300 خبير و50 شركة عالمية في مؤتمر أجهزة الأمن السيبراني والأتمتة بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقيمت في دبي اليوم فعاليات النسخة الثالثة لمؤتمر«ميكا» السنوي للتقنيات المبتكرة للأجهزة، والأمن السيبراني الصناعي، وأتمتة العمليات في الشرق الأوسط في فندق رافلس بدبي بحضور 300 خبير، إضافة إلى مشاركة أكثر من 50 شركة من مختلف دول العالم، ويستمر المؤتمر حتى 21 سبتمبر الجاري ليبحث تقديم رؤى رئيسية حول أحدث التقنيات المتعلقة بالتحكم في الأجهزة، والأمن السيبراني الصناعي، وأتمتة العمليات من مختلف الصناعات.

ويعد«ميكا» أول مؤتمر للأمن السيبراني للأجهزة، والأتمتة في الشرق الأوسط. وبما أنها تأخذ بعين الاعتبار احتياجات السوق، فقد تطورت المنصة، ونضجت لكي تتأقلم مع تغيرات الأمن السيبراني الصناعي باعتباره المحور الرئيسي. 

وتستعرض نسخة هذا العام تقنيات تكنولوجية من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، ومن جميع دول العالم، لكي تساعد منتجي النفط والغاز، ومولدات الطاقة، وصناعة الطيران وغير ذلك، على تعزيز وتحسين الكفاءة العملية، والسلامة، وترسيخ أفضل ممارسات الأمن السيبراني، وفق ما صرح به رومين ماتيو المدير العام لألدريش. 

تشهد ميكا حضور مزودي الخدمات، والمهندسين، والمختصين في تصميم المعدات والمعايير، والصيانة الموثوقية، والأمن السيبراني، واستعمال الأجهزة التكنولوجية. إضافة إلى ذلك، يمنح المنتدى رؤية عميقة على الأمن السيبراني، ومعدات التشغيل الآلي للصناعات الثقيلة في دول مجلس التعاون الخليجي، من خلال توفير منظور جديد حول الخبرة التقنية، والهندسة اللازمة لاستدامة هذه الصناعة.

ويضم هذا المؤتمر التقني أحدث الابتكارات، إضافة إلى أنه يعرض أبرز التطورات، والطرق الفعالة لتمكين المستخدمين في هذا المجال. يعتبر المؤتمر منصة لخلق جسر بين المختصين الإقليميين والدوليين، مع التركيز على جميع جوانب الإنتاج، والتصنيع، والمعالجة في مختلف الميادين. 

 إلى جانب ذلك، ينظم المؤتمر مجموعة من الجلسات، وحلقات النقاش حول مواضيع متنوعة، تتعلق بالأجهزة وأتمتة العمليات، والأمن السيبراني الصناعي. وسوف يعرض ميكا في هذه السنة أهمية الاختيار الصحيح للأجهزة في الرفع من الصناعة الطاقية، والحفاظ على البيئة في الوقت نفسه.

طباعة Email