«أكرونيس» تستضيف في جيتكس جلوبال «بابلو زاباليتا» أسطورة مانشستر سيتي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «أكرونيس» اليوم عن حضور لاعب كرة القدم الدولي السابق لمانشستر سيتي والأرجنتين، «بابلو زاباليتا» لمعرض «جيتكس» 2022 (GITEX)، وذلك بجناح أكرونيس (H1 - C58)، يوم الثلاثاء 11 أكتوبر من الساعة 1 إلى 2 مساءً بالتوقيت المحلي. على صعيد آخر.

فمن المنتظر أيضاً أن تصدر «أكرونيس» الشركة الرائدة عالمياً في مجال الحماية الإلكترونية المزيد من التصريحات خلال أسبوع «جيتكس» العالمي (GITEX)، لتضفي الشركة مجدداً طابعاً فريداً على هذا الحدث المهم. يأتي حضور اللاعب الشهير «زاباليتا» للمعرض استمراراً لنهج «أكرونيس»، إذا قدمت سابقاً في معرض «جيتكس» الأخير في عام 2021 بالتعاون مع شركائها التجاريين والرياضيين أول سيارة سباق كهربائية طائرة في العالم. 

تقدّم «أكرونيس» العديد من المنتجات التقنية، من بينها برمجيات مكافحة الفيروسات، وبرمجيات النسخ الاحتياطي والتعافي من الكوارث، وحلول إدارة حماية نقاط النهاية، وحلول الذكاء الاصطناعي الحائزة الجوائز للحماية من البرمجيات الخبيثة، وتقنيات مصادقة البيانات المعتمدة «البلوك تشين»، كل ذلك من خلال نماذج مزود تقديم الخدمة والنشر الاحترافي لتقنيات المعلومات. 

توفّر هذه الحلول الحماية للبيانات والتطبيقات والأنظمة في أي بيئة كانت. يتمثّل المنتج الرئيسي للشركة في «أكرونيس سايبر بروتيكت»، وهو أول حل للحماية السيبرانية يجمع في وحدة تحكم واحدة بين تقنيات النسخ الاحتياطي والتعافي من الكوارث والجيل التالي من تقنيات مكافحة البرمجيات الضارة ومكافحة الفيروسات وتقييم مواطن الضعف، فضلاً عن إدارة التصحيح وأدوات الإدارة عن بُعد.

يتناول المنتج جميع الجبهات الخمس للحماية السيبرانية، وهي ضمان سلامة البيانات وإمكانية الوصول إليها وخصوصيتها وأصالتها وأمنها (SAPAS).

وذلك في البيئات المختلفة من مراكز للبيانات والحلول السحابية والأجهزة الحديثة التي توفّر النفاذ والتوجيه للشبكات. تحتوي الحلول على واجهات برمجة تطبيقات (APIs) مفتوحة للمطورين، لتمكين عملية التكامل التام بين المنصة والأدوات الأخرى التي قد يستخدمها العملاء. 

كشف تقرير «أكرونيس» الأخير لمنتصف العام عن التهديدات الإلكترونية أن برمجيات الفدية هي التهديد الأول للمؤسسات، بخسائر للمشروعات تتجاوز 30 مليار دولار بحلول عام 2023، كما تشير «أكرونيس» في هذا التقرير إلى أن الإمارات العربية المتحدة كانت ضمن الدول العشر الأولى التي سجلت أعلى معدل اكتشاف للبرمجيات الضارة في يونيو من هذا العام.

إن الحماية الإلكترونية أمر مفصلي وحيوي للجميع، بغض النظر عن القطاع أو حجم المؤسسة. وهذا شيء بدأت معظم الفرق الرياضية الرائدة في جميع أنحاء العالم في تفهمه، وذلك بإدراك مدى أهمية الحماية الإلكترونية لنتائج فرقهم واستمرارية أعمالهم.

لم تعد حماية بيئة تقنية المعلومات والأجهزة والبيانات الخاصة بالفرق الرياضية قبل وأثناء وبعد السباقات أو المباريات أمراً اختيارياً للفرق الرياضية. لا بد للمؤسسات والأفراد من إدراك المخاطر السيبرانية ووضع استراتيجية للتعامل معها.

وقال «باشا إرشو»، نائب الرئيس الأول للمبيعات والقناة العالمية لمناطق آسيا والمحيط الهادئ واليابان والشرق الأوسط وأفريقيا بشركة «أكرونيس»: «عند الحديث عن الحماية الإلكترونية الكاملة، تتميز «أكرونيس» بأنها البائع الوحيد الذي لديه حل شامل يساعد جميع الفئات، بداية من الشركات الصغيرة والمتوسطة وحتى الشركات الكبرى والأفراد.

إننا نسعى لاستغلال فرصة حضورنا القوي مجدداً في «جيتكس» هذا العام لنلتقي شخصياً مع شركائنا وعملائنا، فضلاً عن أي شخص آخر قد يكون لديه أسئلة حول قدراتنا في تقديم العون لهم باستخدام تقنياتنا المبتكرة. لقد ضاعفنا استثماراتنا في هذا الحدث ثلاثة أضعاف، انطلاقاً من رؤيتنا أن منطقة الشرق الأوسط تقع ضمن صميم أولوياتنا، إذ نرى أنه لا يزال هناك الكثير الذي يمكن القيام به للتثقيف بشأن المخاطر الإلكترونية».

طباعة Email