«مبادلة للطاقة» تعلن عن اكتشاف جديد للغاز بماليزيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مبادلة للطاقة، الشركة الدولية للطاقة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، اكتشافها لخزان غاز عالي الجودة في البئر الاستكشافية «تشينكيه- 1» والواقعة في قطعة «اس كيه 320» قبالة سواحل منطقة ساراواك الماليزية. وبناءً على التقييم الأولي الذي أجرته الشركة، تم اكتشاف مكمن كبير من الغاز الطبيعي بطول يتجاوز 110 أمتار في أعلى خزان الحيد الكربوني.

وقال منصور محمد آل حامد، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للطاقة: من شأن هذا الاكتشاف أن يسهم في ترسيخ مكانتنا في ماليزيا، كمشغل معتمد وموثوق يتمتع بقدرات تقنية عالية. ونظراً لتنامي الطلب على الغاز الطبيعي في جنوب شرق آسيا، فإننا نتطلع إلى الإسهام في تلبية احتياجات الطاقة لهذه المنطقة، بما يتماشى مع استراتيجيتنا الهادفة إلى لعب دور نشط وفاعل في مجال تحول الطاقة.

ويقع الاستكشاف «تشينكيه- 1» قرب حقل»بيجاجا«، وهو أحد الحقول الواقعة ضمن مشروع قطعة»اس كيه 320«الذي شهد مؤخراً بدء الإنتاج الناجح للغاز بكميات تجارية. وفضلاً عن ذلك، فقد سجل حقل»بيجاجا«أيضاً اكتشاف تريليون قدم مكعب إضافية من الغاز الطبيعي، وفق ما أظهرته نتائج ما بعد الحفر التي أكدت وجود خزان أكبر وأعلى جودةً من الغاز الطبيعي.

ومبادلة للطاقة هي المشغل لمشروع قطعة»اس كيه 320»، حيث تبلغ نسبة حصتها 55% في عقد مشاركة الإنتاج. 

طباعة Email