اتحاد المصارف العربية يعزز الشمول المالي بالمنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن اتحاد المصارف العربية، ومقره في دبي، تعيين شركة كونجنت سوليوشن إيفنتس مانجمنت، وهي شركة لتنظيم الفعاليات في الشرق الأوسط، شريكاً استراتيجياً حصرياً له للمشاركة في إنشاء وتسويق وتنفيذ أنشطته في كل من الإمارات والسعودية.

وقال الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، وسام فتوح: يسعدنا تعيين شركة كونجنت سوليوشن إيفنتس مانجمنت شريكاً استراتيجياً وحصرياً لتنظيم فعالياتنا والحملات التسويقية وتطويرها وتوسيعها لتعزيز البيئة التنظيمية والشمول المالي والوعي بالمنطقة في الأشهر والسنوات المقبلة.

وأضاف: يخضع القطاع المصرفي في الوطن العربي لعملية التحول الرقمي التي تُغير طريقة التعاملات المصرفية للاستفادة من الخدمات المالية.

وسندعم هذا الانتقال من خلال القيام بفعاليات وبرامج تسويقية لتطوير الوعي في ما يتعلق بالطريقة الجديدة للتعاملات المصرفية في هذه العملية، وكذلك للمساعدة في تعزيز الشمول المالي في الوطن العربي. ونجد الكثير من أوجه التآزر مع شركة كونجنت سوليوشن إيفنتس مانجمنت التي تطرح أفكاراً جديدة ومبتكرة.

أصول

وتجاوزت أصول القطاع المصرفي للعالم العربي حاجز 4 تريليونات دولار بنهاية 2021، ما يمثل 136% من الناتج الإجمالي للعالم العربي وفقاً لتقرير الاستقرار المالي في البلدان العربية لعام 2022، الذي تم نشره حديثاً عن طريق صندوق النقد العربي.

وواصلت البنوك في الإمارات الاحتفاظ بنسبة 22.4% من أصول المصارف العربية في نهاية العام الماضي، تليها السعودية بحصة سوقية تبلغ نسبة 21.7%. ورغم هذا النجاح إلا أنه لا يزال هناك أكثر من 50% من السكان في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لا يمتلكون حسابات مصرفية.

وستقوم شركة كونجنت سوليوشن إيفنتس مانجمنت، بصفتها شريكاً استراتيجياً وحصرياً، برعاية الفعاليات الاستراتيجية والدورات التدريبية والبرامج التسويقية لتعزيز وجود اتحاد المصارف العربية وتنفيذ سياساته لتوسيع الشمول المالي في المنطقة.

طباعة Email