق الريادة للجمارك الآمنة عالمياً، توفير خدمات استباقية مخصصة لكافة الجهات المعنية لتحقيق الريادة في تطوير الجمارك المستدامة عالمياً، مع خدمات استباقية تستشرف المستقبل، وتعزيز ثقافة الأداء الاحترافي، واستثمار أمثل للطاقات، مع إحداث طفرة في التطوير المعرفي لبيئة العمل.

ومن جانبه، وجّه جوزيبي فينوكيارو، الشكر لجمارك دبي على الخدمات والتسهيلات الجمركية الاستثنائية التي تقدمها لعملائها، مؤكداً أن الإمارات وجهة استثمارية واعدة ومتطورة، وذلك بفضل سهولة ممارسة الأعمال وانفتاحها الاقتصادي، حيث تستضيف دولة الإمارات على أرضها، العديد من الشركات الإيطالية، لافتاً إلى أن دبي تعد مركزاً استراتيجياً للصادرات وإعادة تصدير المنتجات والسلع الإيطالية.

وخلال اللقاء، تم استعراض عدد من مبادرات ومشاريع جمارك دبي لتسهيل التجارة، ومنها منصة التجارة الإلكترونية عبر الحدود، والذي يهدف إلى تعزيز مكانة دبي كمنصة لوجستية عالمية للمنطقة، وتشجيع شركات التجارة الإلكترونية والقطاعات المرتبطة بها، لتأسيس مقار لهم في دبي.

واستعرضت جمارك دبي «برنامج المشغل الاقتصادي»، وهو برنامج اتحادي على مستوى دولة الإمارات، ويعمل على ربط الدولة تجارياً وجمركياً مع دول العالم، بما يمكن الشركات الأعضاء فيه، من سهولة نفاذ بضائعها إلى الأسواق العالمية، خصوصاً أسواق الدول التي يتم توقيع اتفاقيات اعتراف متبادل.

كما تم تقديم عرض عن دور جمارك دبي في حماية حقوق الملكية الفكرية، وتعزيز الوعي بأهمية الملكية الفكرية، وإعادة تدوير المنتجات المقلدة، وفض نزاعات الملكية الفكرية، وتسجيل العلامات التجارية لدى جمارك دبي لحماية حقوقها، وحماية العلامات التجارية من البضائع المقلدة والمغشوشة.

طباعة Email