لقاء عمل للمصدرين والمستوردين في الإمارات والسودان

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة مع وفد وزارة الثروة الحيوانية السودانية الذي يزور الدولة التحضيرات الخاصة بشأن عقد لقاء عمل للمصدرين والمستوردين في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان في شهر أكتوبر المقبل بعد رفع الحظر عن استيراد المواشي.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في مكتب اتحاد الغرف بدبي بين حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد الغرف والدكتور حسن التوم عبدالله وكيل وزارة الثروة الحيوانية بالسودان والوفد المرافق له.

وقال بن سالم إن العلاقات المميزة التي تربط القطاع الخاص الإماراتي والسوداني تستمد قوتها من روابط الأخوة والجوار التي تربط البلدين الشقيقين. وإن رؤيتهما تهدف إلى النمو المستدام والاقتصاد المتنوع ليكونا من الاقتصادات المكملة لبعضهما لا سيما في مجال الأمن الغذائي ومحركاً رئيساً للتوظيف ومصدراً لتحقيق النمو والتطور.

وأشار إلى أن التحديات التي تواجه المصدرين أو المستورين في دولة الإمارات أو السودان هي جزء من التحديات التي يمر بها العالم اليوم على مختلف الصعد، والتي تتطلب منا مضاعفة الجهود لمواصلة الانفتاح وتهيئة البيئة التجارية والاستثمارية المواتية للاستفادة من متطلبات التوسع الذي تشهده الأسواق العالمية، مضيفاً إن تواجد وزارة الثروة الحيوانية في لقاء العمل المزمع عقده بين المصدرين والمستوردين الإماراتيين والسودان سيسهم للخروج بمبادرات وتوصيات تساعد على ضمان سلاسة دخول المنتجات الحيوانية (المواشي) بما يحقق التكافؤ والتوازن في تبادل المنافع وخدمة المصالح المشتركة.

طباعة Email