منى المري: دبي تمنح القطاعات الإبداعية والتكنولوجية فرصاً كبيرة للنمو والتطور

أحدث الابتكارات بمعرض اللوحات والتصميمات الإعلانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت منى غانم المري، المديرة العامة للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، أمس أعمال الدورة الخامسة والعشرين من معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية، الملتقى الأكبر في الشرق الأوسط للطباعة واللوحات الإعلانية، والذي ينظم حتى 21 سبتمبر الجاري بمركز دبي التجاري العالمي ويشهد تقديم أحدث التقنيات والابتكارات.

وتفقدت عدداً من الأجنحة المشاركة، حيث اطلعت على جانب من أحدث التقنيات التي تقدمها الشركات العالمية العاملة في مجال الطباعة والإعلان، معربة عن تقديرها لما يقدمه المعرض من حلول وتقنيات وتجهيزات حديثة تخدم أحد القطاعات المهمة وثيقة الصلة بالحركة الاقتصادية القوية في دولة الإمارات، في الوقت الذي يشهد مجال الطباعة والإعلان نمواً مطرداً مواكباً التطور السريع للاقتصاد الوطني وتنامي احتياجات القطاع الخاص من الحلول المبتكرة بما تقدمه من أشكال وقوالب تقنية جديدة.

تركيز

وأكدت منى المرّي المكانة العالمية لدبي بوصفها مركز المال والأعمال، ومع تركيزها على القطاعات الإبداعية والتكنولوجية، تعطي فرصاً كبيرة لهذا القطاع للنمو والتطور، لافتة إلى أن الاستثمارات الحكومية في مختلف المجالات وتنامي مشاريع البنية التحتية في دبي إلى جانب النشاط القوي للتجارة الداخلية تعد عوامل مهمة في تطور قطاع الطباعة والدعاية والإعلان.

وأوضحت أن دبي تحتضن اليوم المقار الإقليمية لكبرى الشركات حول العالم فضلاً عن مجتمعها المتنامي من مؤسسات الأعمال المحلية في ضوء الازدهار الاقتصادي المستمر للإمارة، لتتحول دبي بذلك إلى أحد أهم الأسواق العالمية لأنشطة الطباعة والتصميمات الإعلانية.

ابتكارات

ويضم المعرض العديد من الابتكارات لأبرز رواد القطاع مثل «إتش بي»، و«كانون»، و«إيبسون»، و«ميماكي»، وغيرهم، إضافة إلى أحدث منتجات وحلول العلامات التجارية من دول عديدة بما فيها الولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، والصين، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والهند، والمملكة العربية السعودية، وتركيا، وباكستان.

ويستقطب الحدث أهم الموزعين في المنطقة الذين يستعرضون أحدث منتجاتهم وحلولهم المبتكرة في مجال صناعة الإعلانات، مثل «أرونا للتجارة»، و«هيليوزد اوس»، و«ماجيك للتجارة»، و«فلكس يوروبا»، و«وورلد وايد ديجيتال».

كما يركز المعرض في نسخته الخامسة والعشرين على أبرز التوجهات المستجدة في مجال اللوحات الإعلانية، وخاصة الرقمية منها التي تعرض المنتج بطريقة متميزة ومن إبداع لاعبين بارزين في القطاع مثل «ديزرت ساينز» و«رينبو ليد».

منظومة إبداعية

وقال شريف رحمن، الرئيس التنفيذي لشركة «إنترناشيونال إكسبو كونسلتس»: يسرنا أن نفتح أبوابنا للعالم من جديد عبر هذا الحدث الحي والمباشر.

ولطالما أدينا دوراً فاعلاً في تنظيم المعرض في العقود القليلة الماضية؛ ولا يعد مجرد حدث موجه للشركات فحسب، وإنما أيضاً منظومة إبداعية تربط بين المبدعين بمختلف القطاعات، ونشهد اليوم عودة الطلب في قطاع الطباعة والتصميمات الإعلانية إلى مسار نموه بعد الجائحة، وكلنا ثقة بأن المعنيين والمتخصصين ضمن القطاع يشهدون بوادر النمو كذلك منذ بداية العام الحالي.

وأضاف: لطالما نجح المعرض باستقطابه ألمع الزوار التجاريين المحليين والإقليميين والدوليين سنوياً. وهو يوفر منظومة سلسة ومريحة لدعم العلامات التجارية والأفكار الخلاقة، كما شهد مشاركة قادة العلامات التجارية ذوي النظرة المستقبلية على مستوى المنطقة والعالم أجمع.

وفي كل عام، تقوم العلامات التجارية العالمية بجلب آلات ومعدات تفوق قيمتها 250 مليون دولار أمريكي من أجل تسخير أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا للارتقاء بخدمات وعروض هذا القطاع. ويسرنا أن نعود لسابق عهدنا وننجح بتنظيم حدث ذي حضور شخصي نجمع من خلاله جميع رواد القطاع تحت سقف واحد. وسيكون هذا الحدث ملتقى لأصحاب المصلحة في القطاع من كل أنحاء العالم.

سوق مثالي

وقال م. كارثيك، كبير مسؤولي تحفيز الأعمال لدى معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية في دبي: عند النظر إلى شريحة زوار المعرض، نجد أن غالبيتهم من صناع القرار رفيعي المستوى، بمن فيهم المسؤولون التنفيذيون، والمؤثرون في عمليات اتخاذ القرار مثل مديري الإنتاج والتسويق والشؤون الفنية. وقد وفر المعرض على مدار السنوات أفضل عائدات على الاستثمار للزوار والجهات العارضة.

كما قدم نحو 39% من الزوار التجاريين طلبات شراء مباشرة للجهات العارضة في الحدث. وأضاف: يمثل الشرق الأوسط وأفريقيا سوقاً مثالياً للطابعات كبيرة الحجم مستقبلاً، وندعو جميع المهتمين والخبراء والمعنيين للانضمام إلى المعرض، الذي يواصل كعادته إرساء أسس صلبة للقطاع، عقب الجائحة، ودعم احتياجات الزوار التجاريين الباحثين عن أحدث تقنيات في مجال الطباعة وخدمات البيع بالتجزئة، كما يعرض الشاشات، واللوحات الإعلانية الرقمية، والتقنيات ذات الصلة.

الملتقى الأكبر

يعد المعرض الملتقى التجاري الأكبر من نوعه في المنطقة لصناع اللوحات الإعلانية، ودور إنتاج المطبوعات، وشركات الترويج والهدايا، والوكالات الإعلامية، ومالكي المراكز التجارية، وقطاع تجليد السيارات، والمطورين العقاريين، وقطاعي الضيافة والسياحة، وقطاع الطباعة ثلاثية الأبعاد، والمهندسين المعماريين، ومستشاري العلامات التجارية وغيرهم من أصحاب المصلحة في قطاعات الطباعة والتصوير واللافتات الإعلانية.

 

طباعة Email