بوابة الشرق مول يدعم النساء بحملة «أنتِ بطلة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 مع اقتراب شهر أكتوبر، تنضم بوابة الشرق مول، إلى المساعي العالميّة لتعزيز التوعية بسرطان الثدي، وذلك عبر إطلاق حملة «أنتِ بطلة»، والتي سيتم تفعيلها داخل المول، وعبر المنصات الإلكترونية، وذلك من 1 إلى 9 أكتوبر من 2:00 ظهراً حتى 10:00 مساءً. 

وباعتبارها جزءاً من النسيج الاجتماعي في أبوظبي، ومسهماً أساسياً في رفاهية وسعادة أفراد المجتمع، اتخذت بوابة الشرق مول، خطوات سبّاقة، تعكس مسؤوليتها المجتمعية في دعم القضايا النبيلة. ووفقاً لذلك، أقيمت خلال الأعوام الماضية عدة حملات توعية خاصة بسرطان الثدي، والتي ضمّت شريحة واسعة من الجماهير، من خلال الأنشطة المختلفة المقامة في المول. 

وفي أكتوبر هذا العام، تُركز حملة بوابة الشرق مول الخاصة بسرطان الثدي، على النساء اللاتي يحاربن المرض، عبر إظهار جانب القوة الكامن في شخصياتهن وإصرارهن. كما تدعو الحملة أفراد المجتمع، وخصوصاً شريحة النساء، لإظهار الدعم للمصابات بالمرض، إضافة إلى تشجيعهن على القيام بالفحوص الدوريّة. 

رغم جديّة الموضوع، إلا أن بوابة الشرق مول، تحرص كعادتها على تحويل كل مناسبة إلى احتفالية لا تُنسى، وهذا العام رحلة مفعمة بالمفاجآت بانتظار زائراتنا. 

المحطة الأولى ستكون في جناح صحة الخاص بالتوعية، حيث ستحصل الزائرات على الكثير من المعلومات التثقيفية حول سرطان الثدي، أساليب الوقاية، والعديد من الموضوعات المتعلقة بهذا المرض، إضافة إلى فحص مجاني في أحد مراكز صحة. ولإضفاء طابع خاص على الحدث، تتيح بوابة الشرق مول لكل امرأة مُشاركة، فرصة اختيار هديتها من الصندوق الخاص، والذي يحوي الكثير من الجوائز المميزة، مثل القسائم الشرائية وغيرها. 

كما تمّ التخطيط لورشة عمل، بهدف التركيز على أهمية الفحص المبكر. وخلال الفعاليّة، سيقدم الأطباء جلسات فرديّة للتحدث عن دور الفحص المبكر في كشف المرض، وإنقاذ حياة المريضات، كما ستستضيف ورشة العمل نساء تحديّن المرض، واستطعن التغلب عليه، حيث سيشاركن تفاصيل رحلتهن مع الحضور. 

أما المحطة التالية، فتتميز بطابع فني متميز: ركن الحنّة! هنا يمكن للنساء الحصول على رسم حنّة على شكل الشريط الذي يرمز لسرطان الثدي، وذلك لإظهار دعمهن، بينما يمكن للصغار المشاركة في أجواء المرح أيضاً، في الركن المخصص للأطفال، حيث تنتظرهم نشاطات ترفيهية يوميّة، تشمل الرسم على الوجوه باللون الوردي. 

وأخيراً، تنتهي الرحلة بلفتة مميزة، لتشجيع النساء على لعب دور في نشر الوعي بسرطان الثدي ضمن محيطهن، وذلك بالتقاط صور في منطقة الفعالية في المول، ومشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي، للحصول على فرصة الفوز بمفاجآت عديدة. 

بأسلوبها الخاص، تُحدث بوابة الشرق مول، فارقاً في محاربة سرطان الثدي، من خلال تثقيف النساء، وتعزيز الوعي مرة تلو الأخرى. انضموا إلى رحلتنا، ودعونا ننشر الوعي، وننقذ المزيد من الأرواح!

طباعة Email