الإمارات وعُمان: نموذج للتكامل الاقتصادي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدمت الإمارات وسلطنة عُمان نموذجاً، لما ينبغي أن تكون عليه علاقات حسن الجوار، لاسيما التعاون والتكامل الاقتصادي بين بلدين شقيقين ففي يوليو من العام المقبل، سيكون البلدان قد أكملا نصف قرن كامل من التآخي والتعاضد بين الإمارات والسلطنة.

وسطر البلدان الشقيقان بالفعل نحو نصف قرن من العلاقات الثنائية المميزة، حيث يؤرّخ لبدء العلاقات رسمياً في 15 يوليو 1973، عندما افتتحت الإمارات سفارتها في العاصمة العُمانية مسقط، ومنذ ذلك الحين، يتمتع البلدان بعلاقات ودية شكّلت نموذجاً للعلاقات الأخوية، سواءً على الصعيد الثنائي، أو في إطار مجلس التعاون الخليجي.

وانطلاقاً من العلاقات الأخوية بين البلدين، والرغبة في تطوير التعاون فيما بينهما، تأسست اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في مايو 1991.

ووقَع البلدان أكثر من 20 اتفاقية ومذكرة تفاهم في عدة مجالات، ومنها الخدمات الجوية، وأيضاً هناك اتفاقية النقل البري الدولي للركاب والبضائع، والاتفاقية الثنائية للربط الكهربائي.

تكامل نموذجي

وأكد معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، خلال مشاركته في فعاليات دورة الثانية من «الملتقى الاقتصادي الإماراتي العماني»، والتي أقيمت في فبراير الماضي في «غرفة تجارة صناعة دبي» قوة العلاقات التاريخية التي تجمع دولة الإمارات وسلطنة عمان، والتي تمثل نموذجاً فريداً من الأخوة والصداقة على المستوى العالمي وتأتي ثمرة لحرص القيادة الرشيدة في البلدين على الارتقاء المستمر بأواصر التعاون إلى أفضل المستويات وتستند إلى مقومات راسخة من التاريخ والمصير المشترك والانتماء الإسلامي والعربي والخليجي المشترك والأهداف والطموحات المستقبلية المشتركة والمواقف المشتركة إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، خلال مشاركته في الدورة الثانية من الملتقى: إن الإمارات تعد أكبر شريك تجاري للسلطنة فهي أكبر مصدّر إلى عُمان وأكبر مستورد منها، وتستحوذ على أكثر من 40 % من مجمل واردات عمان من العالم، فيما تستأثر بنحو 20 % من صادرات عمان إلى الأسواق العالمية.

وأفاد بأن قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين بلغت في عام 2021 أكثر من 46 مليار درهم بنمو 9 % عن 2020، وبلغ متوسط النمو في تجارة البلدين خلال آخر 5 سنوات نحو 10 %. وفي المقابل تعد سلطنة عُمان ثاني أكبر شريك تجاري خليجي لدولة الإمارات وتستحوذ على 20% من إجمالي تجارة الإمارات مع دول مجلس التعاون . وذكر معالي ثاني الزيودي أن المنشآت الفندقية بدولة الإمارات استقبلت في 2021 أكثر من 256 ألف نزيل فندقي من عمان بنمو 32% عن 2020، في مؤشر إضافي على عودة النشاط السياحي والتجاري إلى مساره الإيجابي.

طباعة Email