"موانئ أبوظبي" تستكمل الاستحواذ على حصص الأغلبية في "ترانسمار" و"ترانسكارجو" المصريتين

ت + ت - الحجم الطبيعي

استكملت مجموعة موانئ أبوظبي بنجاح عملية الاستحواذ على 70% من حصص شركتي ترانسمار الدولية للنقل البحري "ترانسمار"، وترانسكارجو الدولية "تي سي آي"، حيث بلغت القيمة الإجمالية للصفقة 514 مليون درهم أي ما يعادل 140 مليون دولار.

وتعد صفقة الاستحواذ على هاتين الشركتين اللتين تتخذان من مصر مقراً لهما، أول استحواذ دولي لمجموعة موانئ أبوظبي، وتوفر لها منصة رائدة في السوق تضمن تحقيق المزيد من النمو في أحجام الحاويات والبضائع وعمليات الموانئ في مصر وشمال أفريقيا ومنطقة الخليج، وكامل منطقة البحر الأحمر.

وكانت المجموعة قد قامت خلال العام الماضي بتوسيع حضورها العالمي بصورة لافتة من خلال عدد من الاستثمارات والشراكات في الأسواق الواقعة على الطرق التجارية الرئيسية لدولة الإمارات والتي تشمل كلاً من الأردن وأوزبكستان وتنزانيا ومصر.
وتعتبر "ترانسمار" خط حاويات يعمل في مناطق الشرق الأوسط والبحر الأحمر والخليج العربي والساحل الشرقي للقارة الأفريقية.

وتشمل قائمة الموانئ التي تندرج ضمن خطوط الشحن التي تخدمها كلاً من الأدبية والعين السخنة في مصر، وجدة وجبيل والدمام في المملكة العربية السعودية، والعقبة في الأردن، وبورسودان في السودان، وجيبوتي في جيبوتي ,وميناء خليفة وجبل علي في الإمارات. وتتمتع الشركة بقدرات متخصصة في مناولة المنتجات البتروكيماوية والتي تشكل جزءاً رئيسياً من حركة التجارة في هذه الخطوط.

أما "تي سي آي" فهي شركة شحن وتفريغ متخصصة في مناولة البضائع الخاصة بالمشاريع، والرافعات الثقيلة، وبضائع الصب، وبضائع الصب الصناعية، والبضائع العامة، والحاويات، إلى جانب توفيرها لخدمات المستودعات ومرافق التخزين.

وتمتلك الشركة أسطولاً يضم معدات تحميل وتفريغ متطورة، وتتركز عملياتها في ميناء الأدبية والذي يعد أحد أهم الموانئ التي تخدّم المناطق المطلة على البحر الأحمر في مصر، وتعد المشغل الحصري والأكبر في هذا الميناء حيث تدير حصة سوقية كبيرة من خدمات المناولة والتحميل والتفريغ.

وتمضي الشركتان وفقاً للخطط المرسومة لتحقيق عائدات تصل إلى 137 مليون دولار، وأرباحاً قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك تصل إلى 65 مليون دولار عن كامل عام 2022.

ومن المقرر أن تواصل عائلة الأحول والفرق التنفيذية للشركتين الاضطلاع بمهام الإدارة وتقديم خطط النمو الاستراتيجي تحت إدارة ودعم مجلس الإدارة وبالتعاون مع مجموعة موانئ أبوظبي.

وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي إن الإتمام الناجح لهذا الاستحواذ الدولي هو خطوة رئيسية أخرى في مسيرة النمو العالمي ونهج التوسع في أسواق عالمية متنوعة الذي تنتهجه المجموعة تماشيا مع رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة.

وأضاف : "تفتخر مجموعة موانئ أبوظبي بسجلها الناصع من الإنجازات، والقدرة على الاستثمار بنجاح في شراكات وعمليات استحواذ تحقق المزيد من القيمة، وتحسن محفظة خدماتنا، وتفتح الباب أمام المزيد من قنوات الربط التجاري لمتعاملينا".

وأوضح: "يوفر لنا هذا الاستحواذ موقعاً قيادياً في شركات رائدة إقليمياً، ويضمن حضوراً واسعاً للمجموعة على عدد من الخطوط التجارية الرئيسية، كما يفتح الباب أمام المزيد من الفرص من خلال الاستفادة من الخبرات الكبيرة لكل من "ترانسمار" و"تي سي آي" بما يسهم في تحسين عروضنا التجارية على امتداد منطقة الخليج وشمال أفريقيا".

وتجدر الإشارة إلى أن "كي بي إم جي إل جي" كانت المستشار المالي، فيما كانت "بي دبليو سي" المستشار التجاري، و"معتوق بسيوني وحناوي" المستشار القانوني لمجموعة موانئ أبوظبي في هذه الصفقة. بدورها كانت "المجموعة المالية هيرميس" المستشار المالي الحصري، و"وايت آند كايس" المستشار القانوني لكل من "ترانسمار" و"تي سي آي" في عملية الاستحواذ.

طباعة Email