عمر العلماء: ضمان مساهمتنا الفعلية في الإبداع بدلاً من مجرد استعراض التكنولوجيا

5000 شركة تستكشف المستقبل في جيتكس جلوبال 10 أكتوبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي، وتطبيقات العمل عن بعد في كلمته، مفتتحاً المؤتمر الصحفي لجيتكس جلوبال اليوم في دبي أن الحدث العالمي يشهد حضوراً قوياً من كبرى الشركات، ويشهد إطلاقات نوعية للتطبيقات التكنولوجية الأحدث في العالم، وقال معاليه: نتطلع لدورة استثنائية بمشاركة 5000 شركة عارضة من أكثر من 90 دولة.

وقال معاليه: «تعتبر نسخة هذا العام الأكبر في تاريخ معرض جيتكس، حيث تستقطب أكثر من 5000 شركة عارضة من أكثر من 90 دولة، موزعة على مساحة إجمالية، تبلغ مليوني قدم مربعة، مما يجعله فعلياً المعرض التكنولوجي الأضخم عالمياً. هذا العام، تعاون مكتبي مع جيتكس، لضمان مساهمتنا الفعلية في الإبداع والتطوير التكنولوجي، بدلاً من مجرد استعراض التكنولوجيا».

وشدد معاليه على أهمية فعالية «جلوبال ديف سلام» التي يتوقع أن تغدو من أكبر فعاليات المطورين على مستوى العالم، واختتم كلمته بتوجيه الشكر إلى كل من آمن برسالة دولة الإمارات ودعم مسيرتها.

وستغدو دبي الشهر المقبل محط أنظار العالم الرقمي، مع استضافتها معرض التكنولوجيا الأكبر على مستوى العالم «جيتكس جلوبال»، حيث تلتقي فيه نخبة من ألمع العقول وشركات التكنولوجيا المتقدمة للتعمق في صناعة اقتصاد الويب 3.0، ويعود جيتكس جلوبال 2022 إلى مركز دبي التجاري العالمي، خلال الفترة من 10 إلى 14 أكتوبر، متفوقاً على جميع نسخه السابقة من حيث الحجم والسعة الاستيعابية، حيث تشارك فيه 5000 شركة عارضة، موزعة على امتداد 26 قاعة عرض بمساحة إجمالية، تبلغ مليوني قدم مربعة، ويشكل ذلك زيادة استثنائية قدرها 25% على أساس سنوي.

وتشكل الدورة الثانية والأربعون من المعرض «جيتكس 3.0» النسخة الأكثر تأثيراً في تاريخ الحدث؛ حيث تغطي 7 موضوعات تكنولوجية متنوعة، عبر مجالات الميتافيرس، ومستقبل الإنترنت اللامركزي، والاقتصاد الرقمي العالمي المستدام.

طموحات الإمارات الرقمية
يعكس هذا الحدث السنوي الذي يستمر لخمسة أيام، بحجمه الاستثنائي وتوسعه المستمر، حركة التحول الرقمي الطموحة في دولة الإمارات والمنطقة، على غرار المبادرات الحكومية مثل البرنامج الوطني الإماراتي للمبرمجين، واستراتيجية دبي للميتافيرس، ومبادرة Next GenFDI التي ترتقي بدولة الإمارات إلى صدارة الاقتصاد الرقمي العالمي.

يضاف إلى هذا كله إطلاق جيتكس جلوبال 2022 فعالية «إكس- فيرس» برعاية مؤسسة TMRW وبالتعاون مع شركة «ديسينترا لاند»، وهي أضخم رحلة غامرة في العالم بمجال الميتافيرس، تتضمن 28 علامة تجارية تجريبية؛ وكذلك «جلوبال ديف سلام»، أكبر ملتقى للمطورين والمبرمجين في الشرق الأوسط. وقد استقطبت الفعاليتان اهتماماً عالمياً واسعاً، حيث تم حجز جميع المساحات الشاغرة المتوفرة فيهما في غضون شهرين.

وكان للشركات الإماراتية الحصة الأكبر من المستوى القياسي لتمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2021، والبالغ 2.6 مليار دولار أمريكي، وهو ما يفسر تخصيص قاعة إضافية في المعرض، وتحقيق زيادة قدرها 30% في عدد الجهات العارضة لتبلغ 1000 ضمن الفعالية المخصصة للشركات الناشئة في معرض جيتكس جلوبال، «نورث ستار».

المرتبة الأولى
وقالت قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي، منظم معرض جيتكس جلوبال لـ«البيان»: «إن معرض جيتكس جلوبال يحتل المرتبة الأولى بين قائمة أكبر معارض التكنولوجيا في العالم كما بات المعرض الأكبر في دبي بعد تجاوزه معرض جلفود».

 وأوضحت أن مركز دبي التجاري العالمي زاد المساحة المخصصة للمعرض بنسبة 25% لاستيعاب الطلب من الشركات الجديدة لا سيما ما اتساع نطاق التقنيات، التي يتم استعراضها في جيتكس 2022.

وأشارت إلى وجود 1,400 شركة عارضة جديدة من الشركات العالمية والشركات الناشئة، والتي تستعرض تطبيقات متطورة في مجالات الميتافيرس والذكاء الاصطناعي، والويب 3.0، والبلوك تشين، واتصالات الجيل السادس، والحوسبة السحابية، والتكنولوجيا المالية، والبيانات الضخمة.

وأوضحت أن الجهات الحكومية المشاركة في المعرض تتجاوز 250 جهة خلال الدورة الحالية منها هيئة أبوظبي الرقمية وهيئة دبي الرقمية.

وأضافت: يحمل جيتكس رسالة عميقة تتمثل بتمكين وتسريع الاقتصادات الرقمية لدولة الإمارات والعديد من شركائها من خلال ربط الأطراف المعنية الجادّة بالعقول النيرة حول العالم، وتكريس هذه الروابط عبر شراكات قابلة للتنفيذ.

ويستقطب جيتكس جلوبال هذا العام نسبة غير مسبوقة من العارضين الجدد بواقع 52%، حيث اختار هؤلاء المعرض ودولة الإمارات كشريك مفضل لاستراتيجياتهم في الوصول إلى السوق.

وستشهد موجة الاهتمام العالمي هذه استضافة فعالية نورث ستار، أكبر تجمع لشركات اليونيكورن هذا العام في دبي، مع وجود 35 شركة يونيكورن من 15 دولة تتطلع لاستكشاف فرص جديدة، والتوسع في واحدة من أسرع أسواق العالم نمواً.

ويعتبر برنامج «أفريكا فاست 100» أكبر تجمع للشركات الأفريقية الناشئة، تتم استضافته خارج قارة أفريقيا، خصوصاً أن شركات التكنولوجيا الأفريقية تحظى مؤخراً بإقبال واضح من جانب المستثمرين العالميين.

ويسعى المشاركون الدوليون الجدد في المعرض، مثل «بينانس» و«أوكو» و«إيه إم دي» و«تنسنت» و«بايت دانس»، إلى تعزيز وصول علاماتهم التجارية إلى الجمهور العالمي من خلال جيتكس؛ جنباً إلى جنب مع «إف. تي. إكس»، إحدى أكبر بورصات العملات الرقمية في العالم والتي تتميز بقاعدة عملاء، تضم أكثر من 5 ملايين عميل عالمي مع متوسط حجم تداول يومي قدره 12 مليار دولار أمريكي.

وبهذا الصدد، قال محمد هانز دستمالتشي، رئيس مجلس إدارة منصة «إف. تي. إكس» للعملات الرقمية، والتي حازت هذا العام على ترخيص لبدء وتشغيل خدمات تبادل الأصول الافتراضية وغرف المقاصة في دبي من قبل هيئة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية: «يسعدنا أن نعلن عن مشاركتنا الأولى في جيتكس، المعرض التكنولوجي الأبرز في العالم. فهو خير دليل على تقدم إمارة دبي ودولة الإمارات ورؤية قيادتها الحكيمة على صعيد تبني حلول التكنولوجيا والابتكار».

وأضاف: تتطلع «إف. تي. إكس» قدماً لانطلاق هذا المعرض الذي يجمع قادة القطاع والمبتكرين ورجال الأعمال تحت سقف واحد، كما أننا متحمسون للتواصل مع جمهور متنوع، وإيصال رسالتنا كعلامة تجارية وخططنا الطموحة بالنسبة لدبي والمنطقة عموماً».

مؤسسات إماراتية مؤثرة
تعيد الشركات الإماراتية رسم ملامح قطاع التكنولوجيا العالمي بمشاريعها الطموحة والتزاماتها الراسخة في مجال البحث والتطوير التكنولوجي؛ ومن هذه المؤسسات معهد الابتكار التكنولوجي، المؤسسة البحثية العالمية الرائدة وذراع البحوث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي.

يسجل معهد الابتكار التكنولوجي حضوراً مميزاً في جيتكس جلوبال، بمشاركة مراكز البحوث التابعة له في مجالات العلوم الرقمية والذكاء الاصطناعي، والطاقة الموجهة، والروبوتات المستقلة، وبهذا الخصوص، قال الدكتور راي أو. جونسون، الرئيس التنفيذي لمعهد الابتكار التكنولوجي: «تسرنا المشاركة في معرض جيتكس جلوبال، الذي يعتبر الحدث التكنولوجي الأكبر على مستوى العالم. وبفضل نموذج أعمالنا الذي يجمع بين الاكتشاف العلمي والتكنولوجيا المتقدمة، نجحت مراكز بحوثنا خلال العامين الماضيين في تحقيق العديد من الإنجازات البحثية، التي تمنح أبوظبي ودولة الإمارات عموماً مكانة ريادية في قطاع التكنولوجيا. وما ذلك سوى البداية فقط، إذ نتطلع إلى اغتنام فرص التعاون مع شركات التكنولوجيا العالمية لتسريع وتيرة نجاحاتنا في الأعوام المقبلة».

بدورها تعمل جي 42، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، على تقديم تجربة مذهلة لزوار جيتكس جلوبال من خلال استعراض الإمكانات العالية لشركاتها الأربع. وقال حسن الحوسني، الرئيس التنفيذي لشركة «بيانات» التابعة للمجموعة: تنطوي «جي 42» على أعمال وخبرات متعددة، وبالتالي ما من مكان أفضل لعرض نطاق وعمق عروضها المتنوعة من معرض جيتكس جلوبال باعتباره الحدث التكنولوجي الأكبر لشركات التكنولوجيا والشركات الناشئة في العالم.

وأضاف الحوسني: نهدف من خلال مشاركتنا في جيتكس جلوبال إلى استعراض إمكانات بعض شركاتنا الرئيسية تحت سقف واحد، وتقديم صورة أوضح حول نطاق عروضنا تحت شعار «الإجابة هي نعم»، ونتطلع إلى لقاء نظرائنا من شركات التكنولوجيا الإقليمية والعالمية ودعوتهم لاستكشاف العرض الشامل لمجموعة «جي 42».

اتصالات
ومن أبرز المشاركين في جيتكس جلوبال 2022 أيضاً e&، أكبر مشغل لخدمات الاتصالات في المنطقة، وحصلت الشركة في وقت سابق من هذا العام على لقب أقوى علامة تجارية للاتصالات في العالم، وفقاً لتقرير «براند فاينانس»، لتصبح بذلك أول شركة تحقق هذا الإنجاز البارز في قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وسيكون جيتكس جلوبال 2022 أول معرض رئيسي تشارك فيه e& (اتصالات سابقاً)، منذ إطلاق علامتها التجارية الجديدة في وقت سابق من هذا العام.

وبهذه المناسبة، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة e&؛ «في ضوء رحلة التحول التي بدأتها e& في وقت سابق من هذا العام، نعتبر هذه النسخة من جيتكس جلوبال حدثاً استثنائياً بالنسبة لنا، لكونها أكبر حدث تكنولوجي عالمي، نستعرض فيه الأشواط التي قطعناها في التحول إلى مجموعة تكنولوجيا واستثمار عالمية، ومساهمتنا في ابتكار تقنيات متطورة تمكن الأفراد والمؤسسات من المضي قدماً نحو مستقبل واسع الآفاق».

وأردف دويدار: «يوفر المعرض منصة مهمة لاستعراض الأفكار والحلول المستقبلية، واستكشاف الآفاق المترامية للتقدم التكنولوجي، وإلهام المشاركين لاغتنام الفرص الهائلة التي تنتظرهم. ويتماشى ذلك مع استراتيجيتنا الطموحة لبناء مستقبل رقمي مشرق، من شأنه تحويل المجتمعات بطرق مجدية، ونتطلع خلال المعرض إلى عرض محفظتنا المتنوعة وخطط نمو المجموعة في مجالات الميتافيرس، والتكنولوجيا المالية، والأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية وغيرها الكثير».

شراكات القطاعين العام والخاص
ويجمع معرض جيتكس 250 كياناً حكومياً، تقود المشاريع الرقمية الاستراتيجية والشراكات بين القطاعين العام والخاص، وهيئات حكومية إماراتية تعمل على تطوير المدن الذكية والمشاريع الرقمية، منها هيئة دبي الرقمية وهيئة أبوظبي الرقمية.

وفي إطار تعليقه على الموضوع، قال طارق الجناحي، المدير التنفيذي بالإنابة لهيئة دبي الرقمية: «نجحنا بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في رقمنة مختلف جوانب الحياة في مدينة دبي، وخلال مشاركتها هذا العام في معرض جيتكس جلوبال 2022، تقدم هيئة دبي الرقمية، بالشراكة مع 32 كياناً حكومياً وسبعة شركاء من القطاع الخاص، أحدث الحلول الرقمية التي طورتها حكومة دبي، كما نستعرض خططنا المستقبلية لبناء منظومة رقمية تشمل كامل المدينة، وتجعل من دبي معياراً عالمياً في بناء الاقتصادات الرقمية».

ولفت منصور المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع التخطيط الاستراتيجي في هيئة أبوظبي الرقمية إلى أن جناح حكومة أبوظبي في معرض جيتكس جلوبال 2022 يوفر منصة تقنية رقمية، تجمع تحت مظلتها أكثر من 30 جهة حكومية وأكاديمية في إمارة أبوظبي، تعرض أكثر من 100 مشروع ومبادرة مبتكرة، والتي بدورها تسلط الضوء على إنجازات مسيرة التحول الرقمي الحكومي في الإمارة.

وقال المرزوقي بهذا الخصوص: «يعد المعرض منصة تكنولوجية عالمية، تتيح الفرصة لحكومة أبوظبي للتعريف بمبادرات الجهات الحكومية في مجال الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية الرقمية، والبيانات والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وتمكين المنظومة الرقمية، والتي يتم تطويرها لتمكين ودعم وتقديم منظومة حكومية رقمية استباقية، ومتخصّصة ومتعاونة وآمنة».

ويرتبط جيتكس جلوبال بالعديد من مذكرات التفاهم والشركات المؤسسية الهامة بين القطاع العام والشركات الخاصة، حيث شكل منصة لإبرام شراكات أعمال راسخة على مدار العقود الأربعة الماضية.

هواوي الراعي الماسي
وتعد هواوي الراعي الماسي لمعرض جيتكس جلوبال، والمبتكر الرائد عالمياً في شبكات الجيل القادم، من بين الشركات متعددة الجنسيات، التي ترتبط بعلاقات تعاون طويلة الأمد، من خلال المعرض، وستعرض هذا العام أحدث منتجاتها الشاملة وحلولها المتقدمة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتي تركز على مجالات الذكاء الاصطناعي، والطاقة الرقمية، والحوسبة السحابية، واتصالات الجيل الخامس، والأمن السيبراني، والتطبيقات الصناعية في عالم الميتافيرس.

وقال علاء الشيمي، العضو المنتدب والنائب الأول لرئيس مجموعة أعمال «هواوي إنتربرايز» لقطاع المشاريع والمؤسسات بمنطقة الشرق الأوسط: «يشكل معرض جيتكس جلوبال فرصة ذهبية لنا للتواصل مع عملائنا وشركائنا وقادة القطاع والخبراء من منطقة الشرق الأوسط والعالم، وذلك لاستكشاف سبل تعزيز الإنتاجية الرقمية، ودفع الاقتصاد الرقمي، وبناء منظومة رقمية أقوى».

وأضاف الشيمي: «سنسلط الضوء على الخطوات التي نتخذها لتعزيز التطوير الرقمي عبر مجموعة واسعة من القطاعات، مع استعراض التطورات التكنولوجية، التي يمكنها معالجة مشكلة تغير المناخ ودفع وتيرة تطوير الطاقة النظيفة، بالإضافة إلى إطلاق حلول اتصال وخدمات سحابية جديدة مبتكرة لأسواق المنطقة، وستواصل هواوي العمل مع شركائها لدفع حدود الابتكار في القطاع وتعزيز التآزر القائم على تقنيات متعددة، وابتكار حلول قائمة على السيناريوهات لتلبية احتياجات العملاء المتنوعة، وذلك باستخدام تقنياتها في الاتصال والحوسبة السحابية. وهو ما سيسهم في توفير قيمة أكبر ويسهل على العملاء قطع «الميل الأخير» من رحلة تحولهم الرقمي».

مشاركة مايكروسوفت
ومن جهتها، ستكون مشاركة مايكروسوفت، عملاق التكنولوجيا العالمي، الأكبر لها في جيتكس جلوبال حتى الآن؛ حيث ستشارك في جميع قطاعات التكنولوجيا، بما في ذلك فعاليتي «جلوبال ديف سلام» و«إكس-فيرس».

وقال نعيم يزبك، المدير العام لشركة مايكروسوفت الإمارات: «ينصب تركيزنا في جيتكس جلوبال 2022 على الواقع المختلط وتأثيره على سيناريوهات معينة، تخص القطاع، وقد أعلنا مؤخراً عن توفر نظارة الواقع المختلط HoloLens 2 الرائدة في دولة الإمارات، ويوفر هذا الجهاز التفاعلي المتطور، الذي يعتمد تقنية الهولوجرام تجربة واقع مختلط وسلسلة غامرة هي الأفضل على الإطلاق، وهو مدعوم بحوسبتنا السحابية الموثوقة والآمنة والقابلة للتوسع، ونعتزم عرض تجربة هذا الجهاز في معرض جيتكس جلوبال، مع استعراض سبل استخدام الواقع المختلط لدعم مجموعة متنوعة من تطبيقات القطاع وحالات الاستخدام».

وأضاف يزبك: «تأتي مشاركة شركة مايكروسوفت في جيتكس جلوبال 2022 عقب احتفالها بالذكرى السنوية لتأسيس مراكز البيانات السحابية التابعة لها في دولة الإمارات. وقد أسهمنا من خلال Microsoft Cloud، التي تتميز بالمرونة والموثوقية وتعدد الاستخدامات، في تمكين الشركات من تحقيق تطلعاتها، ونتعهد بمواصلة دعم جميع المبتكرين في جميع أنحاء المنطقة».

 

طباعة Email