«إل بي إتش» توسع الخدمات التأمينية لدعم الشركات العائلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شركة «إل بي إتش» للخدمات المالية، ومقرها دبي، أنه يمكن أن يوفر التأمين مدى الحياة، الذي يؤمن على رئيس الشركات العائلية على المدى الطويل، والذي يغطي مخاطر معينة، ثروة محتملة تصل قيمتها تريليون دولار في منطقة الشرق الأوسط، في السنوات العشر القادمة، حيث تتغير ملكية الشركة العائلية من الجيل الأول والثاني، ومن ثم إلى الثالث، الذي قد يعاني من متلازمة الجيل الثالث.

وأشارت الشركة إلى تقرير الثروات العالمية لمعهد كابجيميني للأبحاث لعام 2021، حيث ارتفع عدد السكان من الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 6.8 %، إلى 800 ألف، في حين ارتفعت ثرواتهم بنسبة 10.7 % إلى 3.2 تريليونات دولار في عام 2020.

وقالت لينا بارواني، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة اٍل بي اٍتش الخدمات المالية: «تعد دولة الإمارات موطناً لحوالي 92.600 مليونير، و4000 من أصحاب الملايين، الذين تبلغ قيمة ثروتهم أكثر من 10 ملايين دولار، 251 من أصحاب مئات الملايين (أكثر من 100 مليون دولار)، و14 مليارديراً، وفقاً لأحدث تقرير لشركة هيلي جلوبال سيتيزنز.

وقالت بارواني: «تقدم وثائق التأمين مدى الحياة، الحماية لصاحب العمل ضد بعض المخاطر لمدة طويلة، بإيداع لمرة واحدة، يعمل كمبلغ تأمين، وهي إحدى طرق حل هذه المشكلة»، مضيفة: «يظل مبلغ الإيداع لدى شركة التأمين طوال مدة الوثيقة، ويمكن أن يستعيده المؤمن عليه بالكامل، دون إجراء أي خصم، ما يجعل وثائق التأمين مدى الحياة أصولاً، وليست مصروفات».

وأضافت بارواني: «تتغير قيادة عدد كبير من الشركات العائلية في منطقة الشرق الأوسط، من الأب إلى الابن أو الابنة، دون خطة ملكية مناسبة أو خطة تعاقب، ما يؤدي عادةً إلى انقسام مؤلم في العائلة، أو تقسيم عدائي للثروة، أو إقامة دعوى قضائية، أو حتى الإفلاس.

فقد استطاعت العديد من الشركات العائلية من الجيل الأول إلى الجيل الثاني البقاء، لكنها لم تتمكن من البقاء أثناء إدارتها من قبل الجيل الثالث، الذين اعتادوا على الرفاهية وأسلوب حياة معين، ودرجة عالية من الراحة، ويفتقرون إلى ريادة الأعمال، والذين لم يعتادوا على مواجهة التحديات». 

وتستمر ثروة الشركات العائلية التي تصل قيمتها إلى 1 تريليون دولار (67 تريليون درهم) في منطقة الشرق الأوسط، في التغيير من جيل إلى آخر في السنوات العشر القادمة، والذي يحتاج إلى الحماية، الذي قد يضيع هباء إذا لم تقدم له وسائل الحماية المناسبة.

وأكدت بارواني على أنه من الضروري تثقيف أولئك الذين يواجهون تحديات تتعلق بالحكومة والوراثة والملكية والثروة والعلاقات الأسرية والاستراتيجية، لضمان شركة عائلية قوية، ونجاح طويل الأمد.

بالإضافة لذلك، يمكن أن تنشئ وثيقة التأمين مدى الحياة ائتماناً، حيث يصبح جميع أفراد الأسرة جزءاً من هذا الائتمان، ويتم حمايتهم بموجب هذه الوثيقة. تذهب ثروة العائلة إلى الائتمان، بمجرد وفاة صاحب العمل، ويتم توزيعها جزئياً على الأفراد الباقين على قيد الحياة.

كما وضحت لينا بارواني، تستثمر باقي أموال العائلة في الأعمال التجارية ومخطط الاستثمار، بينما تذهب العائدات إلى أفراد العائلة وفقاً لتخطيط التعاقب الوظيفي، ووفقاً لأحكام تقسيم الثروة. ومع ذلك، يحمي التأمين مدى الحياة، ثروة العائلة، من خلال ضمان أنه يمكن استثمار الثروة في الأعمال التجارية التي تدار جيداً.

ويستفيد منها الأجيال القادمة. بهذه الطريقة، يمكن حماية ثروة العائلة وانتقالها إلى الأجيال القادمة. شركة إل بي إتش، الخدمات المالية لديها الخبرة لتقديم المشورة للشركات العائلية، بشأن التخطيط العقاري، والتخطيط للتعاقب، من خلال عدد من المخططات المالية، بما في ذلك الاستثمار مدى الحياة.

طباعة Email