«نيكسفورد» تحقق 8 ملايين دولار في جولة تمويل لتحسين بنيتها التكنولوجية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت منصة جامعة نيكسفورد - وهي منصة جامعية إلكترونية من الجيل التالي - عن حصدها 8 ملايين دولار من جولتها التمويلية من السلسلة أ.

وكانت الجولة التمويلية برعاية مؤسستين رائدتين في مجال رأس المال الاستثماري في التكنولوجيا التعليمية بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وهما: نيو ماركتس فينتشر بارتنرز وليرن كابيتال. وستستفيد جامعة نيكسفورد من خبرتهما الممتدة على مدار عقود، إذ كانت هاتان المؤسستان ضمن أوائل المستثمرين في أنجح الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا التعليمية في العالم.

وتضم قائمة المستثمرين الآخرين مجموعة استثنائية من الأسماء اللامعة في مجال التعليم والتأثير مع كبريات الشركات الراسخة، بما فيها: صندوق ليرن للأسواق الناشئة تحت رعاية مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، وبيسك فينتشرز، وجلوبال فينتشرز، وفيوتشر أفريكا، ومؤسسة إيه إم كيه إنفستمينتس الاستثمارية بالمملكة المتحدة، وصندوق فيوتشر أوف ليرنينج.

سيتم استغلال عائدات الجولة في مبادرات دخول الأسواق الجديدة، وزيادة العروض الأكاديمية التي تقدمها الشركة بما في ذلك برامج تطوير المسارات المهنية، وتحسين بنيتها التحتية التكنولوجية. وتأتي هذه الجولة التمويلية من السلسلة أ لتضيف إلى نمو جامعة نيكسفورد المتسارع، عقب زيادة إيراداتها لأكثر من الضعف في عام 2021.

وتحقيق نتائج ثابتة على صعيد ريادة المجال ورضا المتعلمين. ففي آخر استطلاع رأي سنوي نظمته نيكسفورد، أفاد 92% من المشاركين بأنهم حققوا - أو على المسار السليم لتحقيق - عائداً إيجابياً مقابل استثمارهم التعليمي في نيكسفورد.

وقال جيسون بالمر، الشريك العام في نيو ماركتس: «أسست جامعة نيكسفورد منصة تعلم إلكترونية استثنائية صديقة للأجهزة المتنقلة تتمتع بالإمكانات لبسط نطاق الحصول على درجات الماجستير والمؤهلات الأكاديمية للالتحاق بالقوى العاملة لجميع الدول الأفريقية، إذ تقدم خيارات مرنة وميسورة التكلفة ومعززة للمسارات المهنية إلى القوى العاملة العالمية التي لا تنفك ترتقي بمهاراتها كل يوم». 

وقال جريج ماورو، الشريك الإداري في ليرن كابيتال: «في ليرن كابيتال، نحظى بسجل حافل من دعم المؤسسات المبتكرة في مجال التعليم ما بعد الثانوي التي تتيح الوصول إلى البرامج التعليمية الوظيفية بالغة الفعالية للمتعلمين في كل مكان حول العالم. والدرجات العلمية من الجيل التالي التي تمنحها جامعة نيكسفورد تمكّن المتعلمين في مختلف الأسواق الناشئة كي يضمنوا تحقيق تطور تصاعدي مسلحين بدرجات علمية تواكب وتلبي متطلبات اليوم في أحدث المجالات المتقدمة. ونحن نتطلع إلى دعم فريق نيكسفورد في هذه المرحلة الحاسمة من رحلة شركتهم في التوسع الجغرافي وتطوير برامجهم التعليمية».

طباعة Email