1.06 مليار دولار مبيعات سوق دبي الحرة في 8 أشهر بنمو 104%

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت سوق دبي الحرة أن مبيعاتها سجلت 1.06 مليار دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، بمعدل نمو بلغ 104%، الأمر الذي يؤشر إلى مضي السوق قدماً في تحقيق هدفها ببلوغ مبيعاتها 1.6 مليار دولار مع نهاية العام.

وحافظت العطور والذهب ومنتجات التبغ والإلكترونيات على تصدرها قائمة السلع الأربع الأكثر مبيعاً، حيث حلت العطور بالمركز الأول بمبيعات بلغت 186 مليون دولار، ومعدل نمو وصل إلى 89%. بينما جاءت مبيعات الذهب ثانياً، بنسبة نمو بلغت 181%، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، محققة 106 ملايين دولار. وحلت السجائر ومنتجات التبغ في المركز الثالث بمبيعات وصلت إلى 98 مليون دولار، أي ما يعادل 9% من إجمالي المبيعات، في حين سجلت مبيعات الإلكترونيات 81 مليون دولار، مرتفعة بنسبة 79%.

كذلك قفزت مبيعات الأزياء من 41 مليون دولار إلى 130 مليون دولار، في زيادة كبيرة تعزى إلى افتتاح السوق الحرة أخيراً لعدد من متاجر الأزياء التي تحمل اسم علامات تجارية شهيرة مثل لويس فويتون وديور وكارتيير، وتشكل جميعها، إلى جانب شانيل وغوتشي، أفضل خمس علامات فاخرة في سوق دبي الحرة. وحققت مبيعات السوق عبر شبكة الإنترنت 29 مليون دولار، أي ما يعادل 3% من إجمالي مبيعات الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.

وقال كولم ماكلوكلين، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لسوق دبي الحرة: أمضينا عاماً رائعاً حتى الآن، ونحن سعداء باستعادتنا أكثر من 80% من أعمالنا خلال الفترة من يناير حتى أغسطس، بينما وصل معدل تعافي حركة المسافرين نحو 67% مقارنة مع مستويات عام 2019، واستدعينا حتى الآن ما يقرب من 2000 من موظفينا، وبدأت مستويات التوظيف الحالية لدينا تقترب من أرقام ما قبل الجائحة. وأمامنا حركة مبيعات نشطة خلال الربع الأخير من العام، مع انطلاقة بطولة كأس العالم لكرة القدم في نوفمبر، حيث ستنمو حركة السفر في مطار آل مكتوم الدولي الذي سيتعامل مع 30 رحلة ذهاب وعودة إضافية إلى الدوحة خلال فترة انعقاد كأس العالم. وقد أسهم افتتاح منافذ بيع الأزياء الجديدة في زيادة كبيرة لمبيعات هذا الصنف، في وقت نواصل فيه تطوير عمليات التجزئة في مطار دبي الدولي، ونحن على ثقة تامة ببلوغ هدفنا في نهاية ديسمبر، والذي يصادف أيضاً الذكرى السنوية 39 لتأسيس السوق.

وأظهرت المبيعات التي سجلتها صالات المغادرين في مطاري دبي وآل مكتوم والتي تمثل 88% من إجمالي المبيعات زيادة 115%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مسجلة 927 مليون دولار، بينما ارتفعت مبيعات صالة المغادرين في المبنى 2؛ بنسبة 59%. وشهدت المبيعات في جميع الصالات ارتفاعاً كبيراً، وسجلت الصالة (B) نمواً بنسبة 35% مقارنة بالعام الماضي، ويرجع ذلك أساساً إلى متاجر الأزياء الفاخرة.

وتواصل السوق الحرة عمليات إعادة التوظيف والتعيين لتعزيز كادرها، ورفع أعداد الموظفين إلى 4.407، بمن فيهم 58 موظفاً إماراتياً. وتعمل على تنفيذ جدول أعمالها الحافل بالأحداث والفعاليات الترويجية، بما في ذلك سباقات عطلة نهاية الأسبوع الدولية للخيول على مضمار نيوبري يومي 16 و17 سبتمبر، والنسخة 29 من كأس سوق دبي الحرة العالمي للغولف يومي 24 و25 نوفمبر، وسباق سوق دبي الحرة سيلينغ ليغ ريغاتا للقوارب الشراعية من 30 نوفمبر-3 ديسمبر، وكذلك الاحتفال بالذكرى 39 لتأسيس السوق في 20 ديسمبر.

 

 

طباعة Email