مساهمة كبيرة لتمويل السيارات في النتائج القوية لـ«دبي الإسلامي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن بنك دبي الإسلامي أمس مبادرة خاصة لتكريم أبرز اللاعبين في قطاع السيارات الذي يشهد ازدهاراً كبيراً في دولة الإمارات.

وجرى تكريم أفضل شركاء الأعمال في قطاع السيارات في الدولة تقديراً للأداء المتميز في خدمة المتعاملين، ودورهم الحيوي في دعم المبادرات بشكل مستمر. وتأتي الجوائز على خلفية النتائج القوية التي تم تسجيلها في النصف الأول من العام الحالي، والذي شهد مساهمة كبيرة من تمويل السيارات في البنك.

وتحتفي هذه الجوائز بإنجازات هذه المؤسسات، بهدف تحفيز الشركات الأخرى على أن تحذو حذوها والعمل على تنفيذ أجندة أعمال أوسع نطاقاً لتقديم حلول سريعة وسهلة دون أي متاعب للمتعاملين. واعتمدت المعايير الرئيسية في إدراج أبرز الشركاء ضمن قائمة التصفية على مساهمتهم الفعالة في دعم أعمال تمويل السيارات في بنك دبي الإسلامي ضمن الفئات ذات الصلة وبناءً على مقاييس مدروسة بعناية ورؤى مستندة إلى البيانات.

وشملت قائمة الشركات التي توجت بهذا التكريم كلاً من مجموعة الفطيم للسيارات، والعربية للسيارات، والحبتور للسيارات، والكندي للسيارات. وتعد هذه الجائزة بمثابة شهادة على الالتزام الذي قطعه بنك دبي الإسلامي وهذه المؤسسات في توفير نظام بيئي سلس يتيح لجميع الأطراف تحقيق الازدهار والنمو، سواء كانت الشركة المصنعة أو التاجر أو البنك الممول والأهم من ذلك المتعامل.

وقال سانجاي مالهوترا، الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد في بنك دبي الإسلامي: «نتقدم بالشكر لشركائنا الاستراتيجيين بقطاع السيارات لتفانيهم وحرصهم على تحقيق النجاح. فالهدف واحد في نهاية المطاف، وهو تقديم تجربة سارة ومرضية لجميع الأطراف سواء كانوا صناع السيارات، الوكلاء، البنك، أو المتعامل. ونحن نتطلع إلى تعزيز هذا النمو المشترك ومواصلة هذا الزخم في الفترة المتبقية من 2022».

شراكة مهمة

قال ألكسندر ماس، العضو المنتدب في الفطيم للتمويل: «تعد شراكتنا مع بنك دبي الإسلامي في غاية الأهمية لضمان استمرارنا بتقديم حلول مالية متكاملة لمتعاملينا. ونحن سعداء جداً بهذا التكريم». وقال صلاح يموت، المدير التنفيذي للعمليات في العربية للسيارات: «يسعدنا أن نحظى بتقدير بنك دبي الإسلامي على أدائنا وابتكارنا خلال النصف الأول. وهناك تعاون مستمر مع البنك لتحديد احتياجات المتعاملين ».

طباعة Email