«ميرسك» تضاعف انتشارها في الإمارات عبر «دبي الجنوب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت «ميرسك كانو الإمارات»، الشركة العالمية للخدمات اللوجستية المتكاملة، التوصل إلى اتفاقية مع دبي الجنوب، أكبر مشروع حضري يركز على قطاعات الطيران واللوجستية والعقارات، لإنشاء مرفقها الجديد لعميات التخزين والتوزيع في دبي. وسيكون «مركز ميرسك اللوجستي المتكامل» البالغة مساحته 162,000 قدم مربعة في المنطقة اللوجستية بدبي الجنوب، قادراً على توفير 15,000 موقع لمنصات الشحن و10,000 موقع لتخزين الحاويات، وسيكون المرفق أيضاً بمثابة مركز لتنفيذ وإنجاز العمليات. 

ووقع الاتفاقية كريستوفر كوك، العضو المنتدب لشركة «ميرسك الإمارات»، ومحسن أحمد، المدير التنفيذي للمنطقة اللوجستية في دبي الجنوب، وذلك في المقر الإقليمي لشركة «ميرسك غرب ووسط آسيا» في دبي.

وحرصاً منها على توفير تجربة سلسة وحل لوجستي متكامل لعملائها، استثمرت «ميرسك» بشكل استراتيجي في مرافق التخزين والتوزيع، كما وفرت خدمات النقل البحري والبري. وبعد افتتاحها أول منشأة متخصصة لها على مساحة 108 آلاف قدم مربعة بدبي في المنطقة الحرة بجبل علي في مارس من العام الجاري، ستقوم ميرسك بمضاعفة نطاق وجودها الإجمالي في الإمارات، وذلك من خلال مركزها الجديد لتنفيذ وإنجاز العمليات.

وقال كريستوفر كوك: نحرص في ميرسك على التواصل المستمر مع عملائنا لفهم متطلباتهم اللوجستية، والتحديات التي قد تواجه سلسلة التوريد. ويقدر عملاؤنا ما نقدمه لهم من خدمات عبر نافذة واحدة لتوفير جميع متطلباتهم اللوجستية، بالاعتماد على حلولنا المتكاملة.

وأضاف: «بعد قيامنا بدراسة الاحتمالات المختلفة بعناية تامة، ركزنا على دبي الجنوب لإنشاء مركزنا الجديد لتنفيذ وإنجاز عملياتنا، بفضل موقعها الاستراتيجي بجوار مطار آل مكتوم الدولي والميناء الرئيسي ومركز جبل علي. ومن شأن هذه الخطوة أن تتيح لنا تعزيز عملياتنا الجوية والبحرية، لاسيما وأنها تكتسب أهمية متزايدة، مع إمكانية تحقيق التوازن الصحيح بين السرعة والتكلفة بمرونة هائلة».

وقال محسن أحمد: «يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية مع ميرسك لمساعدتها في توسيع نطاق وجودها في الإمارات. ومهمتنا تتمثل في استقطاب كبرى الشركات الدولية إلى المنطقة اللوجستية، بهدف تعزيز هذا القطاع، وتنويع اقتصاد الإمارة، بالتوافق مع المبادرات والاستراتيجيات الحكومية المختلفة. وتماشياً مع مهمتنا لتعزيز مكانة دبي كمركز لوجستي عالمي للتجارة والشحن الجوي، سنبذل كل جهد ممكن لتقديم دعمنا الكامل لشريكنا الجديد، مع السعي الحثيث لدعم نمو أعماله بصورة مستمرة».

ومن المقرر أن يبدأ تشغيل مركز ميرسك اللوجستي المتكامل في دبي الجنوب في وقت لاحق من الشهر الجاري. وسيتيح لها تشغيل نموذج هجين من مستودعات البضائع المستوفية للإجراءات الجمركية وغير المجمركة، وتلبية مختلف احتياجات العملاء المختلفة، بما في ذلك مركز إنجاز العمليات لدعم حلول التجارة الإلكترونية الشاملة. وسيلعب المرفق أيضاً دوراً مهماً في دعم خدمات «ميرسك» الحالية، بما في ذلك الشحن البحري والنقل البري والتخليص الجمركي وغيرها من العمليات والخدمات. وسيستفيد العملاء من الحلول المتكاملة التي تقدمها الشركة، وخفض عمليات تسليم البضائع خلال رحلتها.

تتيح المنطقة اللوجستية إمكانية الوصول السلس إلى الموانئ والمطارات والطرق الرئيسية، كما توفر الاتصال السريع والمرن للعمل مع شركات الخدمات اللوجستية ومناولة الشحن والعاملة في مجال توحيد خدمات النقل والوكلاء والتجار. وتضم أيضاً «إي. زي. دبي»، المنطقة المخصصة بالكامل للتجارة الإلكترونية والمصممة لجذب أبرز شركات التجارة الإلكترونية وتطوير معيار متقدم بفضل بنيتها التحتية المتطورة، كما تهدف المنطقة إلى تعزيز مكانة الإمارة كمركز للتجارة الإلكترونية على مستوى العالم.

طباعة Email