«مونستار لاب» تحتفل بمرور 50 عاماً من الشراكات البنّاءة بين الإمارات واليابان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «مونستار لاب» عالمياً في قطاع التكنولوجيا والتي تأسست في اليابان، عن استضافة فعالية خاصة للاحتفال بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والإمارات، وذلك في 8 نوفمبر المقبل في متحف المستقبل بدبي. 

وقال هيروكي إناجاوا، الرئيس التنفيذي لمجموعة مونستار لاب: تُمثّل المجموعة خير مثالٍ على الروابط القوية بين الدولتين، لا سيما مع تقديم ما نحمله من خبرات وإرث ياباني إلى الإمارات. وقد أسسنا حضورنا في الإمارات خلال السنوات الأخيرة من خلال عملنا مع المصارف وأبرز جهات قطاع الضيافة والهيئات الحكومية ومختلف أنواع الشركات.

ونهدف إلى مواصلة دعم المؤسسات لتحفيز النمو في مختلف القطاعات وتلبية الطلب على الحلول المتقدمة، مثل التطبيقات الذكية المخصصة للمستهلكين والاستراتيجيات القائمة على البيانات والتجارب الغامرة وحلول إنترنت الأشياء المتطورة.
والشركة متخصصة في التحوّل المؤسسي المتكامل وحلول تطوير الشركات. كما تهدف إلى تقديم خدمات التدريب المعززة، فضلاً عن تعيين وتدريب الأفراد في المنطقة بما ينسجم مع مساعي الشركة لرفع سوية المهارات وتعزيز فرص الأعمال في المنطقة.

وحافظت الإمارات واليابان على علاقات تجارية متينة طوال سنوات، حيث بلغت قيمة الأعمال التجارية الثنائية العام الماضي 30.5 مليار دولار. وارتفعت قيمة الصادرات الإماراتية إلى اليابان إلى 26 مليار دولار. وبلغت قيمة الصادرات اليابانية إلى الإمارات 6.5 مليارات دولار بحلول نهاية عام 2021. وتزاول حالياً أكثر من 340 شركة يابانية أعمالها من الإمارات مع وجود توقعات بازدياد عددها خلال السنوات المقبلة. 

وتُركّز «مونستار لاب» على استقطاب أفضل الخبراء الاستراتيجيين والمهندسين والمصممين في العالم لدعم جهود الابتكار وتعزيز فرص النمو في الإمارات والمنطقة من خلال تقديم المبادرات التحويلية التي تتطلب التنمية المخصصة والتقنيات المتقدمة.

وفي الإمارات، نفّذت «مونستار لاب» عدداً من المشاريع الناجحة للعديد من العملاء، بما فيها شركة كَفو وبنك الإمارات دبي الوطني ومؤسسة دبي للمستقبل. كما توّلت الشركة مهمة تطوير وإطلاق منصة كريم ناو الجديدة قبل عملية الاستحواذ عليها.

طباعة Email