توسعات منتجاتها تصل إلى 14 ألف فرع في الإمارات وعمان

«الروابي» تستثمر في ابتكار منتجات صحية عالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور أحمد التيجاني، الرئيس التنفيذي لشركة الروابي للألبان أن الشركة اعتمدت استراتيجية للتوسع في منتجاتها بالاعتماد على أدوات ابتكارية وعلمية جديدة مستهدفة المحافظة على صحة المستهلك وهو ما تسعى إليه دائماً، وأضاف التيجاني في تصريحات خلال إطلاق أول حليب «أي 2» محلي بالإمارات، أن شركة الروابي العاملة في دبي تلتزم بوعدها للمستهلكين بتقديم منتجات طازجة كل يوم، نظراً لوقوع مزرعة الروابي للألبان بالقرب من مصنع معالجة الألبان، يتم تسليم جميع منتجات الروابي إلى رفوف البيع بالتجزئة في غضون 12 ساعة.

وأشار التيجاني إلى أن الشركة تعمل باستمرار على توسيع نشاطها، حيث بدأت بإنتاج الألبان بمزرعة تضم 500 بقرة فقط، وكان يعمل بها عدد قليل من العمال، وصلت الآن إلى 14 ألف بقرة من أجود الأنواع العالمية، ووصل عدد الموظفين إلى 2300 موظف، وبلغ عدد الفروع الخاصة بتوزيع منتجات الشركة إلى 14 ألف فرع توزيع في كل من الإمارات وسلطنة عمان، وأن الشركة تنتج حالياً حوالي 350 ألف لتر من منتجات الألبان و 150 ألف لتر من منتجات العصائر يومياً. كما أن صحة المستهلكين بالنسبة لنا على قائمة أولوياتنا، وذلك لضمان أن منتجاتنا طازجة ومليئة بالفوائد الصحية. ويتم تسليم منتجاتنا إلى متاجر البيع بالتجزئة في غضون 24 ساعة نظراً لقرب مزرعة الروابي من مصانع معالجة الألبان. إنه حقاً يعد شرفاً وامتيازاً لخدمة المستهلكين لأكثر من 30 عاماً. تعهدنا الدائم بضمان صحة الجميع.

وأعلنت شركة الروابي للألبان، عن إنتاج أول حليب «أي2» محلياً، والذي تعتبره الروابي ابتكارها الأول من نوعه في الأسواق الإماراتية، كونه نابعاً من 33 سنة من الخبرة، ويحتوي فقط على الـ«آي 2 كايسين» وهو نوع من البروتين الذي تنتجه الأبقار بشكل طبيعي. كما أنه يتميز بطعمه اللذيذ والمنعش وقوامه الحريري، وفوائده الغنية ببناء الكالسيوم وتقوية العظام.

وقال الدكتور أحمد التيجاني: «نحن سعداء بإطلاق أول حليب «أي 2» منتج محلياً، والذي لطالما أعتبر منتجاً متاحاً ومطلوباً بشدة في الأسواق الغربية، ولم يتوفر بالمنطقة من قبل، لذلك مع إطلاقنا لهذا المنتج اليوم، نعتبر الروابي قد أحدثت ثورة في صناعة الألبان الطبيعية في الإمارات، حيث إننا ننظر إلى جميع منتجاتنا كوسيلة لتمكين المستهلكين في الإمارات، الذين يتطلعون للحصول على الحليب الطازج من «المزرعة إلى المائدة» في أقل من 12 ساعة. وتماشياً مع رؤية الإمارات للابتكار، اتخذت الروابي خطوات متواضعة، إلا أنها أكيدة نحو تحقيق نفس الأمر ذاته في صناعتنا». 

وأوضح الدكتور التيجاني: «من المتوقع وفقاً للتقارير الدولية، أن يتوسع سوق حليب «أي 2» العالمي بمعدل نمو سنوي مركب يزيد على 10.3% بحلول عام 2031، وعلى دولة الإمارات أن تكون مستعدة لمثل هذه الاحتياجات المتطورة للسوق، خاصة عندما يكون هناك أكثر من 70٪ من المقيمين هم من الوافدين. كما أن حليب «أي 2» قد أصبح شائعاً بين المستهلكين نظراً لخصائصه كسهولة الهضم ومذاقه الفائق وتغذية أبقاره على الحليب النباتي».

طباعة Email