"أغذية" تبتكر منصة "إي زادeZad.ae " لتجارة التمور حول العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة أغذية، عن إطلاق منصة "إي زاد" للمزادات الإلكترونية  لتداول التمور حول العالم، لتكون المنصةالمبتكرة الأولى في العالم في مجال تداول التمور وتسويقها.

تعكس منصة “إي زاد eZad.ae “  حجم الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص بأبوظبي متمثلة في الفوعة للتمور جزء من مجموعة أغذية، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، السلطة المحلية المختصة بالزراعة والأمن الغذائي والحيوي في إمارة أبوظبي؛ ما يجعلها منصة تحظى بالشفافية والثقة والمصداقية. 

وتهدف “إي زاد “  إلى ربط مشتري التمور بالجملة من جميع أنحاء العالم مع البائعين من الدول المنتجة للتمور منها دولة الإمارات ، والسعودية، والأردن. وتضمن فرصة وصول منتجاتهم للأسواق المحلية والعالمية، إذ تعتبر متجرًا إلكترونيًا شاملاً يضم خدمات متكاملة، بما يسمح بإجراء عمليات البيع والشراء بشفافية وأعلى ربحية ممكنة وعادلة.

وخلال مرحلة التشغيل التجريبي الموسم الماضي، نجحت “إي زاد “  في جذب 1,200مشترٍ للتمور، وتمكنت المنصة من بيع 120 طنًا من التمور، وبعد إعلان تعاونها مع الهيئة، شهدت إي زاد إقبالاً متزايدًا من المشترين والبائعين، ليتجاوز عدد  المسجلين 2,400 بائع.  

ومن المزايا  التي توفرها المنصة للمشترين  تقديم شهادة معتمدة دوليًا لجودة التمور وفق معايير علمية موحدة، دون الحاجة إلى المعاينة وتكبد عناء السفر  مع خدمات ما بعد البيع الإضافية.

وقال مبارك على القصيلي المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية نحن سعداء بإطلاق منصة “إي زاد “ ، بوصفها قناة تسويقية الكترونية مبتكرة تمنح المزارعين ومنتجي التمور المواطنين فرصة إتمام عمليات بيع وشراء التمور بالجملة بسهولة موضحاً أن فتح قنوات تسويقية غير تقليدية من شأنه أن يعزز من القدرة التنافسية لتمور الإمارات على المستويين المحلي والعالمي.

وتحسين دخل أصحاب المزارع، والاهتمام بإنتاج الأصناف المرغوبة محلياً وعالمياً. مما يسهم في تحويل زراعة التمور إلى نشاط اقتصادي استراتيجي يعزز التنمية الزراعية المستدامة.

ولفت المنصوري إلى أن الهيئة تولي أهمية خاصة للنخيل وإنتاج التمور انطلاقاً من مكانتها التاريخية، وباعتبارها رافداً رئيساً لمنظومة الأمن الغذائي للدولة.

 ومن جانبه قال مبارك هذيلي المنصوري، الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية بمجموعة أغذية، "إننا فخورون بإطلاق إي زاد، التي تعتبر منصة فريدة من نوعها ومبتكرة، تعمل على جمع مشتري التمور والبائعين من جميع أنحاء العالم تحت مظلة واحدة. حيث تُمكِّن بائعي التمور من الوصول إلى الأسواق العالمية، كما تمنح المشترين من أنحاء العالم فرصة مواتية لشراء أفضل المنتجات.

مضيفاً أنه تم هذا الموسم طرح مبادرة المزادات الفعلية على أرض الواقع وذلك في أربع مواقع بمراكز الاستلام التابعة للفوعة، والتي تمكن المزارعين من عرض تمورهم للبيع محلياً وعالمياً عبر منصة إي زاد.  

وعن آلية التسجيل على منصة “إي زاد “  أكد المنصوري انه يمكن التسجيل الإلكتروني على المنصة من أنحاء العالم من خلال ملء استمارة إلكترونية، وتحميل المستندات المطلوبة مشيراً إلى أن منتجات التمور عبر “إي زاد"  تباع من خلال مزادات إلكترونية، تستمر على مدار 6 ساعات بين الثانية عشر ظهرًا والسادسة مساءً بتوقيت الإمارات، ويحظى خلالها المهتمون بفرصة سهلة لشراء التمور عبر هذه المنصة. 

ويتعين على المشترين إضافة رصيد مالي إلى محافظهم الإلكترونية قبل بدء المزايدات.  ثم يبدأ البائعون في تحديد الحد الأدنى لسعر فتح المزاد، ويفوز صاحب أعلى سعر بالمزاد، والذي يحصل على خصم بمبلغ يعادل 20% من قيمة المزايدة، على أن يسدد المتبقي من قيمة الصفقة في غضون 5 أيام.

يمكن للمشترين اختيار خدمات القيمة المضافة، والتي تشمل الى جانب شراء التمور، التعقيم والغسيل والتعبئة وتسليم التمور، ويقدم فريق الدعم تجهيز المستندات المطلوبة للتصدير، كشهادات الفحص المخبرية، والتخليص الجمركي والشحن.

طباعة Email