استطلاع «سيغنا»: الدولة تتبوأ المركز الأول إقليمياً والثامن دولياً باستقطاب الوافدين

«يونيدو» : الإمارات الـ 11 عالمياً في «البنية التحتية للجودة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت دولة الإمارات بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتبوأت المرتبة 11 عالمياً في مؤشر «البنية التحتية للجودة للتطور المستدام»، الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «يونيدو»، والشبكة الدولية للبنية التحتية للجودة لعام 2022، لفئة الدول ذات الناتج المحلي الإجمالي بين 100 مليار و1 تريليون دولار، متقدمة على دول، مثل: البرتغال، وسنغافورة، وفنلندا، والدنمارك، وبلجيكيا.

وحققت الدولة المركز الأول عالمياً في 152 مؤشراً تنافسياً، وجاءت ضمن أفضل 10 دول على 425 مؤشراً من أصل 1502 مؤشر تنافسي يرصدها المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء في تقارير التنافسية العالمية التي تصدرها الهيئات الأممية وأهم المنظمات الدولية.

إلى ذلك، تصدرت الإمارات إقليمياً، الدول الأكثر استقطاباً للوافدين، وحصدت المرتبة 8 عالمياً، بحسب استطلاع «سيغنا 360 لعام 2022»، معززةً بذلك مكانتها الإقليمية والدولية على عدد من المؤشرات التنموية ورسخت مكانتها وجهة للأعمال والسياحة والزيارة والإقامة والاستثمارات بفضل بنيتها التحتية القوية وجاهزيتها لإقامة المشروعات الصناعية والخدمية والسياحية وغيرها.

وكانت الإمارات الدولة الوحيدة من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، ضمن قائمة الدول العشر الأكثر جذباً للوافدين للانتقال إليها، بحسب استطلاع الشركة الأمريكية، شمل 197 دولة، أظهر أن 4% ممن يعتزمون الانتقال من بلدانهم للعيش والعمل، يرغبون في القدوم للدولة.

فيما سجّل الوافدون المنتقلون إلى الإمارات أطول فترة إقامة، بمتوسط بلغ 4.4 سنوات للفرد، مقارنةً بالمتوسط العالمي البالغ 3.2 سنوات، بفضل جودة الحياة ومستويات الرفاهية في الدولة، فضلاً عن الوضع المالي القوي، وسوق العمل الأكثر استقراراً في الإمارات.

 

طباعة Email