«تريندز» ينشر 621 بحثاً و173 إصداراً خلال 3 سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفى مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات، بذكرى مرور 8 سنوات على تأسيسه، تحت شعار «الاستثمار في الشباب، استثمار في المستقبل»، وجرت الاحتفالية في فندق فيرمونت باب البحر بأبوظبي، بحضور عدد من مسؤولي الجامعات، ومديري ومسؤولي التحرير في وسائل الإعلام والشركاء، بالإضافة إلى نخبة من الباحثين والأكاديميين. 

وتقدم محمد العلي، الرئيس التنفيذي لمركز تريندز للبحوث والاستشارات، ببالغ الشكر للشركاء من مؤسسات بحثية وإعلامية وحكومية وخاصة، على دعمهم المستمر والقوي، الذي كان له دور فاعل ومهم، في نجاح مسيرة «تريندز» والذي نشر 621 دراسة وورقة بحثية، ونحو 173 إصداراً تم نشر بعضها بلغات متنوعة «16 لغة من اللغات الأساسية في العالم»، كما تم الدخول في شراكات بحثية، مع 160 مؤسسة بحثية وأكاديمية وإعلامية غطت مختلف مناطق العالم، وهذا الإنجاز تحقق خلال السنوات الـ 3 الماضية فقط. 

106 فعاليات 

وأضاف: عقد «تريندز» 106 فعاليات بحثية، تنوعت ما بين مؤتمرات وندوات وورش عمل ومحاضرات، كما تم استحداث سلسلة «حوار تريندز»، لتكون منصة للحوار الهادف البناء، تجاه مختلف القضايا. 

وأكد العلي على أن مراجعة سريعة لأعمال وإنجازات المركز خلال السنوات القليلة الماضية، توضح مستوى التطور الذي حققه المركز، ويعكس في الوقت نفسه الثقة المتزايدة التي يحظى بها لدى الباحثين والشركاء والمؤسسات الفكرية من مختلف مناطق العالم.

40 استطلاعاً

وأوضح الدكتور العلي أن المركز نفذ من خلال إدارة الباروميتر العالمي، نحو 40 استطلاع رأي خلال 3 سنوات، كما نجح «تريندز» في اكتساب الثقة، كجهة استشارية بحثية موثوقة، وهناك عشرات الدراسات الاستشارية التي نفذها المركز، أو يعكف حالياً على تنفيذها لمصلحة الشركاء.

دور تأهيلي 

وأشار الرئيس التنفيذي لمركز تريندز إلى الدور التأهيلي والتدريبي للمركز، مبيناً أن هناك نحو 10 مؤسسات وهيئات ووزارات وجامعات، أرسلت منتسبيها للتدريب داخل المركز، أو لعقد دورات تدريبية لموظفيها من خلاله، وهو عدد متزايد باستمرار. كما نظم المركز برنامجاً أكاديمياً للبحث العلمي، شمل في مرحلته الأولى الباحثات والباحثين، من الشباب المواطنين، وتم تخريج الدورة الأولى العام الماضي، بالإضافة إلى تكريم دفعة البرنامج في دورته الثانية، والتي نسعد بتنظيمها بالتعاون والشراكة مع جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية.

وأكد الدكتور محمد العلي، أن ما حققه «تريندز» من نجاح، وما يسعى لتحقيقه في المستقبل، ليس فقط نتاج الجهود، التي بذلها فريق العمل بمفرده، بل يعود أيضاً، للدعم الكبير من قبل شركائنا. 

وأشاد الدكتور العلي بفريق العمل، ووصفه بأنه يعمل في تناغم وانسجام، بلا كلل ولا ملل، من أجل تحقيق الأهداف التي يصبو إليها، والذي لولاه لما تحققت كل هذه النجاحات والطموحات العريضة التي ينشدها المركز.

طباعة Email