«سفين فيدرز» تطلق خدمة شحن تجارية جديدة بين الإمارات والصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة "سفين فيدرز"، التابعة للقطاع البحري ضمن مجموعة موانئ أبوظبي، إطلاق خدمة شحن شهرية جديدة تربط ميناء خليفة بموانئ شنغهاي وتشينغداو ونينغبو الصينية، وذلك من خلال توظيف إحدى السفن الجديدة التي تم شراؤها مؤخراً وتتمتع بطاقة استيعابية تصل إلى 3,400 حاوية نمطية، لتضيف بذلك خطاً تجارياً حيوياً جديداً إلى عملياتها.

وتعتبر هذه الخدمة الأولى من نوعها التي توفر سفين فيدرز من خلالها ربطاً مباشراً بالموانئ الصينية في إطار حرصها على مواصلة التوسع في شبكتها العالمية، حيث أعلنت الشركة مؤخراً عن نيتها دعم خدمة ساحل شرقي الهند السريعة 2، والتي تربط كلاً من سنغافورة وميناء كولومبو في سيريلانكا، وتشيناي في الهند.

وتعد الصين من أهم الشركاء التجاريين لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث بلغ حجم التبادلات التجارية الثنائية بين البلدين أكثر من 75.6 مليار دولار أمريكي في عام 2021، بالإضافة إلى ممارسة أكثر من 6,000 شركة صينية لأعمالها حالياً انطلاقاً من الدولة، مع وجود عدد كبير من أفراد الجالية الصينية في دولة الإمارات ممن يعملون بشكل رئيسي في قطاعي البنى التحتية والطاقة.

وأعرب الكابتن عمار مبارك الشيبة، الرئيس التنفيذي بالإنابة للقطاع البحري ومجموعة سفين - مجموعة موانئ أبوظبي عن فخره بإطلاق خدمة الشحن الجديدة بين دولة الإمارات والصين.

وقال: تؤدي هذه الخدمة الحيوية دوراً مهماً في دعم الحركة التجارية مع أحد أهم الشركاء التجاريين للدولة وتسهم بشكل لافت في تقليص الوقت اللازم لتسليم البضائع؛ يتمثل هدفنا الرئيسي في توفير الخدمات الرئيسية في المواقع التي يحتاجها متعاملونا، كما يعكس إطلاق هذه الخدمة طموح مجموعة موانئ أبوظبي الكبير للتوسع على المستوى العالمي تماشياً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة الإمارة بصفتها مركزاً عالمياً رائداً للتجارة والخدمات اللوجستية.

وتمتد عمليات "سفين فيدرز" حالياً على خمسة خطوط شحن حيث تمت إضافة كل من خدمة الشحن بين الإمارات العربية المتحدة والصين، وخدمة شحن سنغافورة تشيناي كولومبو إلى خدمة الإمارات العربية المتحدة والسودان التي انطلقت عام 2022؛ وخدمتي السواحل الإماراتية والعمانية، والربط الخليجي الآسيوي بين دولة الإمارات والخليج العربي وشبه القارة الهندية، حيث تم إطلاقهما في وقت سابق.

طباعة Email