تقرير «سَفِلز» في النصف الأول 2022: ازدهار سوق مساحات التصنيع والتخزين في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت «سَفِلز»، الشركة العالمية للاستشارات العقارية، تقرير «السوق الصناعية في دبي بدقائق» للنصف الأول من عام 2022، والذي يشير إلى استمرار ازدهار سوق مساحات التصنيع والتخزين في الإمارة بفضل مستويات الطلب المرتفعة ومعدلات التأجير الثابتة.

وأظهر التقرير أن قطاع النفط والغاز لعب الدور الرئيسي في تعزيز مستويات الطلب، تلته كل من قطاعات التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية التعاقدية وعمليات المزارع الداخلية.

وقال سوابنيل بيلاي، مدير قسم الأبحاث في الشرق الأوسط لدى شركة سَفِلز: أدى الارتفاع الأخير في أسعار النفط وزيادة الإيرادات الناتجة عنه إلى زيادة استثمارات الشركات الهندسية، وغيرها من الشركات الخدمية في قطاع النفط والغاز، وتعزيز إمكاناتها.

كما وسّعت شركات التجارة الإلكترونية، التي شهدت أعمالها نمواً استثنائياً بعد الأزمة الصحية العالمية، عملياتها بالتزامن مع زيادة حصتها في السوق في قطاع تجارة التجزئة الكلي بدبي. كما عززت محفظتها العقارية خلال النصف الأول من عام 2022 مع افتتاحها لما يُعرف بالمتاجر المظلمة، التي تكون عادةً وحدات تخزين صغيرة لتوصيل المستلزمات اليومية بأسرع وقت ممكن.

وأضاف: ساهم النمو الكبير في عدد المزارع العمودية، ولا سيما خلال الـ 6 إلى 12 شهراً الماضية، في تحفيز الطلب نتيجة زيادة إقبال المستهلكين على المنتجات المحلية والتوجهات العامة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليل الاعتماد على المواد الغذائية المستوردة من الخارج.

مناطق

وتركز الطلب خلال النصف الأول 2022 بشكل أساسي ضمن المواقع المعتادة مثل دبي الجنوب والمنطقة الحرة لجبل علي ومجمع الصناعات الوطنية ومجمع دبي للاستثمار. وحافظت قيم الإيجارات على مستوياتها نظراً لزيادة أنشطة التأجير وارتفاع مستويات الاستفسار في القطاع، مع تسجيل زيادة في معدلات التأجير في بعض الأسواق الفرعية.

وبرزت زيادة معدلات التأجير في مشاريع الفئة الثانية في عدد من الأسواق الصغيرة، والتي ارتفعت إيجاراتها بعد ازدياد مستويات الطلب عليها نتيجة التوافر المحدود لمشاريع الفئة الأولى. وسجلت مشاريع الفئة الثانية في مجمع الصناعات الوطنية والقوز ومنطقة جبل علي الصناعية زيادةً بنسبة 9-4% في قيم إيجاراتها، مقارنةً مع النصف الثاني 2021.

وقال لوك تيب، الوسيط التجاري لدى الشركة: تلقينا آراء إيجابية من أصحاب العقارات، حيث أبلغ العديد منهم عن مستويات إشغال مرتفعة وأبدوا تفاؤلهم الكبير بمستقبل القطاع. ومن المتوقع أن يبقى طلب المستخدمين النهائيين قوياً فيما يخص الأصول اللوجستية، التي توفر مساحات مضبوطة الحرارة ومزودة بأحدث التقنيات.

مواصفات عالية

زادت معدلات استفسار صناديق الاستثمارات الدولية والمكاتب المملوكة للعائلات لشراء الأصول الصناعية والمستودعات، مع التركيز على الأصول ذات الربحية العالية. ويدرس المستثمرون إمكانية توفير منشآت بمواصفات لوجستية عالية الجودة لتلبية احتياجات المستأجرين في القطاعات عالية النمو، مثل التجارة الإلكترونية والأدوية والخدمات اللوجستية التعاقدية والسلع الاستهلاكية سريعة التداول.

طباعة Email