أمانة تتيح لعملائها تداول أسهم «سالك» عبر تطبيقها دون رسوم اعتباراً من اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت أمانة، منصة الوساطة المالية المتخصصة بالتداول الإلكتروني والرائدة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن تطبيقها الجديد والشامل للتداول والاستثمار سيكون التطبيق الوحيد الذي يتيح للعملاء إمكانية الوصول إلى أسهم «سالك» وتداولها على نحو سلس وموثوق اعتباراً من اليوم الأول.

وكانت «سالك»، المشغل الوحيد لبوابات التعرفة المرورية في دبي برأسمال سوقي يقدر بـ15 مليار درهم إماراتي، قد أعلنت رسمياً عن طرح أسهمها للتداول العام اعتباراً من يوم الخميس 29 سبتمبر. ويمكن لعملاء أمانة الآن تداول أسهم «سالك» بسهولة مباشرةً عبر التطبيق الجديد الذي أطلقته الشركة حديثاً، دون الحاجة إلى تسجيل أي حسابات إضافية ودون أي عمولة.

وقال محمد رسول، الرئيس التنفيذي لشركة أمانة: تتمحور رؤيتنا في أمانة حول تمكين كل فرد من سكان المنطقة من الاستثمار والتداول بكل ثقة. وبصفتنا شركة محلية المنشأ نمت وتطورت مع أخذ المتطلبات المحلية والقيم الثقافية للمنطقة بعين الاعتبار، نفتخر بقدرتنا على تزويد عملائنا بإمكانية الوصول بكل سهولة إلى الأسهم المحلية والإقليمية.

وستسهم إضافة أسهم «سالك» إلى محفظتنا المتنامية، في تمكين العملاء من زيادة الفرص المتاحة لهم وبناء مستقبل ثرواتهم المالية من خلال إتاحة المجال أمامهم للتداول والاستثمار في أسهم علامات تجارية رائدة وموثوقة. ويوفر الاستثمار في أسهم «سالك» أيضاً فرصة للعملاء ليكونوا جزءاً من مستقبل دبي والاستفادة من نموها المستدام.

وأضاف رسول: تنسجم خطوتنا بإتاحة المجال أمام عملائنا للتداول والاستثمار في أسهم «سالك» مع مهمتنا الرامية إلى توفير مجموعة واسعة من الحلول والأدوات الاستثمارية المفيدة والموثوقة لمختلف فئات وشرائح عملائنا، فضلاً عن مساعدتهم في بناء محافظ استثمارية متنوعة حتى ولو برأس مال محدود.

وتجاوزت تغطية الاكتتاب العام لأسهم سالك أكثر من 49 ضعفاً عبر جميع الشرائح، مع إجمالي طلب بلغت قيمته 184.2 مليار درهم إماراتي، ما يعكس الثقة المتنامية في الأسواق المالية في دبي. ويشكل طرح أسهم سالك جزءاً من خطط إمارة دبي لإدراج أسهم 10 شركات مملوكة لحكومتها لزيادة حجم سوقها المالي إلى حوالي 3 تريليونات درهم إماراتي.

وسجلت شركة سالك، التي تدير حالياً ثماني بوابات للتعرفة المرورية في كل أنحاء إمارة دبي، إيرادات بلغت 944.9 مليون درهم إماراتي في الأشهر الستة الأولى من عام 2022، ارتفاعاً من 792.9 مليون درهم إماراتي في الفترة ذاتها من العام السابق. ومن المتوقع توزيع أول أرباح على المساهمين بحلول أبريل 2023.

طباعة Email