فعاليات «أدنيك» تبرز الإمارات نموذجاً رائداً للتحوّل الصناعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت فعاليات أسبوع الشرق الأوسط للبناء والتصميم، ومعرض الشرق الأوسط للتصنيع والتكنولوجيا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، بحضور المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة، إلى جانب مجموعة من كبار المسؤولين من مختلف الوزارات والوفود رفيعة المستوى وقادة القطاع.

وتهدف الفعاليات إلى تسليط الضوء على الإمارات، بصفتها نموذجاً رائداً للتحوّل الصناعي، والاستفادة من المشاركة الفاعلة للشركات المحلية والعالمية، والخبراء رفيعي المستوى، والأطراف المعنية في القطاع، وصُناع القرار، وغيرهم من القادة في الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي، وسائر أنحاء العالم.

منصة مبتكرة

وتتعاون غرفة أبوظبي مع شركة كونيكت في تنظيم الفعاليتين، لتوفير منصة مبتكرة تستعرض أحدث التطورات التكنولوجية في مجالات البناء والتصميم والتصنيع والصناعة في دولة الإمارات.

كما تحظى الفعاليتان بدعم وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بصفتها شريكاً داعماً، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، بصفتها الشريك الاستراتيجي، ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بصفتها شريك الوجهات، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض – أدنيك بصفته شريك الموقع، وشركة الاتحاد للطيران، بصفتها شريك الخطوط الجوية، وغيرها من الهيئات الحكومية والجمعيات التجارية.

بناء وتصميم

وقال محمد المهيري: تتمحور استراتيجية أبوظبي الصناعية، حول تعزيز مكانة الإمارة، كمركز إقليمي رائد في قطاعي الصناعة والتصنيع. ونتوقع أن تُسهم هذه الاستراتيجية، في تسريع جهود التحوّل الصناعي في الإمارات، وتسهيل سُبل مزاولة الأعمال في مجالات التشييد والبناء والتصنيع والتكنولوجيا.

وتنسجم أهداف معرضي أسبوع الشرق الأوسط للبناء والتصميم، ومعرض الشرق الأوسط للتصنيع والتكنولوجيا، مع المبادرات الحكومية الرامية لتسهيل مزاولة الأعمال في القطاع الصناعي. وندعو جميع الأطراف الفاعلة في القطاع للانضمام إلينا، ودعم النهضة الصناعية التي تشهدها الدولة.

وتهدف المبادرات الحكومية، مثل «برنامج القيمة الوطنية المضافة»، و«مشروع 300 مليار»، وحملتي «اصنع في الإمارات»، و«صُنع في أبوظبي»، إلى تعزيز مساهمة القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية للدولة، وتوطين مراحل مهمة من سلسلة توريد المنتجات، والمضي قُدماً بمساعي تطوير قطاع التصنيع.

محرك مالي

وقال أحمد محمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية: «وضعت حكومة الإمارات، الصناعة وتطوير التقنيات المتقدمة، في طليعة أجندة النمو الاقتصادي الوطني.

ويفخر مصرف الإمارات للتنمية بدوره المحوري، كمحرك مالي رئيس للتنمية الاقتصادية، والتطور الصناعي في الدولة. يجمع معرض الشرق الأوسط للتصنيع والتكنولوجيا، روّاد قطاع التصنيع في الدولة، بهدف دعم القطاع الصناعي الوطني، وتعزيز التنويع الاقتصادي.

طباعة Email