340 شركة يابانية تزاول أعمالها في الدولة وتوقعات بازدياد عددها خلال السنوات المقبلة

«مونستر لاب» تحتفل بخمسين عاماً من الشراكة البنّاءة بين الإمارات واليابان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «مونستر لاب» Monstarlab، المتخصصة عالمياً في قطاع التكنولوجيا والتي أسست في اليابان، عن استضافة فعالية خاصة للاحتفال بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان ودولة الإمارات، وذلك في الثامن من نوفمبر المقبل في متحف المستقبل بدبي، وبحضور مجموعةٍ من المتحدثين المرموقين من أبرز المؤسسات، بما فيها فيوتشر وورلد ومتحف المستقبل. 

وحافظت الإمارات واليابان على علاقاتهما التجارية المتينة طوال سنوات، حيث بلغت قيمة الأعمال التجارية الثنائية بينهما العام الماضي 30.5 مليار دولار أمريكي. بينما ارتفعت قيمة الصادرات الإماراتية إلى اليابان إلى 26 مليار دولار، وبلغت قيمة الصادرات اليابانية إلى الإمارات 6.5 مليارات دولار بحلول نهاية عام 2021.

 وتزاول حالياً أكثر من 340 شركة يابانية أعمالها من الإمارات مع وجود توقعات بازدياد عددها خلال السنوات المقبلة. وتُعد دولة الإمارات عاشر أكبر شريك تجاري لليابان على مستوى العالم في عام 2021، علماً أنّها تُزودها بحوالي 23% من إجمالي احتياجاتها من النفط الخام.

وتحتفل الدولتان بالروابط السياسية والاقتصادية والاجتماعية طويلة الأمد التي تجمعهما، علماً أنّ العلاقات الثنائية بينهما سبقت العلاقات الدبلوماسية عندما بدأت اليابان باستيراد النفط الخام من أبوظبي عام 1962.

وتتميز العلاقات التجارية الخاصة بين الدولتين بمستويات عالية من التعاون في مختلف القطاعات، بما فيها التكنولوجيا والفضاء والطيران والرعاية الصحية والطاقة والإلكترونيات والتعليم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال هيروكي إناجاوا، الرئيس التنفيذي لمجموعة «مونستر لاب»: «نفخر بتنظيم هذه الفعالية الاحتفالية والمُلهمة بمناسبة مرور خمسة عقود على انطلاق العلاقات المتينة بين دولة الإمارات واليابان، والتي تشكل فرصة لاستعراض الابتكارات وتحديد ملامح رؤى الطرفين للخمسين عاماً المقبلة. وتُمثّل Monstarlab خير مثالٍ على الروابط القوية بين الدولتين،

ولا سيما مع تقديم ما نحمله من خبرات وإرث ياباني إلى دولة الإمارات. وأسسنا حضورنا في الإمارات خلال السنوات الأخيرة من خلال عملنا مع المصارف وأبرز جهات قطاع الضيافة والهيئات الحكومية ومختلف أنواع الشركات.

ونهدف إلى مواصلة دعم المؤسسات لتحفيز النمو في مختلف القطاعات وتلبية الطلب على الحلول المتقدمة، مثل التطبيقات الذكية المخصصة للمستهلكين والاستراتيجيات القائمة على البيانات والتجارب الغامرة وحلول إنترنت الأشياء المتطورة».

ويزداد اعتماد المؤسسات، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، على المنهجيات القائمة على التكنولوجيا، ما يُساعدها على تحسين الخدمات والارتقاء بإمكانات قواها العاملة. وتختص شركة «مونستر لاب» في التحوّل المؤسسي المتكامل وحلول تطوير الشركات. كما تهدف إلى تقديم خدمات التدريب المعززة، فضلاً عن تعيين وتدريب الأفراد في المنطقة بما ينسجم مع مساعي الشركة لرفع سوية المهارات وتعزيز فرص الأعمال في المنطقة.

وحصلت «مونستر لاب» على شعار الفائز في منافسة السفارة اليابانية في دولة الإمارات والتي أطلقتها كلٌّ من ريتشي باز وديف مارتن وجيمس بوسكيل. وجرت المنافسة بحضور 122 مشاركةً من أجل تصميم الشعار الرسمي للذكرى الخمسين على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، وسلطت الضوء على قوة العلاقات بين الدولتين في ضوء الفرص المستقبلية وما تحمله من مجالات للتعاون والتجارة بينهما.

وتتوافق مساعي الدولتين في العديد من المجالات الاستراتيجية، بما فيها الاستثمارات الضخمة في التحوّل الرقمي والالتزامات بتحقيق أهداف الاستدامة والحياد المناخي. ومن جانبها، اعتمدت دولة الإمارات استراتيجية طويلة الأمد للتنويع بحيث تستند إلى تنمية المواهب والمهارات المحلية باستخدام الحلول الرقمية والطاقة النظيفة وإزالة الكربون.

وتُعد هذه الالتزامات جزءاً من رؤية «المجتمع 5.0» الخاصة بالحكومة اليابانية، والتي تهدف إلى تحقيق التقدم الاقتصادي على نحو ينسجم مع إيجاد الحلول للتحديات الاجتماعية والبيئية التي تواجه المجتمع.

كما ترمي استراتيجية اليابان إلى تشجيع الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة على ابتكار الحلول الرقمية المتطورة والمصممة لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية في مختلف المناطق، ما يُسلّط الضوء على مدى الانسجام بين استراتيجيات الإمارات واليابان ويعكس أهمية استمرار التعاون بين الطرفين في مختلف القطاعات والمجالات في المستقبل.

وتُركّز Monstarlab على استقطاب أفضل الخبراء الاستراتيجيين والمهندسين والمصممين في العالم لدعم جهود الابتكار وتعزيز فرص النمو في دولة الإمارات والمنطقة من خلال تقديم المبادرات التحويلية التي تتطلب التنمية المخصصة والتقنيات المتقدمة.

وتُزود Monstarlab الشركات والمجتمعات والأفراد والمواهب بباقة متنوعة من المزايا التي تشمل العديد من القطاعات، بما فيها القطاع الحكومي والخدمات المصرفية والمالية والقطاع السياحي.

وفي دولة الإمارات، نفّذت Monstarlab عدداً من المشاريع الناجحة للعديد من العملاء، بما فيها شركة كَفو وبنك الإمارات دبي الوطني ومؤسسة دبي للمستقبل. كما توّلت الشركة الرائدة عالمياً في مجال التحوّل الرقمي مهمة تطوير وإطلاق منصة كريم ناو الجديدة قبل عملية الاستحواذ عليها.

طباعة Email